عقد مدرب إتحاد الجزائر جون ميشال كفالي الثلاثاء ندوة صحفية بملعب عمر حمادي للحديث عن المقابلة المنتظرة يوم السبت ضد شبيبة القبائل،التقني الفرنسي أكد بأنه مازال مدربا للفريق بطلب من الرئيس ربوح حداد موضحا بأنه مدرب محترف، ومن واجبه تحضير الفريق بجدية للكلاسيكو أمام الكناري.

وأشار المدرب السابق لمولودية وهران بأنه في الوقت الحالي راض عن فريقه والإحصائيات تتحدث عن نفسها باستثناء الهزيمة الأخيرة ضد العميد التي أعترف من خلالها بأن فريقه كان خارج الإطار تماما "مازلت مدربا للفريق بطلب من الرئيس ربوح حداد، من واجبي تحضير الفريق للمباراة المنتظرة ضد شبيبة القبائل."

وبخصوص مستقبله في الفريق  لم يحدد وضعيته بشكل واضح تاركا المجال للتأويلات :"لا يمكنني الحديث عن مغادرتي للفريق فانا حاضر ومازلت أشرف على إتحاد الجزائر وعن المقابلة ضد شبيبة القبائل قال كفالي "الأكيد أن اللقاء سيكون صعبا بين الفريقين لكننا عازمون على تحقيق الفوز للتدارك بعد الخسارة الماضية ضد مولودية الجزائر اللاعبون واعون بالمسؤولية و لديهم الرغبة في الفوز وبالتالي التصالح مع الأنصار" أوضح المدرب السابق للهلال السوداني.

ودائما فيما يخص المباراة المقبلة ضد شبيبة القائل فقد تأكد غياب المدافع الدولي ناصر خوالد بداعي الإصابة بحيث أن اللاعب يعاني من الركبة.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: