توّج النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بجائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2016 التي تمنحها الفيفا، وذلك على حساب غريمه النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي والنجم الفرنسي لفريق أتليتيكو مدريد غريزمان.

 وتعد هذه ثاني جائزة مهمة شخصية ينالها رونالدو في عام 2016، بعد تتويجه قبل أيام بجائزة الكرة الذهبية التي تمنحها مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية.

 وتألق رونالدو بشكل لافت خلال عام 2016، من خلال مساهمته في تتويج فريقه ريال مدريد بثلاثة ألقاب، وهي كأس رابطة أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية والأهم منها تتويجه لأول مرة مع منتخب بلاده البرتغال بلقب كأس أمم أوروبا الصيف الماضي.

  ولم ينس رونالدو في كلمة مقتضبة بعد تسلمه الجائزة، أن يشكر زملاءه والمدربين الذين ساهموا في حصوله على هذه الجائزة الشخصية. وأكد أن الجوائز الفردية تعكس المجهودات الجماعية لجميع عناصر الفريق. مشيرا إلى الألقاب التي توّج بها في عام 2016.

 وبعدما قدّم تشكراته إلى والدته وإبنه وأشقائه وشقيقاته. شدّد على أن هذه التتويجات لن تثنيه على تقديم كل مالديه من أجل المحافظة على مستواه بل وتطويره من أجل مساعدة فريقه ريال مدريد للحصول على لقب الليغا الإسبانية ولم لا الاحتفاظ بلقب رابطة الأبطال الأوروبية.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: