يراهن فريق مولودية الجزائر على العودة إلى احتلال مرتبة ضمن الثلاث الأولى في ترتيب الرابطة المحترفة الأولى، عندما يستقبل سريع غليزان بملعب عمر حمادي ببولوغين بداية من الساعة الخامسة من مساء الجمعة، في غياب الجمهور بعد العقوبة التي سلطتها لجنة الانضباط على الفريق، على خلفية ما حدث في الداربي أمام شباب بلوزداد، ويملك العميد 20 نقطة ناقص مباراة متأخرة أمام فريق مولودية بجاية، وهو يبتعد بثلاث نقاط عن المتصدر اتحاد العاصمة الذي واجه الخميس اتحاد بلعباس خارج ملعبه.

وتستفيد تشكيلة المولودية من عودة 3 لاعبين أساسيين، هم المدافعان إبراهيم بدبودة وأيوب عزي، اللذان تعافيا من الإصابة بالإضافة إلى القائد عبد الرحمن حشود الذي استنفد العقوبة.

ودخل فريق المولودية الخميس إلى مدرسة الفندقة بعين البنيان قصد إنهاء استعداداته والتركيز لمواجهة اليوم، بينما ركز المدرب كمال مواسة على الجانب النفسي وطالب لاعبيه بضرورة الظفر بنقاط المباراة أمام منافس يقدم مستويات كبيرة في البطولة، ويتقدم في الترتيب بشكل لافت للانتباه رغم حرمانه في بداية الموسم من 6 نقاط بسبب عدم تسديد الديون.

من جهتهم، أجمع لاعبو السريع على أن اللقاء سوف لن يكون سهلا، وحتى "الويكلو" سيصعب من مأموريتهم لأنهم كانوا يأملون في لعب المباراة في ملعب مكتظ بالجمهور، خصوصا أن لعب الفريق الغليزاني استعراضي وحماسي يعتمد كثيرا على المناصرين، لكن بالمقابل اللاعبون يريدون الفوز والعودة على الأقل بنقطة لتدعيم الرصيد والخروج من المنطقة الحمراء المهددة بالسقوط.

إلى ذلك، حفز رئيس الفريق محمد حمري لاعبيه من أجل العودة بنتيجة إيجابية، حيث وعدهم بمنحة مغرية في حالة تحقيق الفوز في المباراة، وهذا لغرض الخروج من الوضعية الصعبة التي يمر بها السريع الذي لا يزال في مؤخرة الترتيب برصيد 11 نقطة ويأمل الوصول إلى النقطة 14 من خلال العودة بكامل الزاد من المولودية العاصمية.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: