.

كأس إفريقيا للأغنياء فقط

انطلقت، منذ أيام، نسخة كأس أمم إفريقيا للأمم بالغابون، دون تمكن جماهير دول شمال إفريقيا من متابعة منتخباتها، مثلما كان يحدث في الماضي، بسبب المبلغ المالي الباهظ الذي طلبته الشركة المالكة للحقوق، الذي تجاوز خمسمائة مليار سنتيم، وهو ما أجبر حكومات دول شمال إفريقيا (الجزائر وتونس والمغرب وومصر) على عدم شراء حقوق بث مباريات كأس إفريقيا. قرار أعتبره صائبا، خاصة إذا كانت النية كسر احتكار مالك الحقوق الذي يريد في كل مرة، بمساعدة ومباركة هيئة عيسى حياتو، الاستحواذ على حقوق نقل المباريات الإفريقية للأندية والمنتخبات بآلاف الدولارات وبيعها بالملايين، لكن هذه المرة، أظن أن المسؤولين في دول شمال إفريقيا اتحدوا على رأي واحد، وهو أن المبلغ المالي الذي طلبه مالك الحقوق لا يقبله العقل، وفضلوا توجيه تلك الملايين من الدولارات إلى مشاريع اجتماعية أخرى، يستفيد منها المواطن، إلى غاية إيجاد حل لهذه المعضلة في الأيام القادمة.

كم فرحنا نحن الجزائريين، بالقرار الذي اتخذه الأشقاء في المغرب ومصر بعدم بيع حقوق اللقاءات التصفوية لكأس العالم بروسيا للمنتخبين المصري والمغربي، وفضلوا تمكين جماهيرهم في الداخل والخارج من مشاهدة منتخبهم على القنوات المفتوحة.. فنتمنى أن تحذو حذو هذا القرار الصائب تونس والجزائر وتمكن كل الجماهير من متابعة لقاءات منتخباتهم دون دفع أي فلس، ولن يكون ذلك إلا بقرار سياسي متخذ من المسؤولين الكبار في الدولة. فما الذي يمنع وزير القطاع من إعداد ملف يعرضه على مجلس الحكومة، أو حتى مجلس الوزراء لإيجاد حل لهذا الاحتكار الذي جعل كرة القدم لعبة للأغنياء وليست للفقراء مثلما هو متعارف عليه.

قرار المقاطعة الذي اتخذه التلفزيون الجزائري، وعدم شراء حقوق نقل مباريات كأس إفريقيا بالغابون وجد ارتياحا كبيرا لدى أغلبية الجماهير، معتبرين المبلغ المطلوب لا يقبله العقل، خاصة أن بلدنا دخل مرحلة التقشف، فلا داعي لصرف أموال طائلة على لقاءات كروية بإمكان الجزائريين متابعتها كل بطريقته، فهذه شاشات عملاقة موجودة في كل أنحاء الوطن، وهنالك أيضا قنوات أجنبية مفتوحة تسمح لكل الجزائريين بمتابعة الكأس الإفريقية، إضافة إلى مواقع التواصل الاجتماعي التي كسرت الاحتكار الذي عجز عنه أصحاب القرار؟


التعليقات(9)

  • 1
    أخذ الأمور بالعلم و المعرفة و الدراسة و ليس بالعاطفة 2017/01/20
    ماذا لو إتحدوا هذا الدول الشمال الافريقي على الانسحاب التام من هذه المنافسة و ترك البين سبورت تخدم مع دول الساحل و سترون النتيجة في 24 ساعة فقط
  • 2
    يوسف مغترب 2017/01/20
    اوافقهم الرأي بشرط ان تذهب تلك الفلوس الى مشاريع يستفيد منها الشعب و لا تضخ في حسابات علي بابا و اللصوص الاربعون سواءا فيما يخص الجزائر او دول الجوار.
  • 3
    عبدو biskra 2017/01/20
    ومع طول الزمن سوف يؤدي هذا الاحتكار الى تدني شعبية كرة القدم التي هي لعبة الفقراء اذكر اننا لما كنا صغارا مباشرة بعد نهاية مباراة الفريق الوطني نخرج للشارع ونبدأ في تقليد لاعبينا المفضلين اما اليوم فنرى ان ظاهرة ممارسة كرة القدم في الاحياء بداـ تتراجع
  • 4
    الحق يعلو و لا يعلى عليه الجزائر بالحق تخرج من النفق 2017/01/21
    نحن لسنا فقراء ياكاتب المقال بل اغنياءافقرنا المفسدون من الحكام لقلةالتدبير وسوءالتسيير والشياتين لهم من المحكومين المنتفعون والذين الفوا الاتكال وميعوا حب العمل والجدوالاجتهادوقبلوا بالانتظار لاتقاط الفتات من موائدالمفسدين ولحيس الصحون من دون ان ينتبهوا لما يعملونه من عمل غير محمود والدفع بالبلاد الى مالايحمد عقباه في كل المجالات بما فيها مانراه اليوم في الرياضةكالعاب القوى والرياضات الجماعيةوخاصة كرةالقدم ان كان على مستوى البطولات الوطنية او على مستوى المنتخب الوطني.لعيب ليس الغيربل في النظام
  • 5
    عبدالله باتنة 2017/01/21
    الغني هو الله.
    لكن لو فيه ناس حكماء
    و الله الشعب الجزائري مستعد لشراء المقابلات لكل بيت تدفع 100 دج في فاتورة الكهرباء و الله ما يكون هذا الشيء .
    لكن مع الاسف مع الالم واااا فريقاه
  • 6
    عبدالله باتنة 2017/01/21
    مصائب قوم عند قوم فوائد.
    من جهة الحمد لله اننا لم ننقل المقابلات حتى لا تذهب اموال بلد الشهداء الى جيوب المافيا الافريقية و السويسرية.
  • 7
    نذير الجزائر 2017/01/21
    نحن مشكلتنا مع منطقة البث الموحدة شمال افريقيا والشرق الاوسط التي بموجبها تستطيع قنوات الجشع احتكار كل شيئ يعني العرب اختلفوا في كل شيئ الا على الاحتكار التلفزيوني اتفقوا على راس الفقراء الله لا تربحهم ...انا اتساءل لماذا الجزائر مازلت وزير اعلامها وتلفزيونها الرسمي مازالوا يقبلوا بالبقاء في هاته المنظمة العربية الاحتكارية الله لا تربحكم يا وجوه البخس مكاش الرجال
  • 8
    dino hafa algerie 2017/01/21
    ياسيدي الكريم ان تواطؤ عيسى حياتو مع مالك الحقوق هو سبب دالك .ليس المشكل في احتكار حقوق البث فقط على الاقل انها عملية تجارية لكن المشكل الاكبر في مباركة مسؤولينا لانتخاب عيسى حياتو على راس الكاف مدى الحياة.
  • 9
    بنت سعدان الجزائر ALGER 2017/01/23
    ياشروق لم لاتتحد القنوات الخاصة الجزائرية وبعث قناة رياضية جزائرية وتشترون حقوق بعض الدوريات والمقابلات الهامة فى الأول ويكون بالاشتراك اقسم ان المشتركين يكونون بقوة لكنكم تفلحون فى النقد :كيف بدأت بين وكيف اصبحت تتحدثون عن اتحاد دول المغرب العربي لم لاتتحدون انتم يااصحاب القنوات الخاصة فكروا فى الأمر أفضل لكم ولنا مارأيكم ياقراء الشروق ؟؟؟؟؟
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: