كشفت مصادر مقربة من محيط فريق شباب قسنطينة لـ"الشروق"، أن مسؤولي المكتب المسير بقيادة محمد بوالحبيب قد حسموا أخيرا في هوية القائد الجديد للعارضة الفنية، وهو المنصب الشاغر منذ أكثر من شهر عن مغادرة الفرنسي ديدي غوميز.

وأضافت ذات المصادر أن المكتب المسير ولتعويض خيبة سقوط صفقة لومير في الماء، حاول تعويض الأنصار باسم كبير، حيث تسربت معلومات عن اتفاق نهائي يكون قد حدث قبل يومين من الآن مع تقني أجنبي سبق له تدريب منتخبات إفريقية، سيكون مفاجأة سارة لكل محبي النادي.

وينتظر أن يصل مدينة قسنطينة في غضون اليومين المقبلين، حتى يتسنى له معاينة التشكيلة بمناسبة مواجهة سريع غليزان المبرمجة هذا الخميس.. هذا وينتظر أن يتم الفراغ من مشكل غياب مدرب رئيسي أن يعيد نوعا من الاستقرار لمعاقل الأنصار، الذين لا يزالون منتشين بالانتصار المسجل بمعلب 20 أوت وكذا للتشكيلة، التي عرفت خلال مواجهة "السياربي" حدوث بعض الحالات غير الانضباطية، كان أبرزها ما حدث بين الثنائي بن عيادة وزرارة، وكذا ردة فعل المهاجم المغترب بلعميري تجاه المحضر البدني بوسعادة الذي كٌلف رفقة براهيمي بتسيير هذا المرحلة الانتقالية.


التعليقات(2)

  • 1
    سنفور من الجنوب الجنوب 2016/10/16
    و الله دخت صح ....كيف يمكن لادارة ان تأتي بمدرب جديد و عندها محضر بدني اثبت جدارته في تدريب الفريق وفق النتائج الكبيرة المحققة خلال الجولات الثالاثة الاخيرة ؟ ألم يحقق هذا المحضر ما عجز عنه غيره اي غومييز و ربما قد يعجز عنه حتى الاسم الكبير الذي سيأتي ..
    ألا يكفي ما تم تضييعه من اموال على المدربين ؟؟؟
  • 2
    سنفور من جيجل الجزائر 2016/10/17
    أنا أمنى من كل قلبي ان يصنع مقني مراد أفراح شباب قسنطينة والعودة إلى المنتخب الوطني لآنه وطني ويحب الجزائر لآن تأهل المنتخب إلى مونديال جنوب إفرقيا كان بفضل مرواغته للمنتخب المصري وهو ضحي سعدان الذي أقحمه وهو مصاب فضيع مشواره الكروي أتمنى له من كل قلب الصحة والعافية ويصنع مجددا افراح شباب قسنطينة والمنتخب الوطني مجددا إن شاء الله.
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: