باشر مدرب مولودية الجزائر جمال مناد من الآن، رحلة البحث عن لاعبين جدد، لتدعيم تشكيلة الفريق خلال فترة التحويلات الشتوية المقبلة، حيث يستهدف استقدام مدافع أيسر وقلب هجوم صريح.

وأكد مصدر مقرب من الطاقم الفني للفريق أن المدرب مناد تحدث مع أحد وكلاء اللاعبين هاتفيا، وطلب منه أسماء بعض اللاعبين الذين ينشطون في مركز ظهير أيسر أو مهاجمين صريحين، وهذا لانتدابهما خلال فترة التحويلات المقبلة المقررة ما بين شهري ديسمبر وجانفي المقبلين.

وعانى مولودية الجزائر خلال المواجهات التي خاضها لحد الآن في الرابطة المحترفة الأولى (موبيليس)، من غياب بديل للمدافع الأيسر إبراهيم بدبودة، حيث وبعد الإصابة التي تعرض لها الأخير، اضطر المدرب مناد إلى تحويل  المدافع المحوري عزي إلى مدافع أيسر وقبله كان زميله ميباراكو قد شغل هذا المنصب أيضا وعوض بدبودة، وهي الحلول التي تبقى مؤقتة فقط، إذ يستوجب على إدارة الفريق ضرورة جلب مدافع أيسر حقيقي يكون بديلا لبدبودة تحسبا لأي طارئ، كما أبدى المسؤول الأول عن العارضة الفنية للعميد استياءه من الأداء الهجومي الضعيف، ويسعى إلى تدعيم التشكيلة بمهاجم صريح رغم أنه يمتلك في صفوفه ما يقارب 7 مهاجمين ويتعلق الأمر بدرارجة، عواج، سوقار، بوقاش، زرداب، جمعوني، نقاش.

وكشف ذات المصدر أن مناد قد يضحي بلاعبين في فترة التحويلات الشتوية المقبلة، ويتعلق الأمر بكل من المهاجم عنتر جمعوني الذي لم يلعب سوى مقابلة واحدة فقط، فضلا عن وليد درارجة الذي لم يقنع لحد الآن.

إلى ذلك، يواصل الفريق تحضيراته لمواجهة شبيبة الساورة، والتي ستكون المواجهة الأولى هذا الموسم للفريق فوق أرضية ميدانه بملعب عمر حمادي ببولوغين في حضور الجمهور، بعد أن استنفد الفريق عقوبة "الويكلو" التي كانت مسلطة عليه على خلفية أحداث الشغب في لقاءي وفاق سطيف في الجولة الأخيرة من الموسم الماضي وشبيبة القبائل في لقاء الجولة الأولى لهذا الموسم.

ويواصل متوسط الميدان الدولي الأولمبي أسامة شيتة، العمل بمفرده في انتظار اندماجه مع المجموعة بعد حوالي ثلاثة أسابيع من الآن، على أن يكون جاهزا للمشاركة في المباريات الرسمية مع نهاية شهر نوفمبر أو بداية ديسمبر على أقصى تقدير.

على صعيد آخر، قررت إدارة المولودية مباشرة عملية تسديد ديون بعض اللاعبين القدامى للفريق، في صورة المدافع الأيسر توفيق زغدان المتنقل الصائفة الماضية إلى فريق اتحاد العاصمة، حيث طلبت من إدارة فريقه السابق سدان الفرنسي ضرورة جدولة الديون المترتبة عن تحويل اللاعب إلى العميد، والتي تمثل حقوق التكوين للنادي الفرنسي – وفق ما تنص عليه قوانين الفيفا -، من أجل تسديدها على دفعات، في خطوة منها تهدف إلى ترتيب الأمور الإدارية للنادي وتفادي أي عقوبات من طرف الهيئة الكروية الدولية، مثلما حدث مؤخرا لفريق مولودية العلمة الذي خصم منه ثلاث نقاط، على خلفية عدم تسديده لمستحقات المدرب حكيم مالك.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: