لمّح وزير الرياضة والترفيه في زيمبابوي، ماخوسيني هلوغوان، أن مشاركة منتخب بلاده ستكون "شكلية" في كأس أمم إفريقيا في نسختها الـ 31، التي ستنطلق في الغابون السبت القادم، وذلك بالنظر إلى المشاكل التي باتت تعترض المجموعة قبيل الوصول إلى موطن "الكان".

وبعث وزير الرياضة الزيمبابوي برسالة صريحة إلى شعب بلاده، دعاهم فيها عدم انتظار تحقيق "المحاربين" لنتائج إيجابية  في "الكان"، داعيا إياهم وفي أخر خرجة إعلامية له عبر صفحات "تايمز لايف" عشية انطلاق الكأس الإفريقية ضرورة "الافتخار" فقط بمشاركة منتخب بلادهم في العرس الكروي الإفريقي القادم إلى جانب عمالقة الساحرة المستديرة في القارة السمراء، بعد أن أكد لهم منافس "الخضر" سيكون البلد الوحيد من جنوب القارة الذي سيشارك في المونديال الإفريقي بعد غياب تشكيلة "البافانا بافانا" وغيرها من المنتخبات عن الموعد القاري.

ويواجه المنتخب الوطني نظيره الزيمبابوي في افتتاح مباريات المجموعة الثانية، التي تضم أيضا منتخبي تونس والسنغال، يوم 15 جانفي الحالي بمدينة "فرانس فيل"، علما أنه لم يسبق لمنتخب زيمبابوي وأن تخطى الدور الأول من "الكان" في مشاركاته السابقة.

وبالنظر إلى الظروف التي صاحبت المنتخب الزيمبابوي عشية السفر إلى الغابون، أكد ماخوسيني هلوغوان أنه يتوجب على كل سكان البلاد الوقوف إلى جانب منتخبهم أملا في تحقيق نتيجة إيجابية، ومن ثم صنع "المعجزة" في بلاد الرئيس علي بونغو، ملحا على كافة أبناء بلاده عدم الانسياق وراء الإشاعات والأكاذيب، التي تنشر على مواقع التواصل الإجتماعي، قائلا في هذا الصدد "يجب علينا عدم تصديق كل ما يقال حول أخبار المنتخب في "الفايسبوك"، هدفنا رفع الراية الوطنية عاليا في الغابون"، مضيفا "نحن فخورون كوننا المنتخب الوحيد من جنوب القارة الذي سيشارك في أمم إفريقيا، لا يجب أن نصدق كل ما ينشر حول "المحاربين" نحن بخير، نتمنى الفوز والنجاح لمنتخبنا".

وكان مدرب المنتخب الزيمبابوي قد اعتذر بشكل رسمي للحكومة على مقاطعة لاعبيه لمأدبة العشاء التي نظمها على شرفهم الرئيس "روبيرت موغابي" الجمعة الفارط، علما أن حكومة البلاد سارعت إلى ضخ ما قيمته مليون دولار في خزينة الإتحاد المحلي للكرة، بهدف رفع معنويات المجموعة قبيل شد الرحال نحو الغابون، وهو ما بعث الأمل في نفوس اللاعبين الذين غيروا تصريحاتهم وتحولوا 360 درجة بعد رؤية الأموال، حيث أكدوا نيتهم في تحقيق مشوار جيد في "الكان"، ومن ثم بلوغ ربع نهائي المسابقة على الأقل.


التعليقات(4)

  • 1
    تلميذ البشير بوكثير رأس الوادي 2017/01/10
    سيهزموننا شر هزيمة .. وسنخرج من هذه الدورة أصفارا..
  • 2
    abdelkader algerie 2017/01/10
    أصبحت كرة القدم عند شعوب العالم الثالث وبالأخص الأفارقة مشروع دولة تغدق الأموال الطائلة على الفرق الوطنية وذلك من أجل تنويم الشعوب تنويما مغناطيسيا والبقاء في الحكم لمدة أطول ، حتى صار لاعب كل القدم يفوق العلماء في المال والشهرة ويحضى باستقبال الرؤساء والوزراء ، للأسف هذا هو عصر الرداءة وللرداءة خنافسها ...
  • 3
    zoheir dz 2017/01/11
    360° hahaha
  • 4
    النسر الاسود وطني الغالي 2017/01/11
    تنويم بعده تنويم حتى يطلع النهار و الشعب يصفق في الفراغ لكي يملء الفراغ وين رانا رايحين معاك يا الخضراء بتقشف حقيقي في الضرائب و ارتفاع الاسعار اما الفريق و من معه يربح الملايير 87
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: