قال مصدر من اتحاد الحراش، لـ"الشروق"، إن الميركاتو الشتوي المقبل سيكون "ساخنا" في البيت الحراشي بسبب رغبة العديد من العناصر في الرحيل، بالنظر إلى عدم تلقيها مستحقاتها المالية العالقة منذ انطلاق الرابطة المحترفة الأولى "موبيليس".

وأكد ذات المصدر لـ "الشروق" أن تماطل الرئيس محمد العايب في تسوية الجانب المادي للاعبيه، أثر بشكل سلبي على أداء العديد منهم في المنافسة المحلية، فضلا عن رغبة العديد منهم في الرحيل عن النادي فور افتتاح سوق التحويلات الشتوية المقبل، في صورة المهاجم الغيني محمد كومباسا، الذي قرر مقاطعة الفريق في الآونة الأخيرة بسبب الضائقة المالية التي بات يمر بها، علما أن اللاعب بات محل أطماع العديد من النوادي العاصمية بالدرجة الأولى، التي تود التعاقد معه فور افتتاح الميركاتو الشتوي شهر ديسمبر المقبل.

وإضافة إلى مقاطعة كومباسا، أسر إلينا ذات المصدر بأن عدم تلقي الحارس الأول زغبة لمستحقاته المالية مؤخرا يقف وراء عدم مشاركة الحارس في اللقاء الأخير أمام دفاع تاجنانت، خاصة أن الحارس كان قد أكد لشارف أنه لا يريد اللعب بسبب مستحقاته المالية، كذلك الأمر بالنسبة إلى شنوفي الذي يريد المغادرة بسبب إهماله من قبل الإدارة الحالية، وذلك بعد الإصابة التي تلقاها، التي أجبرته على الركون إلى الراحة لمدة طويلة، حيث اشتكى شنوفي من عدم استفسار الإدارة الحالية عن صحته.

وفي سياق آخر، أضاف ذات المصدر لـ "الشروق" أنه من المقرر أن يبرمج المدرب بوعلام شارف تربصا قصيرا يدوم أسبوعا على الأقل، بعد مواجهة شبيبة الساورة على ملعب الأخير الأسبوع الجاري، خاصة أن "الصفراء" ستركن إلى الراحة بداية من تاريخ الـ 22 من أكتوبر الجاري لمدة تقارب الـ 13 يوما بعد تأجيل مواجهة مولودية بجاية برسم الجولة الـ 9 المقررة نهاية الشهر الحالي، ما يعني أن الفريق سيواجه اتحاد العاصمة لحساب الجولة 10 من البطولة يوم 4 نوفمبر الداخل، والمدة ستكون كافية بالنسبة إلى المدرب الحراشي لبرمجة تربص قصير لإعادة ترتيب البيت من جديد من خلال تصحيح الأخطاء وشحن البطاريات من جديد قبيل استئناف المنافسة.

 


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: