.

الدرس الألماني‮ ‬للكرة الجزائرية

ربما لا‮ ‬يصدق الرياضيون في‮ ‬الجزائر أن المنتخب الوطني‮ ‬الألماني‮ ‬لكرة القدم ومنذ‮ ‬1962‮ ‬أشرف عليه تسعة مدربين فقط،‮ ‬فمثلا المدرب الحالي‮ ‬لوف‮ ‬يوجد على رأس العارضة الفنية منذ‮ ‬2006،‮ ‬وله الحرية في‮ ‬اتخاذ القرارات التي‮ ‬يراها مناسبة لمنتخبه،‮ ‬والكل في‮ ‬ألمانيا وراء منتخبهم وأنديتهم،‮ ‬فعندما ترى بايرن ميونيخ الألماني‮ ‬يحتضن لاعبيه السابقين ويمنح لهم فرصة البروز في‮ ‬الميدان بالإشراف على الفئات الشبانية،‮ ‬والاستفادة من تجربتهم وخبرتهم،‮ ‬فلاعبون سابقون مثل بكانباور وهيونس ورومينيغي‮ ‬هم من‮ ‬يمثلون النادي‮ ‬الألماني‮ ‬وآراؤهم تؤخذ بعين الاعتبار‮.. ‬سياسة تنتهجها أغلب الفرق والمنتخبات الأوربية للبقاء في‮ ‬القمة،‮ ‬والفوز والتتويج بمختلف المسابقات القارية والدولية لأنهم ببساطة‮ ‬يعترفون بقدرات أبنائهم التي‮ ‬توصلهم دائما إلى القمة،‮ ‬ولا‮ ‬يتنكرون لهم لأنهم صنعوا أمجاد وأفراح وتاريخ فرقهم وبلدهم‮.‬

أردت الحديث عن المنشافت الألماني‮ ‬لأنه النموذج الناجح في‮ ‬الكرة العالمية،‮ ‬وربما‮ ‬يستفيد منه المسؤولون عن الكرة عندنا،‮ ‬بداية من المنتخبات الوطنية إلى أصغر فريق في‮ ‬الجزائر،‮ ‬فالأرقام التي‮ ‬بحوزتي‮ ‬قد لا‮ ‬يتقبلها العقل ويجهلها الكثير،‮ ‬فإذا كان الألمان مثلا قد دربهم تسعة مدربين منذ‮ ‬1962،‮ ‬فالجزائر أشرف عليها‮ ‬58‮ ‬مدربا منذ الاستقلال،‮ ‬وبعضهم درب‮ "‬الخضر‮" ‬في‮ ‬خمس مناسبات على‮ ‬غرار سعدان وزوبا،‮ ‬والبعض الآخر ثلاث مرات أو مرتين،‮ ‬وهناك حتى من‮  ‬أشرف على مباراة واحدة فقط‮.‬

اللااستقرار الذي‮ ‬ساد الكرة الجزائرية جعلنا مثلا منذ سنة‮ ‬2000،‮ ‬نضطر إلى الاستنجاد بأكثر من‮ ‬10‮ ‬مدربين على‮ ‬غرار ماجر وزوبا وليكنس وسعدان وواساج وفرقاني‮ ‬وإيغيل وبن شيخة وخاليلوزيتش والمدرب الحالي‮ ‬كريستيان‮ ‬غوركوف‮.‬

عندما نسمع المحللين والنقاد وحتى أصحاب القرار في‮ ‬الجزائر‮ ‬يتحدثون عن ضرورة إقالة المدرب الوطني‮ ‬كريستيان‮ ‬غوركوف،‮ ‬وتعويضه بناخب آخر أحسن منه قد‮ ‬يكون خاليلوزيتش أو رونار أو كابيلو أو أي‮ ‬مدرب‮ ‬يمكنه تقديم الإضافة إلى منتخبنا الوطني،‮ ‬أجد نفسي‮ ‬مجبرا على تسمية هؤلاء بأعداء النجاح،‮ ‬لأن هذا الفرنسي‮ ‬الذي‮ ‬يدرب منتخبنا‮ "‬عيبه‮" ‬الوحيد هو أنه لم‮ ‬يتقبل ما‮ ‬يملى عليه ولاحظ تغير الأشخاص بين عشية وضحاها‮.. ‬ماذا سيحدث لو أن اتحاديتنا تركته‮ ‬يعمل لسنوات أخرى ومنحته الحماية الخلفية وساعدته وساندته،‮ ‬ربما سنحصد ألقابا ونكون جيلا من اللاعبين؟ ألم‮ ‬يمدحوه بشدة قبل مجيئه؟ وقيل عنه إنه الأحسن،‮ ‬وهو الذي‮ ‬يليق لأغلب هؤلاء اللاعبين المكونين في‮ ‬فرنسا لأنه ببساطة هو الذي‮ ‬يكون المدربين الذين تدرب عندهم لاعبو‮ "‬الخضر‮".‬

هناك كثير ممن لا‮ ‬يريدون الخير لفريقنا الوطني،‮ ‬ويعملون على تحطيم هذا المنتخب،‮ ‬الذي‮ ‬حقيقة وإن لم‮ ‬يظهر بوجه مشرف في‮ ‬المباراتين الأخيرتين أمام‮ ‬غينيا والسنغال،‮ ‬إلا أن عوامل التأهل لكأسي‮ ‬إفريقيا والعالم متوفرة،‮ ‬ولم‮ ‬يبق سوى ضبط بعض الأمور مع اللاعبين لتحقيق أهداف بإمكاننا الوصول إليها دون مشاكل ولا ضجة إعلامية‮ "‬مقصودة‮".. ‬لا أظن أن الألمان أقالوا‮ ‬يوما مدربا لأن منتخبهم لم‮ ‬يلعب جيدا أو خسر مناسبة كروية كبيرة،‮ ‬لأنهم دائما‮ ‬يبحثون عن أسباب الخسارة أو الانهزام ويعالجونها للوصول إلى القمة‮. ‬أنا متأكد أنه حتى ولو نجلب أحسن مدرب في‮ ‬العالم فلن‮ ‬يغير شيئا لأن المحيط الكروي‮ ‬متعفن،‮ ‬وما‮ ‬يحدث في‮ ‬ملاعبنا من عنف ورشوة ومنشطات لا أحد استطاع إيجاد حلول له،‮ ‬لأن‮ "‬غوركوف‮" ‬هو السبب وسيغادر منصبه قريبا وسنجد حلولا لكل مشاكلنا الكروية‮.. ‬والله المستعان‮.‬


التعليقات(12)

  • 1
    جثة 2015/10/23
    لا فض فوك اخ ياسين وهذا الطرح هو ما انادي به دوما لكن لا حياة لمن تنادي فالكل يطالب براس غوركيف وكانه هو ابو المشاكل ...نحن نطالب بالاستقرار ثم الاستقرار لان المنتخب لا يبنى بين عشية وضحاها ولكم مثال في رؤساء الاندية والذين يطبقون سياسة قطف الرؤوس اليانعة لكن للاسف نحن قوم لا نتعلم واذا تعلمنا لا نفهم واذا فهمنا لا نطبق ...
  • 2
    جثة 2015/10/23
    حتى ولو جئنا باحسن المدربين فسنبقى نراوح مكاننا لان هناك بعض السلبيات والتي تؤثر على المنتخب منها التدليل الزائد للاعبين ما ادى الى فساد طبائعهم وظهور حالة من التسيب ... والظغط الكبير المفروض من الجماهير وما البهدلة التي وقعت في 5 جويلية الا دليل عن ذلك... بالاضافة الى الخرافات التي تملء راس اللاعبين والجدال البيزنطي الذي ندور فيه من الافضل ؟ تشاكر ام 5 جويلية تماما مثل الاحجية الغبية التي تبحث عن من اتى اولا : الدجاجة ام البيضة !
  • 3
    \jamel \canada 2015/10/24
    good point, Thank you
  • 4
    مصلة من عين كرشة. الجزائر 2015/10/24
    كل العرب يفتخرون بما وراء البحار.
  • 5
    Auressien AURES MON BEAU PAYS 2015/10/24
    فعلا ليس المشكل في المدرب . المشكل هو في رأي يكمن في فترات التربس المتقطعة و القليلة للفريق الوطني . قوة الفريق المصري تحت المدرب شحاتة كانت بسبب الفترات الطويلة و التي تدوم أشهر . ترويض اللاعبين على اللعب مع بعضهم لمدة طويلة يعطيهم سرعة اللعب و التأقلم مع بعضهم . هذا هو مشكل الفريق الوطني و سيبقى طالما اللاعبين مرتبطين بفرقهم الأجنبية.
  • 6
    ramadan algerie 2015/10/25
    المانيا تكون مدرين في اعلى مستوى .تحضيرا لفريقهم الوطني وهذا عكس ما يحدث في الجزائر.كل مشاكل الكرة الجزائرية يعود الي عدم الاهتمام بالتكوين .
  • 7
    انا et vous AFLOU 2015/10/25
    يااخي انا عنصر من المشكلة وانتم المشكلة .انا مدرب ولاعب وانتم مدربون ولاعبون ونقاد واخصائيون ومحللون ومنشطون .كيف لكم ان تطالبون باقالة المجرب من جهة وتنعتونه بجميع الاوصاف وتتكلمون عن استقرار المدربين واكون صادقا معكم انه لو وجد في المانيا صحافة من امثالكم ماستقر الفريق الالماني ولااخذ الكاس بتاتا .
  • 8
    لطفي الأمين الجزائر 2015/10/25
    لم تعد الرياضة في بلادنا رياضة .. هي درب من دروب السياسة أو الاستفادة السياسية من انجازات الرياضية .. الجزائر بلد معروف بكرة القدم . قدم أسماء لامعة في كرة القدم مثل مخلوفي ولالماس وبلومي ماجر عصاد وغيرهم كثير , وكل سنة يأتي جيل من اللاعبين متميزين ..لماذا لا نتعامل مع الرياضة بروح رياضة وقيمها ؟ غوركيف قدم ما عليه , يحاول خدمة الكرة الجزائرية , غير أن بعض يريد النتائج أو يريد أن يستغل النتائج لصالحه . قطعا سيقصى المنتخب من تصفيات كأس العالم .. المجموعات .. غرور النجاج أصعب من اخفاق
  • 9
    الياس الحدادي مع أطيب التحيات للجزائر الشقيقة المغرب 2015/10/26
    هناك دروس ألمانية اخرى انما للصحافة الرياضية هذه المرة، لو كنت مسؤولا لتعاقدت مع محققين صحفيين المان-من بين المتعاونين مع مجلة دير شبيغل مثلا- بشأن الاتهامات التي يجري سوقها ،دون ادلة او قرائن ،ضد عيسى حياتو و المتصلة بتنظيم الكان،، نجاعة الالمان مشهودة في إعمال ادوات التحقيق الصحفي وقطع الشك باليقين بدل هذا الاجترارالممل للتهمة والاساءة للرجل ٠شخصيا توصلت بنسخة من المحضر الرسمي للتاس بشان طلب المغرب ارجاء الكان لمجرد ارضاء فضولي الشخصي ،اشك في انك فعلت كذلك مع انك صاحب صفة تحياتي واحتراماتي
  • 10
    رضوان الجزائر 2015/10/29
    شكرا على هذا الكلام الصواب نحن لا نصبر على النتائج و كأننا دائما ننجح مثل ألمانيا لذا نحن لا نصب على النجاح و ننسى سريعا و نكثر الكلام دون فائدة
  • 11
    rizo الجزائر 2015/10/29
    غوركوف ليس المدرب المناسب للمنتخب حتى لو بقيا عشر سنوات ففي لوريان من 1986 الى غاية 2012 لم يتوج معه الفريق سوى مرة واحدة بكاس فرنسا
  • 12
    بوبكر من جيجل 2015/11/06
    لماذا لم تقل هذا الكلام في عهد البوسني؟.أليس الصحافة الرياضية من جعلته يغادر دكة المنتخب؟.بدليل إهداءه التأهال للدور الثاني في المونديال للشعب الجزائري عدا الصحافة؟.أليس أشباه المحللين الرياضيين و مصفي الحسابات من الصحافيين من يزعزع استقرار المنتخب؟. كيف للرداءة الكروية أن تتعامل مع الكفاءة؟. انظر يا أخي الى بلاطوهات القنوات الفضائية و استمع لما يقولونه اللاعبين القدامى الذين لم يتحصلوا على أي لقب و لم يدربوا أي فريق ، تجدهم ينتقدون كل شئ و يعتبرون أنفسهم أساطير في الكرة و الكرة بريئة منهم.
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: