بدا مدرب دفاع تاجنانت اليامين بوغرارة في قمة الغضب، بعد إقصاء فريقه مبكرا من مسابقة كأس الجمهورية على يد أهلي برج بوعريرج، حيث قال إنه كان ينتظر أداء أفضل من أشباله خاصة وأن المنافس لم يقدم الكثير طيلة التسعين دقيقة، مضيفا بأن اهتمامات فريقه ستنصب الآن سوى على مسابقة البطولة، من خلال العمل على حصد أكبر عدد ممكن من النقاط في الجولات المتبقية من مرحلة الذهاب، وقال إنه كان يتمنى الذهاب بعيدا في السيدة الكأس لاسيما وأن التحضيرات لمواجهة الدور الـ 32 جرت في ظروف جيدة وروح عالية بين اللاعبين.

وتلقى قلب الدفاع مازاري إنذار احتجاج في لقاء "الكابا"، ما يعني غيابه آليا عن لعب لقاء الجولة المقبلة من البطولة أمام نصر حسين داي، وينتظر معاقبة إدارة النادي اللاعب ماليا لأنه كان بمقدوره تفادي الإنذار، خاصة وأن المدرب الأول بوغرارة أكد حاجته لجميع اللاعبين في الخطوط الثلاثة.

وانطلق الرئيس قرعيش الطاهر في عملية الاتصالات مع عدد من اللاعبين المستهدفين بهدف انتدابهم بداية من جانفي القادم، وحسب المعطيات الحالية، فإن الطاقم الفني اشترط انتداب قلب دفاع جديد وصانع ألعاب هجومي وأخيرا قلب هجوم صريح، وقالت مصادرنا الخاصة إن المدرب بوغرارة بدا مقتنعا بضرورة تسريح لاعبين على الأكثر ممن لم يشاركا بصورة منتظمة مباشرة بعد نهاية مرحلة الذهاب.

 


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: