يتفاوض اتحاد الكرة الغاني هذه الأيام سرّا مع الناخب الوطني السابق التقني الصربي ميلوفان راييفاتش، من أجل تدريب فريق "النجوم السوداء".

ولم تُوضّح أحدث التقارير الصحفية المحلية بهذا الشأن إن كان راييفاتش مُرشّح لتدريب منتخب غانا قبيل انطلاق كأس أمم إفريقيا، المُبرمجة بالغابون ما بين الـ 17 من جانفي والـ 5 من فيفري المقبلين، أو بعد إسدال ستار هذه البطولة الكروية القارية. واكتفت بالقول إن رئيس اتحاد الكرة الغاني كويسي نيانتاكي تفاوض في الأيام القليلة الماضية مع المدرب السابق لـ "الخضر" بعيدا عن أعين الصحافة، قبل أن يُسرّب الخبر إلى بعض رجال مهنة المتاعب.

وسَبِق للتقني ميلوفان راييفاتش (62 سنة) أن درّب منتخب غانا ما بين 2008 و2010، وقاده لِإحراز نتائج باهرة على غرار الإنجاز التاريخي المُرادف لِبلوغ ربع نهائي مونديال جنوب إفريقيا 2010، ونهائي كأس أمم إفريقيا بِأنغولا في العام ذاته. عِلما أن التقني الصربي في حالة "بطالة" بعد إقالته من تدريب "محاربي الصحراء" بحر أكتوبر الماضي.

ويمرّ منتخب غانا بِمرحلة فراغ، حيث تقلّصت حظوظ تأهّله إلى مونديال روسيا 2018 قبل 4 جولات من نهاية مشوار التصفيات، ذلك أنه يتموقع ثانيا مُتخلّفا بِفارق 5 نقاط عن الرائد المصري.

ويُدرّب منتخب غانا التقني الصهيوني أفرام غرانت (61 سنة) منذ نوفمبر 2014، ضمن عقد يُفترض أن تنتهي مدّته صيف 2018 بعد نهاية مونديال روسيا.

وساءت علاقة التقني غرانت مع اتحاد الكرة الغاني، بعد تعادل منتخب غانا داخل القواعد سلبا في مقابلته ضد أوغندا شهر أكتوبر الماضي، وخسارته في مصر (0-2) خلال الشهر الموالي، واضمحلال فرص حضوره مونديال 2018.

ويخوض منتخب "النجوم السوداء" كأس أمم إفريقيا 2017 في فوج يضم مصر ومالي وأوغندا. وهي مجموعة صعبة لِهذا الفريق الذي نشّط نهائي نسخة 2015 وخسره أمام كوت ديفوار بِقيادة أفرام غرانت. مع الإشارة إلى أن اتحاد الكرة الغاني حدّد لمنتخب بلاده هدف التتويج بِكأس أمم إفريقيا 2017.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: