رفض رئيس شبيبة القبائل محند شريف حناشي تعيين أي مدرب لخلافة كمال مواسة على رأس العارضة الفنية، قبل مواجهة اتحاد العاصمة، مفضلا منح الفرصة للمساعد منعم خروبي لعله يؤكد على إمكانياته الكبيرة في هذا اللقاء.

وقد تم تداول عدة أسماء لمدربين في محيط شبيبة القبائل، في مقدمتهم المدرب السابق لشباب قسنطينة دييغو غارزيتو، وكذا المدرب الفرنسي لافان المقترح كذلك بواسطة أحد المناجرة، وقد أكدت مصادرنا الخاصة بأن حناشي غير مقتنع بكل الأسماء المحلية التي وصلته، مفضلا العمل مع أبناء الفريق والاتصال بعدة أسماء من الذين تحدث معهم، أبرزهم يوسف لعجاج الذي  يكون قد التقاه مساء الثلاثاء.

ورد للمسؤؤل الأول عن بيت الشبيبة على الأخبار التي راجت مؤخرا، والتي مفادها اتصال الشبيبة بكل من ايت جودي وكذا صايب للإشراف على العارضة الفنية للفريق، حيث كذب الرئيس حناشي كل هده الأخبار وأكد بأنه لم يتصل بأي مدرب، ووصف تلك الأخبار بالافتراءات الكاذبة، وقال حناشي لـ"الشروق":"من جهتنا أؤكد الخبر لم نتصل لا بآيت جودي ولا بصايب وهذا كلام الشارع فقط"، وعن المدرب القادم للنادي، قال حناشي انه وضع في مفكرته اسم المدرب الأجنبي الذي سيقود الشبيبة، ولكن ذلك سيكون بعد لقاء الاتحاد، على حد تعبيره، "لقد فصلنا في قرارنا واخترنا الورقة الأجنبية.. لن أجلب مدربا محليا وهذا أمر مفروغ منه، وكل شيء سيتحدد مباشرة بعد نهاية لقائنا السبت".


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: