بكى أنصار فريق مولودية الجزائر بِحرقة رحيل فقيد الطرب الشعبي الأصيل اعمر الزاهي، البلبل الحزين الذي اقترن إسمه بِعميد أندية الكرة على المستوى الوطني. دون الإعتراض على قضاء الله ومشيئته سبحانه وتعالى.

وكان المطرب اعمر الزاهي قد فارق الحياة الأربعاء الماضي عن عمر يُناهز الـ 75 سنة، بعد مرض عضال ألمّ به. وقد شُيّعت جنازته ووُوري التراب بِمقبرة القطار بِالعاصمة بعد ظهر الخميس.

ولجأ أنصار مولودية الجزائر (الشناوة) إلى مواقع التواصل الإجتماعي الإلكتروني (الفيسبوك تحديدا) للإشادة بِمناقب الرّاحل وذكر خصاله الحميدة، على غرار التواضع وبساطة العيش ومقته آفة حبّ الظهور، وقد ظهر ذلك جليّا من خلال نوعية اللباس الذي كان يرتديه وابتعاده عن أضواء الإعلام. كما تألّموا لِلمعاناة الطويلة لـ "الشيخ اعميمر" - كما يحلو للبعض مناداته - دون أن يبوح بذلك أو يستغلّ شعبيته الجارفة لِنيل مآرب دنيوية وضيعة، مُتضرّعين إلى الله عز وجل أن يتغمّد الفقيد بِرحمته الواسعة ويُسكنه فسيح الجنان.

للإشارة، فإن بعض أفراد أسرة نادي مولودية الجزائر كانوا يزورون مسكن اعمر الزاهي بعد كل تتويج يحرزه الفريق الكروي، ويلتقطون معه صورا وهو يحمل الكأس أو اللقب.

ويُحظى اعمر الزاهي بِسمعة طيّبة لدى أنصار الكرة الجزائرية والعاصمية بِصفة خاصة، مثله مثل محمد العنقى وبوجمعة العنقيس وكمال مسعودي والهاشمي قروابي والباجي (رحمهم الله) وغيرهم. وربما كان ذلك بِسبب مخاطبة الطرب الشعبي الأصيل لِعقول مستمعيه بعيدا عن التهريج ودناءة الأخلاق واستغلال الشباب لِحصد منافع خاصة وزائلة.


التعليقات(3)

  • 1
    abdenour algérie 2016/12/01
    je suis de bous'aada et j'aime tout ce qui mouloudeen celle de amar ezzahi - le défunt - de notre art le pure et de notre histoire des'algériens les 'hommes
    . et merci pour lui et echourouk aussi . déja moi actuellement je suis en deuil ,
  • 2
    zahi sougueur 2016/12/02
    انا كذلك اسمي زاهي من منطقة واسيف . ادعو للمرحوم بالرحمة الواسعة و ان يتغمده فسيح الجنان
  • 3
    كمال ALGER 2016/12/02
    ربي يرحمو كان انسان بسيط و محبوب ربي يثبته عند سؤال الملكين امين
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: