أبدى الناخب الوطني الأسبق كريستيان غوركوف رغبته في ضم الحارس الدولي الجزائري وهاب رايس مبولحي إلى فريقه ران الفرنسي، بعد إسدال ستار كأس أمم إفريقيا 2017.

وتُجرى البطولة الكروية القارية بِالغابون، ما بين الـ 14 من جانفي الحالي والـ 5 من فيفري المقبل.

ويملك غوركوف فرصا وافرة في جلب مبولحي، كما أوردته صحيفة "ليكيب" الفرنسية في أحدث تقرير لها بهذا الشأن. مع الإشارة إلى أن فريق ران يضم في صفوفه المدافع الدولي الجزائري رامي بن سبعيني، الذي سيُشارك في "كان" الغابون 2017.

ويعرف غوركوف قدرات وإمكانيات مبولحي جيّدا، حيث اعتمد التقني الفرنسي على الحارس الأسمر كثيرا لمّا درّب "الخضر" ما بين صيف 2014 وربيع 2016.

ويرتبط الحارس مبولحي (30 سنة) مع فريق أنطاليا سبور بِعقد تنقضي مدّته في الـ 30 من جوان 2018. ولكن إدارة النادي التركي طلبت من حامي عرين "محاربي الصحراء" البحث عن فريق جديد، فأبعده المدرب رضا كاليمباي عن حساباته التكتيكية، وصار مبولحي بِلا فريق منذ الصيف الماضي. ما يعني أن حارس "الخضر" مُطالب بِإيجاد نادٍ جديد يستفيد من خدماته.

ويضم فريق ران حارسَيْ مرمى: الفرنسي كوستيل بونوا (29 سنة)، وهو عنصر أساسي خاض 21 مباراة رسمية للأندية هذا الموسم، وزميله الإحتياطي الليتواني إيديفيناس جيرتموناس (20 سنة)، الذي لم يلعب أي لقاء رسمي للأندية نسخة 2016-2017.

وفي حال تلقي مبولحي إشارات إيجابية من غوركوف بِضمّه بعد "كان" الغابون 2017 إلى فريق ران الفرنسي، أو إمضائهما العقد، يكون حارس المنتخب الوطني الجزائري قد اطمأنّ نفسيا، وسينعكس ذلك إيجابا على مشاركته مع "محاربي الصحراء" في البطولة الكروية القارية، حيث لا يُستبعد أن يزجّ الناخب الوطني جورج ليكنس بِالحارس مبولحي أساسيا في مقابلات المحفل الغابوني.


التعليقات(6)

  • 1
    الاسم منار 2017/01/10
    ربما سيجد نفسه في دكة الاحتياط ..وتكون هدية ملغمة للفريق الوطني ليقضي علي الاحلام والحظوظ التي بقيت للجزائر للولوج الي كاس العلم .... فرنسا لا تحب ان ترى الجزائر في المحافل الدولية....حذاري يا ابراهيمي ويا مبلوحي ويا.......
  • 2
    Kamel 2017/01/10
    Merci Gourcuff
  • 3
    Boualem fr 2017/01/10
    Sans M'Boulhi w'allah Ma T'koune la qualification ? à 100%
  • 4
    الاسم 2017/01/10
    حارس ران الاساسي اخسن من مبولحي
    لكن سينافسه بشراسة على المكانة الاساسية
  • 5
    محمد 2017/01/10
    التعليق رقم 01، من يسمع كلامك يعتقد أن مبولحي يلعب بانتظام في ناديه ورحيله إلى ران سينقص من فعاليته وحضوره الذهني والبدني في "الكان"، لا يجب أن نتهم الآخر دوما بإثارة المشاكل للجزائريين، نظرية المؤامرة لا يمكن إسقاطها على مبولحي، فالحارس "بطّال" قبل كأس العالم 2014، بدل ذلك وجب الترحيب بهذا المستجد وشكر غوركيف على مساعدة النتخب في الوقت الحالي وهو الذي خرج من الباب الضيق ...
  • 6
    الاسم 2017/01/10
    مبروك و اخيرا فكرت فيها فريق
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: