يخوض المنتخب الوطني، عشية الثلاثاء ، ثاني مباراة تحضيرية له أمام منتخب موريتانيا، في إطار تحضيراته لكأس أمم إفريقيا المقبلة، قبل السفر الى الغابون يوم الخميس المقبل في رحلة مباشرة.

و الغريب أن الموجهة الودية ستلعب على ملعب المركز التقني لسيدي موسى، بعيدا عن أعين الصحافة وجواسيس منافسي الخضر في الدور الأول "الكان"، وكأنه ليس بوسع مسؤولي منتخبات زمبابوي، تونس والسنغال، جمع المعلومات الكافية عن "محاربي الصحراء" ومعرفة نقاط ضعفهم وقوتهم.

وربما لأول مرة في تاريخ الكرة الجزائرية، يتم التحضير بمثل هذه السرية لكأس أمم إفريقيا، وكأن المدرب البلجيكي جورج ليكينس، يحضر وصفة خيالية ليفاجئ بها كل القارة السمراء، و يعود للجزائر بالتاج القاري من الغابون، وهو في الحقيقة سيخوض مباراة إن لم نقل مباراة تطبيقية أمام منتخب موريتانيا، وسيعاين فيها التشكيلة الأساسية التي تبدأ المباراة الأولى أمام زمبابوي، يوم الأحد المقبل.

إلى ذلك، فإن لعب مباراة ودية تحضيرية في سرية تامة، يعطي انطباعا بأن التقني البلجيكي وكذا رئيس الفاف محمد روراوة، يؤمنان بإمكانية تجسس المنافسين على الخضر عبر وسائل الإعلام الجزائرية، التي كان اتهمها البعض بمساعدة مدرب منتخب نيجيريا للاطلاع على بعض خبايا الفريق الوطني والطريقة التي سيعتمدها ليكينس، في المباراة الثانية من تصفيات كأس العالم 2018.

في ذات السياق، كان من العادي جدا خوض مباراة تحضيرية داخل أسوار مركز سيدي موسى لو تعلق الأمر بمباراة تطبيقية ما بين اللاعبين، وهذا على غرار ما حدث في عهد المدرب خاليلوزيتش، والمباراة الشهيرة التي جمعت المنتخب الوطني بنظيره الجزائري بملعب 5 جويلية،  بعدما رفض منتخب الكامرون التنقل الى الجزائر في آخر لحظة، ولكن مواجهة منتخب متواضع (دون الإنقاص من قيمة منتخب موريتانيا) في مركز سيدي موسى، خوفا مما قد تنقله وسائل الإعلام، كنشر التشكيلة التي سيعتمد عليها في " الكان"، فهذا غير معقول، فنقاط القوة والضعف لدى محاربي الصحراء ليست سرا، وليكينس لا يمتلك وصفة سحرية أو اختراعا جديدا في كرة القدم ينوي تطبيقهما في مباراة الثلاثاء.

هذا، ومن المرتقب أن تكون تشكيلة الخضر في مباراة الثلاثاء مغايرة بنسبة كبيرة عن المباراة الأولى، حيث ينتظر أن يعتمد جورج ليكينس على التشكيلة الأساسية التي سيراهن عليها في أول لقاء في كأس أمم افريقيا المقرر في الـ15 جانفي المقبل أمام زيمبابوي، بداية بالحارس رايس امبولحي، في وقت سيشكّل الثنائي بن سبعيني وماندي محور الدفاع، و خثير وغولام كظهيرين أيمن وأيسر، فيما يعتمد على مهدي عبيد وتايدير في الوسط وبعدهما نبيل بن طالب، ويتكفل براهيمي ببناء اللعب، ويبقى سليماني العنصر الثابت في الهجوم ويرافقه محرز أو سوداني.


التعليقات(12)

  • 1
    علي تبسة الجزائر 2017/01/09
    لتشكيلة المثالية للفريق الوطني هي
    مبولحي ماندي على اليمين غلام اليسار بن سبعيني مع بن يحى الوسط عبيد بن طالب صانع العاب براهبمي جناح ايسر هني ايمن محرز قلب هجوم سليماني
    اما عن التغيرات مباشرة في الشوط الثاني بن خيثر مكان ماندي قديورة مكان تايدر
  • 2
    nacer BBA 2017/01/09
    donc il vont jouer avec 12 joueurs selon cet article. c'est ce journaliste qui nous a inventé queque chose de nouveau en football
  • 3
    مقود Algerie 2017/01/10
    السلام عليكم ،كاتب المقال علي حق لآن للفوز بكأس إفريقيا يجب الاعتماد علي 12 لاعب مقابل 11 لاعب للفريق الخصم وهذا لزيادة امكانيه وصول الفريق الوطني لنهائي ،وهذا علي ما يبدوا آيس كاتب المقال وشكرا.
  • 4
    معاك يالخضرة بلادي أحبك 2017/01/10
    كان الأجدر بهم لعب المباراة في ملعب أمام الجماهير والإستفادة من المباراة حتى ولو كان منتخب موريتانيا متواضع )مع كامل إحترامي له(
    في الأخير نتمنى رؤية المنتخب يعتلي عرش القارة الإفريقية هذا الجيل لاينقصه سوى تنظيم الأوراق وتوظيف اللاعبين وفقا لإمكانياتهم
  • 5
    مواطن 2017/01/10
    choux de bruxelles على حسب ما يبدوا جهز لنا وصفة جديدة من اطباق Léon de bruxelle والله لا يقبلها العقل هذه الوصفة الذي شاهدناه اول الامس ستكرر اليوم مع فريق موريطاني فقط في جزائر يساعدون المدربين المدللين ولا فريق ومع عيسى ماندي كابتن الفريق تضاف مع نغير ومنصوري وفوز سيكون كرماد في العيون تنبه ما ينتظره الفريق يوم 15 جانفي وشخصيا سأشاهد المباراة زمبابوي وكاميرون يوم وسيكون مباراة حقيقية وبمستوى لا كمشاهدة MCA واتحاد معسكر بمستوى LIGUE 2 ستعرفون ماذا يساوي هؤلاء كرعين المعيز ومدربهم المهرج
  • 6
    karim alger 2017/01/10
    تتهمون بلقروي بالضعيف و تنسون ماندي ...أنا عندي في زوج ضعاف في الوسط الدفاعي ..علاش ما يديرش غلام و بن سبعيني ربما ينجحون في مهمتهم ..
  • 7
    مناصر الجزائر 2017/01/10
    نعم في كل مرة تقدمون التشكيلة الاساسية ا وتقدمون خدمة مجانية اللمنتخب المنافس وهذه ليست اول مرة ووفي مقابلة نيجيريا اذكر جيدا قناة الهداف التي قالت اننا نعلم التشكيلة الاساسية لكن لن نعلنها خدمة للمنتخب الجزائري ولكن في الاخير كشفت التشكيلة لانها علمت ان تقريبا جميع القنوات والجرائد كشفت عنها ؟بما تغفسرون هذا التصرف يعني الجميع لا يمه مصلحة المنتخب بل مصحته الشخصية فمثلا المناصير لا يهمه من يعلب قدر ما يهمه الفوز اذن تعلموا قليلا الاحترافية لكن في الاخير كل ما سيحدث في سيدي موسى ستكشفونه طبعا
  • 8
    محمد الحراش 2017/01/10
    الى أصحاب التعاليق اللي تقول أن صاحب المقال دار 12 لاعب. أقراو مليح ومن بعد أهدرو. الكاتب قال " محرز او سوداني" يعني واحد فيهم يكون أساسي.
    اللله يهديكم. تموتو على الإنتقاد
  • 9
    رضوان الجزائر 2017/01/10
    هناك من الصحفيين سواء بسوء نية أو بدونها من يشاركون في تدهور مشاكل المنتخب و خير دليل ما قاله مساعد مدرب المنتخب النيجيري الذي قال استثمرنا في ما نشرته الصحافة من معلومات
  • 10
    جزائري الجزائر 2017/01/10
    تمخض الفيل فولدفأرا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
  • 11
    محمد 2017/01/10
    انتقاد من أجل الانتقاد..، لو أننا نؤمن قليلا بمنطق "دعه يعمل أتركه يمر" لنجحنا نجاحا باهرا ولحارت فينا "لزناش"، الجميع تابع مباراة الجزائر وموريتانيا على ملعب تشاكر فلماذا نطالب المدرب بإعادتها في نفس الملعب وأمام الإعلام؟، كأس أفريقيا على الأبواب سننتظر ما سيفعله هذا المدرب وبعدها نحكم، مع أنني أعتقد اعتقادا جازما أن الخضر لن ينجحوا في جلب الكأس الغالية إلى الجزائر ..
  • 12
    www_elhadj tebessa 2017/01/11
    وانتم يا معلقين حتى كلمة صحفي خسارة فيكم تبيعو وتشروا بالاحرى نقولو راكم قوادة ونقل معلومات مغلوطة في كل شي
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: