حضر محمد روراوة رئيس الفاف اجتماع اللجنة العامة الإستثنائية للإتحاد الإفريقي لكرة القدم، المُنعقد بالعاصمة الكاميرونية ياوندي الأحد والإثنين الماضيَين.

وتحتضن الكاميرون هذه الأيام كأس أمم إفريقيا لكرة القدم فئة الإناث صنف الكبريات.

وشارك روراوة في هذا اللقاء بإعتباره عضوا في اللجنة التنفيذية لـ "الكاف" ورئيس لجنة الشؤون القانونية بِالهيئة ذاتها. فضلا عن حضور عيسى حياتو رئيس الإتحاد الإفريقي لكرة القدم ومسؤولين آخرين.

وقالت "الكاف" في أحدث بيان لها إن الإجتماع تمحور حول: دراسة المقترحات المُقدّمة من قبل اتحادات الكرة الوطنية، ومقترحات فريق العمل المكلّف من قبل هيئتها، وأيضا مقترحات أعضاء اللجنة التنفيذية.

وأضافت أن المقترحات ستُدرس بِدقة ويُصادق عليها في اجتماع العاصمة الغابونية ليبروفيل بِتاريخ الـ 12 من جانفي المقبل، عشية احتضان البلد لـ "كان" 2017. على أن تكون هذه المقترحات ضمن جدول أعمال الجمعية العامة العادية لـ "الكاف" في الـ 16 من مارس المقبل بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وبِشأن الهدف المُتوخّى منها، قالت "الكاف" إن المقترحات ترمى إلى إضفاء مزيد من الإحترافية والشفافية والحكم الراشد على تسيير الإتحاد القاري للعبة، وتنمية الكرة الإحترافية.

للإشارة، فإن العجوز الكاميروني عيسى حياتو (70 سنة) يعتزم الترشّح لعهدة ثامنة على رأس "الكاف"، في الجمعية العامة الإنتخابية لشهر مارس المقبل. ويكون من خلال هذا اللقاء قد جسّ نبض الشخصيات التي ترغب في خلافته وإزاحته من كرسي الرئاسة.

ويُستبعد أن يكون هذا الطاغية الكروي يملك تقاليد ديموقراطية في الإنصات إلى رأي "الآخر" واحترامه وتسليم المشعل، ما يعني أن هذا النوع من الإجتماعات يُبرمجه لِذر الرماد في أعين مسؤولي الفيفا والمجتمع الكروي الدولي، وتلميع الصورة القاتمةِ السواد لمبنى "الكاف".

وتشهد الحالة الصحّية لهذا المُسيّر الكاميروني تدهورا لافتا بِسبب معاناته مرضا على مستوى الكلى، حيث ظهر في الإجتماعات واللقاءات التي حضرها مؤخرا وهو لا يستطيع حتى ارتقاء درجات سلّم بسيط، مُستندا  على شخص يُرافقه للإعانة.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: