.

رسالة جيل ماجر للفوز بكأس إفريقيا

لازلت احتفظ في ذاكرتي بنهائيات كأس إفريقيا للأمم التي لعبت بالجزائر سنة 1990 وكيف توّج "الخضر" بالتاج القاري لأول مرة في تاريخه، وكيف تمكن كرمالي، رحمه الله، من إعادة البسمة إلى الجماهير الكروية بعد إفلاس كروي دام سنوات، وكيف استطاع بجرأته أن يبعد النجم لخضر بلومي من المشاركة في كأس إفريقيا..

ورغم إلحاح أصحاب القرار، ولكنه تحدى الجميع، ووضع الثقة في مجموعة من اللاعبين أثبتوا في آخر المطاف أنهم كانوا في مستوى الثقة التي منحت لهم من طرف الطاقم الفني للخضر، ففازوا في أول مباراة أمام نيجيريا بخماسية كاملة، وفي ثاني مباراة أمام كوت ديفوار بثلاثية، وفي ثالث لقاء أمام الفراعنة بثنائية، مكنتهم من التأهل إلى نصف النهائي، لأن الدورة يومها كانت تلعب بثمانية منتخبات فقط، وتأهلوا إلى النهائي على حساب كوت ديفوار بثنائية، ليتوجوا بالكأس الإفريقية الوحيدة في تاريخ المنتخب الجزائري أمام المنتخب النيجيري بهدف تاريخي للمحترف شريف وجاني، لتبقى حسب رأيي تلك الطبعة الأحسن في كل المشاركات الإفريقية للكرة الجزائرية، لأن أغلب المتوجين كانوا ينشطون في البطولة الجزائرية، ولم يلعبوا أبدا من أجل المال، بل من أجل إسعاد الجزائر، ومثلما قال رئيس الاتحاد الكروي يومها عمر كزال رحمة الله عليه "أخشى أن لا نفوز بهذه الكأس مرة أخرى، وصيتي للتتويج مرة أخرى هي النية الصادقة، وليس المال، لأن كل المنتخبات لها ذلك".

ونحن على بعد بضعة أسابيع من انطلاق هذه المنافسة القارية بالغابون، أتمنى لو أعطى جيل 1990، الذي زار مركز سيدى موسى في الأيام الأخيرة الوصفة الحقيقية لرفقاء براهيمي من أجل الظفر بالكأس، أمام منتخبات تسعى كلها لنفس الهدف ولها نفس الإمكانيات التي تتوفر عليها تشكيلتنا التي اختارها المدرب الوطني... الجيل الذهبي للكرة الجزائرية الذي دخل التاريخ رغم أنف بعض الحاقدين، لم يكن يتقاضى أموالا طائلة، ولا يملك أفخر السيارات، ولا يلعبون في أكبر الأندية الأوربية، ولا يبيتون في أفخم وأرقى الفنادق، بل إرادتهم الفولاذية، وحبهم لوطنهم، وأفراح جماهيرهم، واحترامهم لمدربيهم المحليين، كانت غايتهم الأولى والأخيرة، فنالوا التاج الإفريقي بالنتيجة والأداء ولا أحد يستطيع أن ينكر ما قام به يومها القائد ماجر، مناد، مجاني ، شريف الوزاني، عماني، راحم، عجاس، بن حليمة، سرار، مغارية، صايب، الحارس عصماني، والقائمة طويلة، فهل يدرك الجيل الحالي الذي وفر له الاتحاد الجزائري كل الإمكانيات، وجعله في ظروف تسمح له بالفوز بالتاج الإفريقي، فالتنقل في طائرة خاصة، والتحضير في أحسن المراكز، والمبيت في فنادق درجة خامسة، كلها عوامل لم تكن متوفرة وقتها  للجيل المتوج وفازوا بالكأس الإفريقية، فهل ينتفض جيل سليماني ومحرز وبن طالب، ويدخلوا التاريخ مرة أخرى، أم أن هذا الحلم يبقى مجرد حلم فقط، ويبقى التتويج بالكأس من سابع المستحيلات.

لا أظن أن رئيس الاتحاد، أو المدرب الوطني، وحتى أغلب اللاعبين لا يريدون إهداء الجزائر كأسا افريقية ثانية، رغم أنهم يدركون أن الذي يفوز بها ليس منطقيا الأحسن في القارة، فكم من منتخبات كانت تضم أحسن اللاعبين ولم تتذوق حلاوة الكأس، فليس بالضرورة منتخب يضم سليماني ومحرز وبن طالب وغيرهم يتوج بالكأس القارية، ما لم تحدوهم "إرادة افريقية خالصة"، وعليهم أن ينسوا أنهم يلعبون في أوروبا، لأن لإفريقيا خصوصياتها، ونيل الكأس يستحق التضحية، فهل بإمكان هذا الجيل من اللاعبين أن يمنحنا كأسا افريقية ثانية، أم علينا انتظار جيل آخر، وهو ما لا نتمناه.


التعليقات(16)

  • 1
    فؤاد من سدراتة و انتهى 2017/01/06
    و الله انكم ازعجتونا بجيل 82 و هم كذلك ازعجو الشعب بالحديث عن بطولة ملحمة خيخون مع انهم هم من كانو السبب في اقصاء الجزائر بتماطلهم في اللعب ضد الشيلي و ليست المؤامرة كما يقولون. لو انهم لعبو ضد الشيلي و ربحوا لكانت تكون حرب طاحنة بين المانيا و النمسا. تشراك الفم تاع الضبع بن شيخ و ماجر و الرباعة تاع الهداف ما تحشموش. يخي لولاد هذو راحو لربع نهائي لي ماقدرتوش توصلوه. سكوت من فضلكم خلو لولاد يلعبو كاس افريقيا. جابوها مرحبا ماجاتش فيلامان. انتهى.
  • 2
    بشير الجزائر 2017/01/06
    تأهلوا إلى النهائي على حساب كوت ديفوار بثنائية؟ عذرا للتاريخ فقط تأهلوا على حساب السنغال 2-1
  • 3
    حميد الساورة 2017/01/06
    لم يبقى لنا سوى ان نضع السكين في رقاب اللاعبين و نطلب منهم الفوز والمجيء بكاس افريقيا السوداء ....يجب ان نتجرع حقيقة انه لا تاريخ لنا في امم افريقيا ...ومن ليس له تاريخ في البطولة فليصب الماء البارد على بطنه...ولا يطلب شيء...انا اشكي له بالعقم و هو يقول لي كم لديك من الاولاد
  • 4
    محمد فرجيوة 2017/01/06
    اتركوا اللاعبين في راحتهم ، إنكم تزيدون بضغطكم عليهم ، كفوا عن التحاليل المزعجة و المقلقة ، أنا أنصح اللاعبين و الطاقم الفني الإمتناع عن مطالعة الجرائد و مشاهدة القنوات الجزائرية و حتى مواقع الأنترنت حتى نهاية كأس إفريقيا ، فما أزعج تحاليلنا !
  • 5
    abdel alger 2017/01/06
    Les joueurs des années 82 ne savaient même pas qu'est ce que c'est le goal avérage. Arrêtez svp de nous parler d'eux, vous nous faites vomir. Vous êtes pire que les dirigeants de la Corée du nord. .
  • 6
    الحر 2017/01/06
    الى فؤاد من سدراته في 1982 المشكل ليس في المنتخب منتخبنا فاز بالمقابلة ضد شيلي المشكلة في قوانين الفيفا انذاك وقد غيرت القوانين بسبب ما حدث بين المانيا والنمسا واصبحت المقابلة الثالثة تلعب في نفس الوقت بالنسبة للفوج ثانيا الخطأ يرجع للمدرب خالف الذي ترك لارباس على الجهة اليمني والذي جعله يانيش اللاعب الشيلي اوتوروت ثانيا كان من المفروض لما كنا فائزين ب3-0 يدخل لاعب في الوسط لتكسير اللعب وكان له الخيار في بن الشيخ لكن عنصرية خالف هي السبب منتخب 82 فاز بمقابلتين ومنتخب 2014 فاز بواحدة فقط يا فهيم
  • 7
    محموس الجزائر 2017/01/07
    بركا بركا " التاريخ ليه صحابوا يكفي رجاء
    من يزودنا بالتاريخ ولا يتذكر تفاصيله بحيثياتها الدقيقة ، ولا اسماء اللاعبين ، ولا حتى الفرق المنافسة في الدورة المذكورة ، الاحسن له ان يبقى ساكتا .
    لكل وقت جيله . واللي قدرها ربي تصير ...؟.
    تحياتي لمحرز ورفقائه ، فانتم من يمثل الجزاءر كرويا الآن ، ومن غير اللائق ان تخرجوا من الكان بحفى حنين ، ثقوا بانفسكم ، ونحن معكم قلبا وقالبا ونسال الله لكم التوفيق .
  • 8
    فؤاد من سدراتة و انتهى 2017/01/07
    الى الحر : انا اقصد انه لولا التخاذل ضد الشيلي لكنا ربحنا 3/ 0 و ليس3/ 2 يعني الماتش مدوه. يعني هوما السبب و ليس المؤامرة لان لو لم يكن السبب لم تكن مؤامرة يا ابو معارف.
  • 9
    عبدالقادر الساكت عن الحق شيطان اخرس الجزائر بالحق تخرج من النفق 2017/01/08
    الى المسمى فؤاد صاحب التعليق الاول
    عار عليك ان تصف انسان لا يعجبك كلامه او انتقاده او مايراه هو حق بانه ضبع.تعليقك ليس في محله وفوق ذلك تسب السيد على بن الشيخ الذي يفهم احسن منك كرة القدم وفوق ذلك لا يقول الا ما يتقبله ذي عقل و كلامك غير مقبول على طول الخط.هذا ان دل على شيء في انما يدل على انك لا تعرف اداب الحوار و النقاش وحجتك واهية ولعلمك السب و الشتم صيفة الضعفاء ومن لا حجة لهم وخير ما انهي به تعليقي ماقاله الحكيم ونيابة عن بن شيخ اقول لك:"إذا أتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة لي بأني كامل".
  • 10
    Rat Algeria 2017/01/08
    إلى -الناطق الرسمي- لـ "بن شيخ" (رقم 9 ): المتنبي -وهو صاحب المقولة- لو كان يعلم بأنّ هذا البيت سيُقال في "بن شيخ" لاعتزل الشعر قبل النطق به يا -حكيم زمانك-. أمّا صاحب المقال، فالكأس -ربّما- تنتظر جيلا جديدا من الصحافة الجديرة بالكتابة عنها. (أنتم ما تستاهلوش تكتبوا على كاس ماء ، تبعوا رداءة البطولة التي تعادل رداءتكم) ®
  • 11
    moha algerie 2017/01/08
    هذه الرسالة افتحها واقراها أنت وجيل ماجر. الفريق ألي اتبعوا صحافة كيما أنتم يدي الزيرو. حابين ال82 وال90 شوفوا "كبسولة الزمن" أرجعولهم وازهاو امليح.
  • 12
    حنان 2017/01/10
    السلام عليكم نحن مقبلين على كان 2017 التي لم تعد تفصلنا سوى 4 أ يام وتنطلق المنافسة بركاو ما تعايروا في بعضاكم فلان قال وفلان ما قالش كل واح عندو رأي لكن ماشي وقتو نحن جزائريين رانا خاوة لازم نوقفوا مع منتخبنا الوطني الند بالند نطلعولهم المورال ماش تهبطوهولهم لازم نوقفوا مع بعضنا البعض حتى الغرب كيشوفونا متفاهمين مع بعضانا واحد ما يقدر يغرس الفتنة فينا نحن نفس واحدة نتمناو كل التوفيق لمنتخبنا الغالي على قلوبنا وان شاء الله 2017 عام فرح على الشعب الجزائري كامل
    1 2 3 تحيييييييييييا الجزائر .
  • 13
    عبدالله باتنة 2017/01/11
    دعونا من الاجيال نحن نريد الكأس
    واذا رجعنا الى الاجيال فجيل مخلوفي احسن من سنة 1958
  • 14
    Mahfoud US USA 2017/01/11
    Ce journaliste me donne l'impression qu'il fait sa sieste au bureau et puis son chef lui demande d'ecrire qlqchose sur l'EN question de remplir le journal... Et c'est la win yebda ytirri, ni idee, ni message transmis, ni coordination des idees , comme disait un ami tiri ou bark...... Bencheikh un joueur moins que moyen vous voulez faire de lui un grand joueur...Yakhi bled et yakhi niveau
    A la fin, je vous dit vive Mahrez, et co et a terre tous les jaloux anciens joueurs et journalistes et celui
  • 15
    محمد bayadh 2017/01/12
    و الله ازعجتونى بهذا لعبت كرة القدم لي يكون في علمكم انتظروا يوم 5 2 2017 فيه اثنين يتقبلان واحد ياخئ الكأس
    و الباقي يعطي ريح ليكرعيه و سلام
  • 16
    Ahmed Allemagne 2017/01/30
    ........................، وكيف استطاع بجرأته أن يبعد النجم لخضر بلومي من المشاركة في كأس إفريقيا
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: