سيكون فريق سريع غليزان، مساء الخميس، على موعد مع إجراء مباراة في غاية الأهمية عندما يواجه شباب قسنطينة العائد بفوز ثمين من بلوزداد في الجولة الماضية، حيث يريد السريع مفاجأة الشباب والعودة بنقاط المباراة كما فعلها مع مولودية بجاية خصوصا أن "الرابيد" يريد الاستثمار في المشاكل التي يتخبط فيها الشباب بسبب قضية المستحقات وغياب المدرب الرئيسي وأيضا معاقبة صانع الألعاب والهداف مراد مغني.

وركز التقني التونسي معز بوعكاز مدرب السريع على الجانب التكتيكي كثيرا خلال الحصص التدريبية لهذا الأسبوع حيث تجنب العمل البدني بعد التعب الذي نال من كتيبته خلال الجولات الماضية والإصابات المتكررة التي يعاني منها بعض اللاعبين على غرار هداف الفريق بن عياد وقلب الدفاع قبلي الذي تبقى شكوك كبيرة حول مشاركته من عدمها في هذا اللقاء، بينما استرجع الفريق المدافع عادل مسعودي بعد تماثله للشفاء.

وسيكون لقاء اليوم جد خاص بالنسبة إلى الرباعي مكاوي وعلاق وعنان ورماش الذين كانوا الموسم الماضي في صفوف شباب قسنطينة وخرجوا من الباب الضيق ولم تمنح لهم الفرصة أكثر للعب حيث يعول الرباعي الدخول بقوة من أجل إثبات مستواهم، خصوصا أن الرباعي يعد أساسيا في كتيبة الرابيد، خصوصا مكاوي وعنان الذين لعبوا جميع اللقاءات ويعدان قطعة أساسية في الفريق.

وقد تنقل السريع منذ يوم الأربعاء إلى قسنطينة عبر رحلة جوية من وهران بعد أن فضلت الإدارة توفير الأجزاء المناسبة للاعبين قصد ضمان راحتهم ورمي الكرة في مرماهم لتحقيق نتيجة إيجابية.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: