لوّح اللاعب الدولي النيجيري أندرسون إيسيتي بتهديداته مُبكّرا ضد المنتخب الوطني الجزائري، واصفا مباراة "النسور الممتازة" و"الخضر" بـ "المفصلية".

ويتبارى "الخضر" خارج القواعد أمام نيجيريا في الـ 12 من نوفمبر المقبل، ضمن إطار الجولة الثانية من الدور الأخير لتصفيات مونديال روسيا 2018.

وقال إيسيتي بنبرة المتبجّح: "لا أعتقد أن محاربي الصحراء سيصمدون في أيو (المدينة النيجيرية التي ستحتضن المباراة)، بل سوف لن يشكّلوا لنا أيّ تهديد. سنشوي لاعبي هذا المنتخب".

وأضاف متوسط ميدان فريق لا غونتواز البلجيكي في أحدث تصريحات أدلى بها للصحافة النيجيرية: "قوّة منتخب الجزائر تكمن في الثلاثي: محرز وسليماني وبراهيمي. الأول أحسن لاعب في بطولة إنجلترا، أمّا الثاني والثالث فسبق لي أن واجهتهما في البرتغال (2014-2016) لمّا كنت أرتدي زيّ نادي إيشتوريل. أعتقد أنه رغم خطورة هذا الثلاثي فنحن نملك الحلول لشلّ تحرّكاتهم".

واختتم اللاعب الدولي النيجيري البالغ من العمر 22 سنة قائلا: "مباراة الجزائر ستكون حاسمة، وحصد نقاطها الثلاث يجعلنا نقترب كثيرا من روسيا. سنفوز في هذه المواجهة ونحصد في خاتمة المشوار تأشيرة خوض مونديال 2018".

وكان إيسيتي قد دخل في الدقيقة الـ 73 لمباراة نيجيريا والمضيف الزامبي في الـ 9 من أكتوبر الحالي، بديلا لزميله براون إيدي مهاجم أولمبياكوس اليوناني. وقد زجّ به الناخب الوطني جيرنو روهر في تلك اللحظة لسدّ منافذ خط الوسط، دقيقتين بعد أن قلّص المحليون النتيجة (1-2).

وشارك أندرسون إيسيتي في مقابلتين دوليتين فقط مع نيجيريا منذ العام الماضي، ويكون من خلال هذه التصريحات "الإستعراضية"، قد حاول لفت الإنتباه خاصة وأنه لاعب "شبه مجهول"، وأيضا يسعى لإستمالة الناخب الوطني جيرنو روهر من أجل استدعائه - مجدّدا - لخوض مباراة الجزائر.

وعندما كان براهيمي يُبدع في "إهانة" مُنافسي بورتو، وكان مواطنه سليماني يتفنّن في هز شباك مُواجهي السبورتينغ، كان أندرسون إيسيتي يكتفي بمُعاينة آثار الخراب الذي سبّبه القصف المُركز - وليس "خبط عشواء" - لـ "مُحاربَيْ الصحراء"! حيث سجّل سليماني 3 أهداف وأمضى براهيمي توقيعا، لفريقيهما ضد إيشتوريل، لمّا كان هذا الأخير يضم "المسمّى" أندرسون إيسيتي.


التعليقات(14)

  • 1
    الاوراس الجزائر 2016/10/19
    نستحق ما يقال عنا المنتخب الجزائري فقد هيبته عندما تعادل ونستطيع ان نقول انهزم في ميدانه وبين جمهوره لا رطوبة ولا حرارة والضغط اقل من المقابلة القادمة وحتى الارضية سترونا ارضية اكثر اهتراء من تشاكر وعندها ماذا ستطتعون ان تفعلوا مع منتخب فاز خارج قواعده ان خسر لا يخسر الكثير وان تعادل سيكون الاول وان فاز يكون قد تاهل بنسبه كبيرة انتم من ضيقتم على انفسكم بدخولكم في حسابات مع المدرب فالمدرب رحل والتاهل صعب جدا واضن انكم من الصعب ان تصمدوا يامحترفين ويقول المثل (في الصيف ضيعتي اللبن ) بتصرفاتكم انتم
  • 2
    الشاوئ ارقازن ANNABA 2016/10/19
    الغرور يايها المغرور
  • 3
    عزيز 2016/10/19
    المنتخب النجيري يملك لاعبيين احسن وافضل من الجزائر وله نضام دفاعي اقوى من الجزائر وله وسط ميدان عالمي وهجوم ناري يتكون من موزيس احمد موسى تم نجمين جديدين يلعبون في الستي والارسنال ولهم قوة هجومية سريعة واختراق سريع واندفاع هجومي كاسح لن يصمد امامه الدفاع الضعيف للخضر لهدا مقابلة صعبة جدا وقوية سوف تضع منتخب الجزائر امام حجمه الحقيقي اللدي يستحقه ...
    خطونا بالو كرعين المعيز.
  • 4
    المهندس الجزائر 2016/10/19
    سترى انشاء الله يوم 12 نوفمبر ..... مهما حدث للمنتخب اكيد انه دائما يفوز في شهر نوفمبر اولاد و احفاد الشهداء و المجاهدين لن ولن ينهزم في شهر الثورة ....
  • 5
    krimo aflou 2016/10/19
    أندرسون شارك في مقابلتين دوليتين فقط منذ العام الماضي ولكنه لم يطرد مدربه أو يرميه بحذاء.هذا ما غاب عن صحفي الشروق
  • 6
    الشاوئ ارقازن اكره الحكومة واحب الوطن واحترامي لي الشهداء 2016/10/19
    الهدرة في الميدن وليس في وسائل الاعلام سوف نرئ ان شاء الله 123 والله احب وطني مهما نكره الدولة يارب جيب ناس مصليحين لهدا الوطن نحن الفقراء من يدفع الثمن بصح ربي اكبير
  • 7
    hassan algerie 2016/10/19
    l'africain reste africain memes'il joue pour LE REAL OU LA BARÇA la preuve des propos inamicals d'un joueur d'un niveau encore moyen ,nous avons déja vu comment les joueurs camerounais à BLIDA tous professionnels comment il ont changé d'attitude dès qu'il ont marqué le but de l'égalisation la perte du temps l'exagération la simulation de blessures lanteurs lors des changements de joueurs, bref l'africain est un label inchangable
  • 8
    حمزة الجزائر 2016/10/19
    مشكلة المنتخب الوطنى ليس من الان بل من زمان هو هشاشة الدفاع خاصة المواجهات فى الملاعب الافريقية مع الافريقيين السود وحتى المنتخبات الضعيفة منها .أعتقد أن المشكلة نفسية أكثر منها شىء اخر .يبدو أن اللاعب الجزائرى يتأثر كثيرا بظروف المحيطة فى افريقيا لهذا دائما نجد الارتباك ويفقد اللاعبون معالهم .والجميع يتذكر مقابلة افريقيا الوسطى الفريق المغمور الذى تلاعب لا عبوه بافريقنا الوطنى وعلى العكس من ذلك لو نواجه الارجنتين أو البرازيل ستجد لاعبونا يلعبون 200فى مئة من امكانياتهم
  • 9
    الاسم 2016/10/19
    لم لامائا لام يتم استدعاء بوڨرة وحليش
  • 10
    عزوز وهران 2016/10/19
    من انت........who are you.............qui es tu.....................who bist du
  • 11
    حبيب الله عريبي الكاف / تونس 2016/10/19
    الى المسمى عزيز هل انت نيجيري ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ اضن انك مروكي حاقد على الفريق الوطني الجزائري على فكرة هل لعبت كرة القدم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ و من اين جئت بهاته المعلومات ههههههههههههههه ستندم على نشر هذا التعليق و اطلب منك ان لا تشاركنا افراح التتويج بكأس افريقيا.
  • 12
    abdou algerie 2016/10/20
    اذا قدرت.....اشوي و قلي اذا حبيت
  • 13
    الاسم 2016/10/20
    راهي تسني فيك 12 نوفمبر هاك كانو يقولو المصريين في وسائل الاعلام نتاغهم حتى حطنوهم المنتخب الوطني الجزائرري ر اه جاي دور عليكم تكرار ام درمان الثانية و تحيا الجزائر
  • 14
    الصحراء ارض المحاربين 2016/10/20
    انا اتعجب لشخص يظن ان الجزائر تخسر في شهر نوفمبر حتى لولعبنا للبرازيل
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: