كشفت مصادر مقربة من محيط شباب قسنطينة لـ"الشروق"، أن الإسباني مارسيلينو غارسيا تورال المدرب السابق لفريق فياريال قد يكون الاسم الذي تحضر إدارة النادي القسنطيني لانتدابه خلفا للفرنسي ديدي غوميز.

وأضافت ذات المصادر أن اسم المدرب الذي سبق له صنع محطة من أهم محطات فريق فياريال، وقاده خلال سنوات إلى الدور نصف النهائي لكأس الملك وكذا أوروبا ليغ، تردد كثيرا خلال الفترة الماضية بمحيط النادي، حتى إن رئيس المكتب المسير طلب معلومات من مناجير سبق له جلب عديد اللاعبين إلى تشكيلة النادي القسنطيني، حول إمكانية الشروع في مفاوضات مع مارسيلينو غارسيا قصد تخفيف مطالبه المالية، خاصة إذا علمنا أن أجرة التقني البالغ من العمر 51 سنة، لا تقل عن 30 ألف أورو وهو الرقم الذي سبق أن رفضته شركة الآبار المالكة لأسهم النادي.

على صعيد آخر، تواصل تشكيلة فريق شباب قسنطينة تحضيراتها لمواجهة الغد أمام الضيف سريع غليزان، خاصة بعد الوصول إلى حل مشكل المستحقات المالية العالقة، الذي كاد يتسبب في حركة احتجاجية أخرى بعد رفض زملاء سيدريك التدرب عشية الاثنين، قبل أن يتدخل بن ساري ويحتوي أزمة، الفريق في غنى عنها، خاصة في هذا الظرف الحساس، حيث اجتمع باللاعبين وقدم لهم وعودا ودلائل عن دفع الأموال وأن دخولها حسابات اللاعبين قد يكون منتصف الخميس على أقصى تقدير، وهو ما أراح زملاء مغني الذي سيكون أكبر غائب عن مواجهة "الرابيد" بعدما تمت معاقبته بأربع مواجهات، اثنتان منها غير نافذتين بسبب ما بدر منه على هامش مواجهة شباب بلوزداد، وهو ما سيمنح الفرصة للاعب الشاب الطيب المنتظر أن يكون صانع لعب التشكيلة القسنطينية في موعد عشية الخميس.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: