غادر متوسط ميدان فريق شباب قسنطينة، توفيق قيرابيس، سهرة الاثنين، مركب "الباز"، مقر تربص تشكيلة السنافر بعد قرار المدرب عبد القادر عمراني، الذي قرر طرد اللاعب المغترب وطالب مسؤولي الفريق بفسخ عقده، على خلفية سوء التفاهم الذي حدث بين الطرفين قبل أن يتطور إلى خلاف انتهى بقرار التقني التلمساني، الذي كشف لمقربيه أنه يرفض مساومة أي لاعب، ومهما كان مستواه.

وكان اللاعب المغترب، الذي هو بصدد قضاء ثالث موسم له بألوان النادي القسنطيني، قد طالب بتفسيرات حول تأخر دفع راتبه الشهري، مثلما سبق له الاتفاق مع المسؤولين الصيف الفارط، غير أن هذا الأمر لم يرق عمراني الذي يصر على عدم تحمل تبعات الإشكالات المالية والإدارية للاعبين، كونه لم يمر وقت طويل على قدومه، كما أنه مسؤول عن الجوانب الفنية التي تخص التشكيلة.

 إلى ذلك، تواصل التشكيلة العمل بالتربص المغلق المقام بمدينة سطيف، الذي عرف أخيرا اندماج الشاب الطيب مع المجموعة، وهو ما يعني إمكانية حضوره المواجهة الودية التي تم برمجتها أمام فريق جمعية عين مليلة الناشط بالقسم الثاني "هواة"، وهي المباراة التي جاءت لتعوض إلغاء لقاء شباب باتنة بعد اعتذار مسؤولي الأخير.

وفي سياق إعادة هيكلة الشركة، ينتظر أن تعين شركة الآبار ناطقا رسميا مكلفا بالإعلام وهو المنصب الذي سيسند إلى الشاب الصحفي المعتز بالله رمضاني.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: