يخوض المنتخب الوطني الجزائري النسخة الـ31 من نهائيات كأس أمم إفريقيا بالغابون المقررة من 14 جانفي وحتى 5 فيفري، في ظل ظروف خاصة، بسبب تراجع المستوى العام للمنتخب وتضييعه بنسبة كبيرة جدا لحظوظ تأهله لمونديال روسيا 2018، بعد تعثري الكاميرون نيجيريا. كما سيحضر "الخضر" العرس الإفريقي بناخب وطني جديد (جورج ليكنس) لم يمر على قدومه أكثر من شهرين. فضلا عن ذلك عرفت التشكيلة الوطنية الكثير من التغييرات في التركيبة البشرية، من خلال خروج عدد من الركائز لأسباب مختلفة سواء بسبب نقص المنافسة في شاكلة سفيان فيغولي وكارل مجاني أو بسبب الإصابات على غرار سفير تايدر.

 وفي ظل هذا المتغيرات الطارئة على "كتيبة المحاربين" وبالنظر إلى نوعية المنتخبات التي تشكل المجموعة الثانية في "كان" أنغولا وهي بالإضافة إلى الجزائر، كل من تونس والسنغال وزيمبابوي، ما هي قدرة "محاربي الصحراء" في تجاوز الدور الأول من البطولة ؟، خاصة وأن الرهان المعلن من طرف "الفاف" هو الذهاب إلى المربع الذهبي. 


التعليقات(22)

  • 1
    أسامة سطيف 2017/01/12
    أضن أننا ينسحق كل المنتخبات التي تحاول الصمود أمامنا فمع محرز و سوداني و براهيمي و سليماني لن يوقفهم أحد زد على ذلك غلام و البقية لكن بشرط أن يلعبوا بكل جدية وحرارة
  • 2
    fares trompetta ma 3ndich blad 2017/01/12
    منتخبنا عالمي بإمكانه المنتخب الوصول للنهائي لماذا لا ؟ لكن يجب أن يتجاوز عقبة الدفاع الذي لا يطمئن
  • 3
    علي موت واقف جــــــــزائـــــــــرى من بـــلــــد ربـــــى 2017/01/12
    ربـــــــنـــــا يـــــوفـــــقــــــكـــــــم جــــمــــيــــعـــــا يااااااااااا رب و يحقق كل امنياتكم ياااااااا رب و بالتوفيق ان شاء الله

    < 40 مــــــــلــــــيـــــــون الـــــــــجــــــــزائــــــــــرئ مــــــعـــــــكـــــــــم

    تــــــــــــحــــــيـــــــا الـــــــــجـــــــــزائــــــــــــر
  • 4
    يوسف الجزائر 2017/01/12
    الخضر يعرفون كل شئ عن القارة السمراء و التشويش عليهم لن يفعل شيء لأنهم محترفين ولا يهمهم هدا وهدا.
  • 5
    from Abroad europe 2017/01/12
    notre equipe national est former de joueurs professionnel , ils savent bien leur role car pour eux c un metier comme tous autre metier, reussire et gagner, ou perdre est rentrer chez soi, , bonne chance est n oublier pas que vous representer une nation.
  • 6
    لهواري 2017/01/12
    لسلام عليكم ما عليهم غير يديروا القلب كما المصريين في السابق العزيمة والحرارة لم نراها غير عند شبيبة القباءل السابقة ووفاق سطيف بو قلب والله الموفق
  • 7
    tayeb zerouali oued rhiou 2017/01/12
    السلام عليكم - الجزائر تاهلت مرتين متتاليتين لكاس العالم و في أخر مشاركة لها(2014) تمكنت من المرور الى الدور الثاني وحدها من بين المنتخبات الافريقية أل (5) .و الأن أصبحنا نتساأل هل بامكان المنتخب الوطني المرور الى الدور الثاني ؟ بالنظر للفرديات التي يمتلكها المنتخب الوطني فانه من المفروض التتويج باكأس هذه السنة - و حتى كأس افرقيا لسنة 2015 كان المفروض أن تفوز بها الجزائر كذلك لأنها كانت تملك تشكيلة ممتازة رغم النقص الموجود على مستوى خط الدفاع دائما ؛ لكن سذاجة الناخب غوركوف حالت دون ذلك.
  • 8
    محمد الجزائر 2017/01/13
    الاسبوع القادم سيحلون بالجزائر ليلا وهذا نظرا لعامل الرطوبة وسوء التحكيم
  • 9
    ماهر عدنان قنديل الجزائر (سوري جزائري) 2017/01/13
    هناك فرص كبيرة لتجاوز الدور الأول رغم صعوبة المهمة بالنظر إلى المنتخبات المتواجدة في المجموعة كالسنغال وتونس وحتى منتخب زيمبابوي الذي يتميز لاعبوه عادة بالسرعة في الأداء.. الشئ الجيد هذه المرة أن الهدف الذي حددته الفاف هو النصف النهائي وليس الفوز بالبطولة كما حدث في كان 2015 ما سيزيل العبء على اللاعبين ويحررهم من الضغوط قليلًا..
  • 10
    ماهر عدنان قنديل الجزائر (سوري جزائري) التعليق 2 2017/01/13
    ومن الجيد أيضًا أن الجزائر لن تدخل في ثوب المرشح الأول للفوز في البطولة كما حدث سنة 2015 بل كأحد المرشحين للفوز بنفس الحظوظ مع أربعة أو خمس فرق أخرى وهو فرق هام، فعادة من يكون المرشح الأول للفوز في البطولات المغلقة التي تجري في فترة زمنية قصيرة كالبطولات القارية الإفريقية والأسيوية والأوروبية..الخ أو خلال كأس العالم لا يحصل عليها.. فمثلًا منتخب الإيفواري لم يحصل على الكان في خمسة بطولات دخلها كالمرشح الأول ما بين 2006 إلى 2013 ولكن عندما دخلها كأحد المرشحين وليس المرشح الأول في 2015 حصل عليها..
  • 11
    ماهر عدنان قنديل الجزائر (سوري جزائري) 2017/01/13
    وبحسب إحصائيات قمت بها وجدت أن ما يميز البطولات المغلقة والقصيرة ظاهرتان:
    - نجاح فريق غير متوقع أو خارج الحسابات بالوصول إلى أدوار متقدمة أو حتى الفوز بالبطولة (بلاد الغال في يورو 2016، الدانمارك يورو 1992، زامبيا 2012، اليونان يورو 2004، بوركينا فاسو كان 1998، تركيا وكوريا الجنوبية 2002، الكونغو وغينيا الاستوائية 2015.إلخ).
    - ومن جهة عدم تحقيق المرشح الأول للبطولة (ألمانيا يورو 2016، الجزائر كان 2015، الكوت ديفوار الكان من 2006 الى 2013، فرنسا والأجنتين مونديال 2002، البرتغال يورو 2004..إلخ)
  • 12
    ماهر عدنان قنديل الجزائر (سوري جزائري) التعليق 4 2017/01/13
    ما أردت إيصاله من الفكرة، أن عادة من يحقق البطولات المغلقة والقصيرة بنسبة 80 إلى 85 بالمائة هو أحد الفرق المرشحة في قائمة المرشحين الموسعة التي عادة ما تتكون من 4 أو 5 فرق وليس المرشح الأول قبل البطولة الذي عادة لا يحقق البطولة.. وهذا فارق هام مقارنة بكان 2015 يجب أخذه في الحسبان، فالجزائر هذه المرة تأتي في قائمة موسعة من المرشحين وليست المرشح الأول بل يوجد أصلًا مرشح أول في هذه البطولة حيث لا يبدو أن فريق يملك حظوظًا أكثر من الآخر في قائمة المرشحين هذا شئ إيجابي للجزائر..
  • 13
    الاسم الجزائر 2017/01/14
    بي ادني الله تعالى نمور
  • 14
    samo Canada 2017/01/14
    Toute la réussite inchallah pour notre équipe nationale, et même si on perd ce n'est pas la fin du monde, l'essentiel que le peuple resté soudé et vive l'Algérie.
  • 15
    رياض سطايفي الجزائر 2017/01/15
    نستحق كل الخير .ديرو القلب برك يبان كلشي ساهل
  • 16
    لزهر بسكرة الجزائر 2017/01/18
    سليماني احتياطي
  • 17
    hessam البويرة 2017/01/19
    اطالب برحيل رئيس الفاف محمحد روراوة ومدربه جورج ليكنس في وقت
  • 18
    الاسم 2017/01/20
    على اعضاء بعثة الغريق الوطني الى الغابون العودة الى ديارهم فورا فلا هم اهلا للعب و لا هم اهلا للتتويج و لا هم اهلا للتشريف فاصحاب الاقدام المرتعشة و الارادة المعدومة و القلوب الفارغة لا يحق لهم لبس القميص الاخضر ليتهم اختاروا الوانا اخرى
  • 19
    احمد الجزائر 2017/01/20
    هناك حل واحد سيمكننا ليس من تجاوز الدور الاول فقط بل الحصول على الكاس انفجار الحافلة التي تقل اللاعبين واعلان خبر وفاتهم الا محرز ينجو لكن فاقدا للذاكرة وتمنح الكاس شرفيا للجزائر الى غاية هنا لا يمكنني ايجاد حل آخر لان كل ما افكر فيه يبدو لي ضربا من الاعجاز
  • 20
    IMAN 2017/01/21
    بربي رايحيين يا ايها الشعب المجاهد
  • 21
    Mariya الجزائر 2017/01/22
    الى كل لاعب في المنتخب الوطني هذه رسالتي اليكم
    منذ فترة لم أكن أحب كرة القدم ولم افهم لماذا الناس يلتفون حولها كالمجانين .لكن اليوم اعشقها خاصة إذا تعلق الأمر بفريقنا الوطني .لاني أدركت بأنها ترمز لوطنيتنا وهويتنا وانتمائنا.فهل انتم مستعدون لتثبتوا لكل جزائري غير مقتنع أو مشكك بأن عروقكم تجري فيها دماء الجزائري الذي لا تزيده الأزمات الا قوة واندفاعا نحو الأمام.فالى الامام ونحن وراءكم بقلوبنا ودعواتنا .عليكم الفوز على السينغال .وعلينا بالدعاء لكم بالتأهل .والله صانع المعجزات.
  • 22
    الجزائري الجزائر 2017/01/22
    منتخبنا الجزائري غير قادر على المقاومة امام المنتخبات الكبيرة مثل غانا و السينيغال و كوتديفوار و الكميرون لمادا تحلمون بلفوز بلكاس الافريقية يالكم من جهلاء قل الحق و لو كانا مرا المنتخب الوطني الجزائري نقطة قثوته الهجزم و الوسط و نقطة ضعفه الدفاع المنهك المنكسر المتخبط الغير قادر على اكمال المواجهة و غير منضبط كا سير المنتخبات الاخرى حضاري من الغرور و بلتوفيق
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: