أسفرت القرعة التي أجراها الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بمدينة ليبروفيل الغابونية، الثلاثاء التي خصصت لتحديد المدن والملاعب التي تحتضن مباريات الدور الأول من كأس أمم إفريقيا 2017، عن إمكانية لعب المنتخب الوطني لمواجهاته الأولى في مدينتين تتوفران على أحسن المنشآت، وهما فرانس فيل أو بورت جنتيل، بالمقارنة مع مدينة أويام، التي كان يتخوف منها الجزائريون، التي تشبه إلى حد بعيد مدينة مونغومو التي لعب فيها زملاء فيغولي مواجهات الدور الأول لـ"كان 2015"، واشتكوا خلالها من ملعبها السيئ وانعدام الخيارات الفندقية بها.

ولحسن الحظ، فإن المنتخب الجزائري سيكون على رأس المجموعة الثانية أو الرابعة، وفقا لعملية القرعة الأولية، وعليه فإنه سيلعب مباريات الدور الأول في مدينة فرانس فيل إن أسفرت القرعة عن ترؤسه للفوج الثاني، أما منتخب غانا، منافسه في هذه القرعة بالتحديد، فسيخوض مبارياته في مدينة بورت جنتيل، والعكس صحيح.

وفي الاحتمال الأول سينزل "الخضر" في فندق "هيليكونيا مواندا" ويتقاسمه مع منتخب آخر من نفس مجموعته، وأما إن جاء في المجموعة الرابعة التي تستضيفها مدينة بورت جنتيل، فإن إقامة "محاربي الصحراء" ستكون رفقة منتخب آخر في فندق "بارك".

وسيلعب رفقاء مبولحي أول مباراة لهم في الكان المقبل، يوم 15 جانفي مع المنتخب الرابع إن كان ضمن المجموعة الثانية، وأما إن كانوا على رأس الفوج الرابع، فإنه سيدخل المنافسة يوم 17 جانفي مع المنتخب الرابع من مجموعته.


التعليقات(1)

  • 1
    عزيز 2016/10/18
    وستكون الطيارة جاهزة والمحرك يدور لمدة 9 ايام للرجوع المبكر كالعادة....
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: