أبدى مدرب شبيبة القبائل سفيان الحيدوسي، تخوفه من تأثير الإصابات على مردود التشكيلة في مواجهة المدية نهاية الأسبوع الجاري، بعدما تأكد تضييع كل من فرحاني وعيبود ورايح وتافني بنسبة كبيرة.

 وأكد الحيدوسي، الأربعاء، في تصريح لـ"الشروق"، أنه مضطر لإجراء تغييرات أخرى على التشكيلة، وقال: "نحن مضطرون لإجراء التغييرات مجددا لأننا سنفتقد نحو أربعة لاعبين مجددا.. في لقاء الكأس منحنا الفرصة لبعض الاحتياطيين، لكننا مجبرون حاليا على اللعب بكل العناصر لأجل استعادة قوتنا أمام الأولمبي". وأشار المدرب إلى ضرورة إعادة رابح وريال للتشكيلة، "نملك بعض اللاعبين في الوسط والدفاع يملكون خبرة أكبر وعلينا استرجاعهم بعد تعافيهم من الإصابة، خاصة بعدما خسرنا فرحاني مبكرا، ولهذا أوصيت اللاعبين بعدم التساهل أمام لاعبي المنافس منذ البداية"، مشددا على ضرورة تحقيق الفوز من أجل الأنصار: "لقد شاهدت فريق المدية وهو يملك نخبة من اللاعبين البارزين، ولهذا علينا الحذر وعدم ترك الفرصة لهم حتى نبقي على النقاط الثلاث بتيزي وزو".

إلى ذلك، رفض مدرب الشبيبة أن يقدم أي ملاحظات للمغترب كسيلة قارة، الذي شرع في التجارب منذ الثلاثاء، وقال: "قارة تدرب معنا مرة واحدة فقط وما يزال الوقت مبكرا لكي نحكم على إمكانياته الفنية.. لقد اشترطت على الإدارة تجريب كل اللاعبين قبل الإمضاء لهم" ليختم كلامه بتقديم دعوة لجميع الأنصار من أجل الحضور بقوة هذا السبت لتحفيز اللاعبين .

وتواصل التشكيلة القبائلية تحضيراتها بإجراء حصة صباحية، يوم الثلاثاء، عرفت حضور كل اللاعبين بمن فيهم صالح إسلام رايح وفرحاني، الذين اكتفوا بإجراء حصص علاجية، في حين عاد كل من بولعويدات بصفة عادية للتدريبات، ما يؤكد جاهزيته لموعد الأولمبي الذي ينوي التسجيل فيه مجددا من أجل رفع أسهمه أكثر، في المقابل ما تزال وضعية متوسط الميدان مليك رايح غامضة وسيغيب بنسبة كبيرة عن مواجهة هذا السبت، ما يعني  أن الطاقم الفني مضطر لتجديد الثقة في الثنائي يطو وحرباش، اللذين لعبا لقاء الكأس من دون خطأ في الاسترجاع .

يجدر الذكر أن اللاعبين ما يزالون ينتظرون تسوية مستحقاتهم العالقة، وهو ما قد يؤثر على مردودهم رغم وعود الرئيس حناشي بتسوية أجرة واحدة في حال الفوز .


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: