طاف شبح الموت حول الحارس البرازيلي مارسيلو بوسك الذي استفزّ اللاعب الدولي الجزائري إسلام سليماني بِالخمر.

ومنحت إدارة نادي شابيكوينسي البرازيلي حارسها الكروي مارسيلو بويك رخصة البقاء بِبيته للإحتفال بعيد ميلاده الـ 32، وعدم مرافقة الفريق إلى كولومبيا حيث كانت تنتظره مباراة رسمية ضد أتليتيكو ناسيونال، ضمن إطار ذهاب نهائي كأس أمريكا الجنوبية للأندية، الإثنين الماضي. كما أوردته أحدث التقارير الصحفية البرازيلية بهذا الشأن.

وكان الحارس مارسيلو بويك قد بلغ من العمر 32 سنة الإثنين الماضي، وقبل ذلك انضم في جانفي الماضي إلى فريق شابيكوينسي بعد أن كان يرتدي زي نادي سبورتينغ لشبونة البرتغالي منذ 2011. لكنه مازال يحمل صفة حارس مرمى احتياطي.

ومعلوم أن الطائرة التي كانت تُقلّ وفد نادي شابيكوينسي سقطت وتحطمّت فوق التراب الكولومبي مساء الإثنين الماضي، وأسفرت الحادثة عن مصرع 81 شخصا.

وكان الحارس مارسيلو بويك قد استفزّ إسلام سليماني لمّا رشّه بِالخمر، خلال احتفال لاعبي سبورتينغ لشبونة بتتويجهم بِالكأس البرتغالية الممتازة في أوت 2015 على حساب الغريم التقليدي فريق بنفيكا.

واستشاظ سليماني غضبا وحاول "تأديب" زميله بويك، لولا تدخّل "العقلاء" لِتهدئته وتبديد الخلاف.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: