انتهج فوزي لقجع رئيس الاتحادية المغربية لكرة القدم، نفس الخطة التي سار عليها نظيره الجزائري محمد ررواوة في 2011 خلال انتخابات اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، وهذا من أجل الفوز بعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف).

وسيتنافس روراوة (70 سنة) خلال انتخابات منطقة شمال إفريقيا المقررة يوم 16 مارس مع الليبي أنور الطشاني والمغربي فوزي لقجع، من أجل الظفر بمنصبين في المكتب التنفيذي لـ"الكاف".

وفي وقت يبقى فيه روراوة منشغلا بالتحضير لأشغال الجمعية العامة والانتخابية لـ"الفاف"، والصراع على منصب الرئاسة، فإن نظيره فوزي لقجع رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم يواصل حملته الانتخابية التي بدأها في "كان" 2017، من أجل حشد دعم الأفارقة للفوز بمقعد في المكتب التنفيذي للكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم "كاف" لفترة 2017-2021.

وأقدم لقجع خلال هذه الحملة، على انتهاج خطة كان قد سبقه إليها رئيس "الفاف" الحالي محمد روراوة خلال انتخابات "الفيفا"، المتمثلة في استدعاء رؤساء الاتحاديات الإفريقية لكرة القدم إلى أرض الوطن وإبرام اتفاقيات تعاون بين البلدين في إطار كروي، من أجل كسب ودهم وضمان تصويتهم لصالحه خلال أشغال الجمعية العامة الانتخابية.

واستضاف لقجع في الآونة الأخيرة، وفق ما حملته بيانات الاتحادية المغربية عبر الموقع الرسمي، كلا من رئيس الاتحاد البينيني لكرة القدم مشرفو أنجوغان، وكذا رئيس إفريقيا الوسطى لكرة القدم باتريس إدوارد بكيسونا، حيث وقع معهما اتفاقية تعاون بغاية ظاهرية، تتمثل في المساهمة في تنمية ممارسة كرة القدم في البلدين خاصة في مجال تكوين الأطر التقنية والإدارية وفي مجال التحكيم، وإلى تنظيم مباريات ودية بين المنتخبات الوطنية الأولى والمحلية والأولمبية، فضلا عن تبادل الخبرات والتجارب في مجال تكوين اللاعبين والمنتخبات الناشئة وكرة القدم النسوية، وأخرى باطنية لها علاقة مباشرة بانتخابات اللجنة التنفيذية لـ"الكاف".

وإذا كانت مصادر عليمة، قد أكدت أن روراوة سيفوز بعضوية "الكاف" رفقة لقجع، على حساب الليبي الطشاني، إلا أن رئيس الاتحادية المغربية يسعى من وراء حملته هذه، إلى كسب أصوات أكثر من نظيره الجزائري، حتى يتمكن من كسب الاحترام ومكانة مرموقة في "الكاف"، من شأنها أن تسهم في عودة قوية مرتقبة للكرة المغربية.

مع العلم أن 54 رئيس اتحادية إفريقيًّا سيكونون معنيين بالتصويت يوم 16 مارس القادم.


التعليقات(6)

  • 1
    SoloDZ ONE TWO THREE 2017/02/15
    تقليد المروك للجزائر والمراركة للجزائريين في كل شيء دون استثناء ناهيك عن سرقة كل ما هو جزائري ونسبه لهم سببه واحد فقط وهو أزمة نفسية حادة ناجمة عن عقدة نقص مزمنة ولن اخوض في حقد وحسد جار السوء هذا وما نتج عن هذه الوضاعة في الشخصية المهم هو ابتلاء ابتليت به الجزائر مع جيران السوء وما علينا إلا الصبر عليهم وعدم اعطاء جنونهم قيمة و تصرفاتهم وزن لاننا بذلك سنرفع من شأنهم والعالم بأسره يعرف من هم ويعرف تاريخهم ويفرحون كثيرا عندما نعطيهم اعتبار سيشعرهم ذلك بانهم مهمين وهم لا شيء اكثر مما هم به معروفين
  • 2
    محمد الجزائر 2017/02/15
    كيف دخل المغرب الى الاتحاد آلافريقي سوف يدخل إلى الكاف

    تحيتي إلى soloDZ المعلق ضد المغرب في أي مقال
  • 3
    الاسم 2017/02/16
    الفوضى الواقعة بين مختلف الأطراف في الرياضة الجزائرية ، وتجنيد بعض القنوات التلفزيونية
    خلف العناصر الهدامة قد تؤدي الى إنتكاسة للرياضة الجزائرية .
  • 4
    جمال الدين 2017/02/16
    لا يهمنا المغرب بقدر ما يهمنا طرد روراوة من الاتحادية الجزائرية لكرة القدم و من الكنفدرالية الافريقية فقد عاث في الأرض فسادا
  • 5
    maroc 2017/02/16
    SoloDZ tu m'a fais rire merci.
  • 6
    محمد ؤروبا 2017/02/16
    سؤالي إلى soloDZ

    ما المشكل بينك وا بين المغرب دائما تسب المغرب في كل المقالة عن المغرب يجب عليك ان تزور المغرب المغاربة ليس لديهم أي مشكل معا شعب الجزائري شقق وانا شخصيا التقيت بي جزائريين بي المغرب في سياحة وتكلمنا وكان الجو رائع نحنو نحترم اشعب الجزائري كا شعب مسلم وا جيران وانا لدي أصدقاء من الجزائر في ؤروبا نلعب معهم الكرة القدم لايوجد أي مشكل

    كنت في فندق في مدينة مراكش وا التقيت معا فتاة جزائرية كانت في سياحة إلى المغرب وهيا مريضة كان يؤلمها بطنها واعطيتها دواء من دواء زوجتي في الفندق
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: