ستكون فرص اللاعبين المحليين ضئيلة جدا للوجود ضمن التعداد الأساسي للخضر في مباريات كأس أمم إفريقيا المقررة بين 14جانفي و5 فيفري، وهو ما عكسته المقابلة الودية الأولى أمام منتخب موريتانيا السبت الماضي بملعب مصطفى تشاكر في البليدة.

وعلى الرغم من طابعها الودي التحضيري لم يختبر المدرب الوطني جورج ليكنس لاعبي البطولة الوطنية الذين استدعاهم إلى قائمة الـ 23 لاعبا المعنية بسفرية الغابون للمشاركة في الكان، حيث لم يمنح الفرصة لثنائي اتحاد العاصمة بن يحي ومفتاح، خاصة هذا الأخير الذي كان المرشح الأول للظفر بمكان أساسي في الرواق الأيمن لدفاع المنتخب الوطني، وهذا لتألقه الدائم واستقرار مستواه مواسم متتالية مع فريقه اتحاد العاصمة، سواء في بطولة الرابطة المحترفة الأولى أم على الصعيد القاري في منافسة رابطة أبطال إفريقيا.

ويبدو أن المدرب البلجيكي، جورج ليكنس، لن يغير السياسة المنتهجة تجاه اللاعبين المحليين، ويتجه نحو اتباع نفس الخطوات والمعايير التي كان يتعامل بها المدربون السابقون الذين تداولوا على العارضة الفنية لمحاربي الصحراء، وهذا منذ عهد الشيخ رابح سعدان، وبعده عبد الحق بن شيخة، وصولا إلى البوسني وحيد خاليلوزيتش، الفرنسي كريستيان غوركوف ثم الصربي ميلوفان راييفاتش، الذين حولوا اللاعب المحلي إلى "كومبارس" حقيقي، في وقت نعته بعضهم بالمهرج وبالتلميذ الغبي تكتيكيا.

الغريب في الأمر أنه أصبح يكفي لأي لاعب محلي الاحتراف في الدوري التونسي أو القطري لينال بعدها الثناء والاعتراف وتتغير نظرة المسؤولين على المنتخب الوطني الأول إليه، وهناك من اللاعبين من فهم هذه المعادلة في صورة بلقروي، وبلخيثر، وبونجاح، وبن سبعيني الذين أتيحت لهم الفرصة للبرهنة عن إمكانياتهم من خلال احترافهم في تونس وفي قطر، أو في فرنسا، حيث أصبح الاحتراف بمثابة الجسر الرابط مع المنتخب الوطني، ودليل ذلك وجودهم في اللائحة النهائية للكان واختبارهم في ودية موريتانيا، على عكس ذلك لم تتح الفرصة لثنائي سوسطارة الذي يتمتع بالخبرة الإفريقية كما أنه من المستبعد أن يعتمد عليه المدرب الوطني في كأس إفريقيا.

إضافة إلى ذلك، فإن السياسة المنتهجة من الاتحاد الجزائري لكرة القدم في استيراد اللاعبين المغتربين وإعطاء الأولوية لهم في المنتخب الوطني، ترهن حظوظ اللاعب المحلي الذي طالما عانى من الظلم والإجحاف، على غرار بعض العناصر المحلية التي كانت تعايشت مع جيل أم درمان مثل زاوري، ورحو، وبابوش، وزياية، والحارس أسرير، الذين تمت تصفيتهم من قائمة مونديال جنوب إفريقيا سنة 2010 بعد التضحيات الكبيرة التي قدموها في التصفيات. واستمر ذلك مع لاعبي البطولة الوطنية إلى يومنا هذا، حيث كانت تصفيات كأس العالم 2014 بالبرازيل عرفت استبعاد خوالد من المشاركة في هذه البطولة بالرغم من الدور المهم الذي قدمه لتأهل الخضر في المباراة الفاصلة أمام منتخب بوركينا فاسو، وهو نفس المصير الذي لقيه لاعبون محليون آخرون هذه المرة، على غرار حشود، وزيتي، وفرحاني، وشافعي، وبن دبكة الذين حكم عليهم بالإعدام من أول فرصة.


التعليقات(14)

  • 1
    عبدو biskra 2017/01/09
    اكيد ان الاحتراف هو باب لولوج المنتخب لان اللاعب الذي يكون له مستوى جيد يظفر بعقود احترافية اما اللاعبين الذين لا وجود لهم الا على اعمدة الصحافة فمن المستبعد الاعتماد عليهم . متى تقتنعون ان الاحتراف هو باب المنتخب ومتى تقتنعون ان المكانه في المنتخب تكون للأفضل سواء كان مغترب او محلي المهم انه يحمل الجنسية الجزائرية ومتى تقتنعون ان اعرق المنتخبات العالمية كالبرازيل والارجنتين تعتمد على لاعبين محترفين في البطولات الاوربية فقط حتى ان من يحترف في افريقيا او ىسيا يفقد مكانته وما بالك بطولتنا
  • 2
    samira algeria 2017/01/09
    ما رأيك عزيزي الصحفي , قريبا سينتهي هذا الجيل المغترب بدون حصاد. اقترح علي روراوة ان يستقدم سي ماجر و سي بن شيخ و يبدعوا لنا فريق من المحليين و نعطي لهم سنتين لرؤية الفريق المعجزة سنحصل علي كاس افريقيا و العالم و ستفرح الشروق كثيرا بالمحليين تاع اخر زمن. الافي الجزائر يوجد هدا الهديان في كل العالم لايوجد هدا الكلام محلي او مغترب ليس مهم ,المهم الاعب الجيد.هبلتونا بالمحلي كله حسد و غيرة .................تعبت
  • 3
    Nadir alger 2017/01/09
    انا اتعجب من الذين يتكامون عن الاعب المحلي , اليس هناك بطولة افريقيا للمحلين فلماذا لم تفز بها الجزائر ؟
  • 4
    Karim dz Dz mon amour 2017/01/09
    اين هم اللاعبون المحليين و كأن بكاتب المقال إسمه علي بن شيخ
  • 5
    جزائري حر 2017/01/09
    ياودي هاذو ا مابيهم لا مجلى ولا شئ هاذو ا بهم تكسير الفريق. حتى ولوكان الفريق المحلي سوق باللعبة جهوية. ولاد العاصمة ثم ولا د الحومة ثم المعرمة. رغم لست ضد ولكن انا مع المبدء لاحسن هو من يسبحق المكانة بغض النضرمحلي او مغترب. اذا كان المحلي جيد فاسوف يحترف كما احترف سليمانى وسودانى. اما بطولتنا جد ضعيفة ولا نريد فريق اللذي يحسر بالاربعة.
  • 6
    sweden sweden 2017/01/09
    salame alikome

    Monsieur Takbo L, le journaliste de Chorook, tu es vraiment nul dans le foot
    Tu n'es pas honte de dire que leekens n'a pas donné la chance aux joeurs locaux
    AHa, tu un supporter de l'usma.
    Je te prouve ca que tu es un menteur
    les joueurs qui ont joué le match contre la Mauritanie
    AAsla, ben khaydher, belkaroui, Boudjnah ,Bensebaini,Meftah
    Je pense que tu sais compter les chiffres des joueurs locaux
    Alors, comment l'entraineur était injuste contre les locaux
    Ahchame
  • 7
    sweden sweden 2017/01/10
    la suite
    Si j'étais un entraineur de E N wallah je prends que des joeurs émigrés car le niveau des locaux est très bas
    Je pense que tu as vu le niveau de ton Belkaroui
    jusqu'à maintenant je n'ai pas dégérer la non convocation de Feghouli et Medjani
    Tous ca à cause de Madjer et Ben cheikh
    L'autre fois, ont critiqué Feghouli et Medjani ensuite, après la non convocation de deux joueurs ont les voit maintenant entrain de critiquer l'entraineur car il ne les a pas convoqués
  • 8
    خالد الجزائر 2017/01/10
    ههههههههه جابو أحسن من براهيمي وحشود أحسن من غلام ومفتاح أحسن من ماندي وزماموش أحسن من مبولحي بأي منطق تتحدثون ربي يهديكم لايوجد لاعب محلي له مكانة في الفريق الوطني .
  • 9
    cherif algerie 2017/01/10
    يستحسن ان تلى البطولوة الوطنية لنوفر الاموال لمشاريع نافعة احسن من بطولة لانستخرج منها لاعبا للمنتخب
  • 10
    2017/01/10
    كسرتولنا راسنا بالمحليين تاعكم
  • 11
    akram algeria 2017/01/10
    لماذا لايشكل منتخب وطني ثان من المحليين فقط ويقابل الفريق الوطني الأول حتى يتبين الفرق أو على الأقل يستغل لتحضير المنتخب الوطني الأول .أظنه سيكون أفضل من الفريق الموريطاني .
  • 12
    كمال مجرد رأي 2017/01/10
    المحلين هم من احتقروا انفسهم بعدم الاجتهاد والجد في العمل..ومن يقول العكس فهو جاحد لا يعرف كرة القدم
  • 13
    الاسم 2017/01/10
    منكم بصح ولا تتمسخروا .في رايكم اللاعب المحلي يعاني من المدربين نتاع الفريق الوطني? حتى في نواديهم يشتكون من المدرين وعدة مدربين اقيلوا لان اللاعبين قالوا لا يحبون اسلوبة او يرقهم كثيرا ويفسرون لعبهم السيئ بسبب المدرب...لا تغطوا الشمس بالغربال اللاعب المحلي ضعيف واخيارهم كسليماني وسوداني احترفوا واليوم راهم مع المنتخب بجدارة.اشكون حبيتويلعب اعطونا بدائل مشي غير الهدرة ? شدو كروشكم امالا مع بلقراوي بونجاح وبلخيثر
  • 14
    ميلود الجزائر 2017/01/11
    الاعبين المحليين هي خرافة يستعملها الحاقدون على الفريق الوطني وهل حقا هناك لاعب محلي
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: