رضخ رئيس شبيبة القبائل محند شريف حناشي لضغط لاعبيه أخيرا وقرر فسخ عقد مدربه كمال مواسة، لينتهي بذلك مسلسل هذا المدرب الذي قاد الشبيبة في 15 مباراة لحد الآن منذ قدومه العام الماضي.

وكان حناشي قد رفض إبعاد مدربه من باب رد الجميل له بعد التضحيات الكبيرة، التي قدمها الموسم الماضي، لكن اللاعبين رفضوا التدرب مجددا تحت قيادته ووصل بهم الأمر حتى لتقديم وعود بالعودة بنتيجة ايجابية من بولوغين هذا الأسبوع، في سيناريو يشبه كثيرا ما حدث مع لاعبي المنتخب الوطني المغتربين في حادثة إقالة المدرب الصربي راييفاتس الأسبوع الماضي، ما يؤكد بأن العدوى وصلت إلى بيت أحد أعرق النوادي الجزائرية، التي كانت معروفة بالانضباط الصارم.

 واتصل أعضاء الإدارة بالمدرب صبيحة أمس وأبلغوه بالقرار، كما طالبوه بالقدوم إلى تيزي وزو خلال الساعات القليلة القادمة لأجل فسخ العقد بصفة نهائية، وهو ما لم يوافق عليه مواسة بسهولة واشترط لقاء حناشي أولا من أجل تلقي تعويضات وتسلم ديونه العالقة لحد الساعة.

وأكدت الإدارة خبر تعيين المدرب منعم خروبي كمدرب جديد للنادي، وبالتالي سيكون على رأس الفريق في مباراة الاتحاد، في قرار أراح بعض اللاعبين، ماعدا اللاعب المخضرم عبد المالك زياية، الذي أكدت مصادرنا بأنه قرر الرحيل نهائيا عن النادي في مرحلة الميركاتو الشتوي تضامنا مع مدربه، وكذا للحفاظ على سمعته بعد ما طالبه الجميع بالرحيل وأصبح الأنصار يشتمونه في كل  مناسبة، في حين يرتقب أن يعقد القائد علي ريال اجتماعا باللاعبين أمسية اليوم حتى يعيد الهدوء إلى بيت النادي، ويعيد شحن الهمم قبل هذه المواجهة الساخنة أمام اتحاد الجزائر، والتي ستعرف حضور كل اللاعبين، باستنفاده هو شخصيا العقوبة التي كانت مسلطة عليه في الداربي القبائلي أمام الموب.

 

لعجاج يلتقي حناشي الثلاثاء وسينضم إلى الطاقم الفني

مواسة: أتمنى أن تحقق الشبيبة "الديكليك" برحيلي عن الفريق

 قال مدرب شبيبة القبائل المقال، كمال مواسة، إنه التقى حناشي رسميا وفسخ العقد بالتراضي على أمل أن تتحقق النتائج الإيجابية بعد مغادرته، قائلا: "كل اللاعبين  كانوا ضدي، ولا أعلم ما السبب.. جرار هو اللاعب الوحيد الذي لم أستدعه ثلاث مرات متتالية وممكن أن يكون غضب مني، لكن البقية نالوا فرصتهم..؟". وواصل المدرب حديثه بنبرة المتأسف: "صحيح أني غادرت الشبيبة لكن أتمنى ألا تبقى الوضعية صعبة، آمل أن يتحقق الديكليك أمام اتحاد العاصمة بمغادرتي".

ولم يشأ المدرب التطرق لأمور أخرى، وأكد أنه يفضل الصمت ولا يريد فتح النار على أي شخص، حتى لا يمس مصالح أشخاص تربطه بهم علاقات جيدة، وفي ذات السياق يرتقب أن يلتقي حناشي مساء اليوم بلاعب الفريق السابق يوسف لعجاج، على أمل الاتفاق معه وضمه إلى الطاقم الفني الحالي الذي يضم خروبي وقاواوي لكي يقودوا الشبيبة أمام اتحاد العاصمة .


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: