أقدم أنصار شبيبة القبائل، الأحد، على اقتحام ملعب أول نوفمبر خلال الحصة الاسترخائية، التي أجرتها التشكيلة في الصبيحة وشتموا المدرب مواسة مطولا، وطالبوا اللاعبين بالرحيل الجماعي بعد التعثر الأخير المسجل ضد مولودية بجاية.

وصب الأنصار جام غضبهم على اللاعبين خصوصا الثنائي بولعويدات وزياية، الذي نال وابل من الشتائم وطالبوا برحيله نهائيا، وأصر الأنصار على ملاقاة الرئيس حناشي، وهو ما كان لهم حيث اقتحم بعض الممثلين عنهم مكتب الرئيس، وتحدثوا معه حول ضرورة إبعاد اللاعبين المذكورين نهائيا، مادام أنهما لا يقدمان أي شيء لحد الساعة، لكن حناشي أكد لهم بأن الظلم التحكيمي هو الذي كلف الفريق نقاط الداربي لعدم احتسابه ضربة جزاء للشبيبة، مؤكدا بأنه إذا استمر الأوضاع كما هي سينسحب من البطولة نهائيا. 

إلى ذلك، رفض حناشي  رحيل مدربه مواسة، ودافع عنه قائلا:"المشكل ليس في مواسة، الفريق يعاني ظلما تحكيميا واضحا وصعبا ولا يمكن أن ألوم الطاقم الفني، لكن اللاعبين لا يقدمون ما عليهم وإلا لسجلنا أهداف كثيرة"، وواصل: "الشبيبة فريق كبير ومن لا يقدر على الضغط والانتصارات عليه المغادرة لن أسمح ببقاء لاعبين لا يستحقون حمل القميص في الشبيبة"، وعن مستقبل الفريق قال حناشي: "التقينا بمواسة وتحدثنا معه وعليه أن يعود من جديد إلى عمله ويركز على مباراة الاتحاد المقبل".


التعليقات(2)

  • 1
    أعور alger 2016/10/16
    يا الخاوة : قلنا لكم منذ زمان المدرب "مواسة" يلعب غير الدفاع مثل "سعدان"و زاد أعماها بجلبه مهاجمَيْنِ أشباح لو تتركهما لوحدهما ولا يسجلان ، و لو بدون حارس مرمى، و يدخلهما أساسيان و في كل المقابلات كي يسترجعا الفعالية ، لكن هيهات هذا ليس في صالح الشبيبة ! المشكل الحقيقي أن المدرب يلعب بدون صانع اللّعب منذ بداية البطولة و لا يعرف ذلك ؟؟؟؟
  • 2
    بوعلام alger 2016/10/16
    le problème c est les voyous des genets qui gérés
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: