جزم موقع "فوت ميركاتو" أن فرص بقاء الدولي الجزائري رشيد غزال مع فريقه ليون الفرنسي تضاءلت بشكل كبير جدا، وبالتالي سيرحل حتما عن ملعب "جيرلان" خلال فترة التحويلات الشتوية الحالية التي تنتهي يوم 31 جانفي الجاري.

وأكد المصدر أن الطلاق بات حتميا بين غزال وليون، وذلك بعد مرور عدة أشهر من المفاوضات بين إدارة ليون ووكيل أعمال ليون والتي يقودها شقيقه الدولي الجزائري السابق عبد القادر غزال، وعدم التوصل لأرضية وفقا بين الطرفين لتجديد العقد في ظل تمسك اللاعب بحقه في رفع أجرته الشهرية إلى حدود 300 ألف أورو شهريا أسوة بركائز الفريق في شاكلة لاغازيت وفقير، والرفض القاطع من طرف إدارة جان ميشال أولاس.

من جانبها أكد موقع "فوت سير7"، أن وجهة غزال ستكون بنسبة كبيرة نحو نادي آسي ميلان الإيطالي الذي يلح على انتدابه خلال الميركاتو الشتوي، وذلك رغم وجود منافس آخر وهو فريق باريس سان جيرمان الفرنسي الذي يبدي هو الآخر اهتمامه باللاعب لكن لم يقم بخطوات جدية.

ويتواجد غزال حاليا مع المنتخب الجزائري في معسكره المغلق بالمركز التقني لسيدي موسى استعدادا لخوض نهائيات كأس أمم إفريقيا بالغابون المقررة من 14 جانفي وحتى 5 فيفري المقبل.


التعليقات(1)

  • 1
    تلميذ البشير بوكثير رأس الوادي 2017/01/07
    مجرد أخبار واهية لاأساس لها من الصحة أو كما يقول علي بن الشيخ : خرطي في خرطي ..
    مع اعتذاري لناقل الخبر .
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: