وصف وزير الشباب والرياضة، الهادي ولد علي، المشاركة الجزائرية في "كان" الغابون الأخيرة، بـ"المهينة" لدولة بحجم الجزائر، لا سيما أن الدولة منحت كل المساندة المالية والأدبية لتحقيق نتائج مرضية، وأشار إلى أنه من "الضروري انسحاب رؤساء الاتحاديات الفاشلين، والذين لا يمكنوا أن يكونوا فوق الوزارة"، ليؤكد ألا مشاكل شخصية له مع روراوة أو غيره، وأن دائرته الوزارية لا تتدخل في تسيير الاتحاديات لكنها تراقب، كون الأمر يتعلق بـ"دولة وشعب وراية وطنية" ".

أطلق ولد علي، تصريحات "نارية" في حق مسؤولي الكرة وعدد من الاتحاديات الرياضية، وذكر بشأن الخروج من الدور الأول في كأس إفريقيا الأخيرة: "كوزير أعتبر نتائج الفريق الوطني إهانة للجزائر برمتها، لا سيما أن الدولة قد منحت كل الامتيازات والإعانات المالية والأدبية حتى تكون النتائج مرضية".

وتابع الوزير، وهو يرد على سؤال شفهي، الخميس، بمجلس الأمة، وفي لقاء مطول مع صحفيين ببهو المجلس دام لأكثر من 20 دقيقة "النتائج المهينة، جاءت بعد التوصيات والمتابعة الدقيقة لفخامة الرئيس بوتفليقة، حتى يتم تحقيق نتائج إيجابية... الرئيس كان يتابع الفريق الوطني، ويتابع كذلك عمليات الإعانة الموجهة للمنتخب".

وفي موضع آخر، قال الوزير"هدف الرئيس والوزارة والفاف إسعاد الشعب الجزائري"، ويحمل استخدام الوزير ولد علي، كلمة الرئيس بوتفليقة، أن التصريحات التي أطلقها قبل أيام فقط في حق روراوة، لا تلزمه شخصيا فقط، وإنما موقف الدولة من "الحاج"، خاصة أنه لم يسبق لوزراء الشباب والرياضة أن انتقدوا أو تهجموا على الرجل القوي في بيت الفاف بتلك الطريقة، ومطالبته بالحصيلة والرحيل.

واستطرد الوزير وهو يرد على أسئلة الصحفيين "بأريحية كبيرة" التي تمحورت بشكل أساسي حول مصير رئيس اتحاد الكرة محمد روراوة، وإن  كان مطالبا بالرحيل بعد الإخفاق، أجاب ولد علي "لا يجب تشخيص الأمور، لكن ما قلته عن المشاركة الجزائرية في الغابون، هو موقف كل الجزائريين، وموقف الشارع، كان هنالك إخفاق بل إهانة، وعن الإجراءات التي تتخذ فهنالك جمعية عامة في 27 فيفري الجاري هي سيدة في قراراتها، كما أن المرشحين أسياد ولهم كامل الحرية... أنا أتحدث عن جميع الاتحاديات، من يخفق عليه الرحيل هذا منطق عام ويتطابق مع القانون".

ونبه المتحدث، أن ما يقوله لا يعني أبدا وجود تصفية حسابات، مع روراوة ولا مع غيره، "أنا هنا كوزير أسير وأنفذ سياسة حكومة، سواء في كرة القدم وغيرها من الرياضات الأخرى"، وتابع "كل الاتحاديات ستخضع للمراقبة، لقد انتهينا الآن من 7 اتحاديات من بينها اتحاديتا كرة السلة والجيدو، أنتم تعرفون وضعيتها، في الجيدو هنالك أبطال أولمبيون، تصوروا أن هؤلاء الأبطال لا يحق لهم المشاركة في الجمعية العامة، بأي حق يمنعون؟ وهم شخصيات لهم سمعة طيبة في الداخل والخارج، يجب أن نغير القوانين والنصوص...هذا الأمر إهانة لهؤلاء الأبطال"، الاتحادية الثانية التي هاجمها ولد علي بعد كرة القدم والجيدو كانت اتحادية الدراجات الهوائية، وكشف عن إحالة ملف رئيس الاتحادية السابق إلى القضاء  بشبهة الفساد، وذكر "الرئيس السابق لاتحادية الدراجات الهوائية، يحاول تغليط الرأي العام، حيث يزعم أنه بصفته الرئيس فهو الوحيد الذي يملك صلاحية استدعاء الجمعية العامة، وهذا أمر خاطئ ومخالف للقانون...هنالك قضية محالة في القضاء لجلسة 21 ضد الرئيس السابق للاتحادية، بعدما وصلنا ملف من طرف الديوان الوطني لمكافحة الفساد"، كما كشف عن تجميد حسابات بنكية لاتحاديتين بسبب سوء التسيير، من دون تحديده لهما.

وتعهد ولد علي، أن وزارته ستقوم بمراقبة نشاط كل الاتحاديات بما في ذلك اتحادية كرة القدم، قائلا: "يجب أن يعي الجميع، ألا اتحادية فوق القانون، ولا فوق الوزارة....الوزارة تحت القانون، ولكنها فوق الاتحاديات بما في ذلك اتحادية كرة القدم، لكننا نتعامل مع الجميع على قدم المساواة"، وأعاد  الوزير، أكثر من مرة عبارة "الوزارة فوق الاتحاديات الرياضية"، وهو رد على الأصوات التي تقول إن الفاف فوق تدخل وصلاحية وزارة الشباب والرياضة.

وهنا رد الوزير على القراءات التي تتحدث عن إمكانية تجميد نشاط الرياضة الجزائرية على المستوى الدولي من طرف اللجنة الاولمبية التي تحضر على الحكومات التدخل في النشاط الرياضي، وأوضح الوزير"الجزائر تحترم القوانين الدولية، وتحترم الهيئات والمنظمات الدولية المسيرة للرياضة، ولا تتدخل في تسيير الرياضة الوطنية، لكنني أقول وأؤكد من يقول إن هنالك تدخلا من جانبنا، ويود أن يشتكينا للهيئات الدولية فليذهب- تحدث بالعامية يروح يشتكي ربي يسهل عليه- "لم نظلم ولا أظلم أحدا، لكن المحاسبة ستمس جميع الاتحاديات نحن نسير مصير بلد ومكانة الجزائر في المحافل الدولية... ندافع عن العلم والبلد، نحن دولة محترمة"، وواصل معاتبا بلهجة عامية "يعني يصرا التجاوز ومانهدروش...نبقاو ساكتين مهوش ممكن، يجب تطبيق القانون".

وفيما يخص أعمال العنف الذي شهده ملعب الوحدة المغاربية، خلال مباراة المولودية المحلية واتحاد العاصمة، عقب الوزير قائلا "أعرف المولودية وأعرف أنصارها، ما حدث تصرف معزول، ولا يعبر بالمرة عن الفريق ولا عن أنصاره"، وأشار إلى أنه من غير الممكن أن تتحمل عناصر الشرطة وحدها المسؤولية في حماية المباريات، ونصح بتدخل عدد أكبر من الفاعلين خاصة لجان الأنصار، نافيا وجود قرار بوقف البطولة الوطنية، وعلق "لا يمكن اتخاذ قرار هكذا مباشرة بعد الذي حصل"، كما التمس العذر للاعب مولودية الجزائر، الذي دخل في ملاسنات مع مدربه كمال مواسة، خلال مباراة المولودية مع فريق بيشتام الغاني، وقال إن اللاعب اعتذر وهذا تصرف محمود، كما أن للاعب إمكانيات كبيرة يجب الاستفادة منها"، كما استغل الفرصة ليشيد بالمولودية قائلا "إنه شرف الكرة الجزائرية عربيا وإفريقيا".

في سياق آخر، كشف الوزير ولد علي عن اتفاق تم بين دائرته الوزارية، والفاف وصندوق الضمان الاجتماعي، لتسوية اشتراكات الأندية في الصناديق، بعدما امتنعت الأندية عن دفع اشتراكات اللاعبين في تلك الصناديق منذ العام 2011، وتقضي التسوية بأن يدفع الفريق عن كل لاعب مبلغ 27 مليون سنتيم- 15 مرة الأجر القاعدي المضمون-، وذكر أن التسوية المتفق عليها ترضي جميع الأطراف.


التعليقات(27)

  • 1
    عبدو وهران 2017/02/16
    تطبيق القانون الا في كرة القدم!!! العواقب وخيمة ستاتيكم من عند اصحاب القانون اي الفيفا...و انت يا السي ولد علي تكون قد غادرت الحكومة.فما هو الحل؟
  • 2
    جزائري الجزائر 2017/02/16
    هدفكم إسعاد الشعب الجزائري
    كي تشبع الكرش تقول لالراس غني ...
  • 3
    الاسم 2017/02/16
    raouraoua lakhra wawa degage
  • 4
    مواطن 2017/02/16
    الأولى بالاعتذار والاستقالة هو وزير الرياضة ولد علي و عوعاوة, ولو كنا في دولة محترمة عوعاوة لن ينتظر الاجتماع FAF لنظر في منصبه فوالله يقال فور المهزلة CAN2017 وتجرك يا وزير الرياضة الفاشل لطلب الاعتذار لشعب والاستقالة رغم عنك بعد ضغط البرلمانية والإعلامية وراي العام بعد تنظيم الرفع العريضة قوية جدا, لا نشاهدك تنفض يديك من المهزلة الرياضية وانت على رأسها من RIO2016 إلى CAN2017 ولو سكت الشعب والإعلام لتكلمت عن الحصيلة إيجابية لCAN2017 ولم تجد مبرر سوى طريقة "كبش الفداء" بهذا بلاد ميكي
  • 5
    Abdelkrim Algerie 2017/02/16
    نرجوكم لا تلعبوا بمصير المنتخب الوطني الجزائري الذي أصبحت له سمعة عالمية بسبب و حنكة روراوة . إذا أتركوا السياسة و الشعبوية جانبا و أتركوا الرجال يخدموا والمنتخب لأنه إذا سقط و عاد إلى ما كان عليه ينهزم ذهابا و إيابا مع أبسط الفرق الإفريقية هذه هي الإهانة الكبرى للجزائر.
  • 6
    adel Algeria 2017/02/16
    نحن نتعجب من الحديث المنسوب للسيد الوزير٠ ماهي إنجازاته هوحتى ينتقد عمل الآخرين٠ ماذا فعل لتصحيح مهازل المشاركة في الأولمبياد٠ ضعف الكرة يعود للسياسة المنتهجة بوزارته التي سلمت الفرق لأشباه مسيريين يستغلون الفرق لجمع الأموال من الصفقات العمومية الممنوحة لهم بسخاء من السلطات العمومية٠ هذه الأموال تصرف هدرا على لاعبين و مدربين لا يمكنهم تقديم أي شئ للكرة الجزائرية٠ الننائج المتواضعة للفرق الشبابية و المحلية في المنافسات القارية أمام أضعف الدول الإفريقية يثبت ذلك.
    على الأقل؛ السيد روراوة له بعض
  • 7
    الصح افا 2017/02/16
    الوزير قال كلمة الحق الفاشل يغادر روراوة ولا بيبيط الجزائر فيها رجال افرحو الشعب اليوم وغدا .لا للبابيش الفرنسي بارد قلب
  • 8
    أحمد الجزائر 2017/02/16
    نتعجب من الحديث الوزير الشباب و الرياضة عن أعتبر نتائج الفريق الوطني في كأس إفريقيا إهانة للجزائر
    أي إهانة تتكلم عنها أيها الوزير كأننا كل مشاركة في كأس إفريفيا نأتي بالتاج الإفريقي ما هذه إلا تصفية حسابات و ترويج للحملة الإنتخابية المقبلة ، من فضلك أترك كرة القدم وشأنها .
  • 9
    Mohamed USA 2017/02/16
    monsieur Ould Ali c'est toi que tu dois rendre des comptes au peuple Algérien qu'est ce que ton ministère a donne aux jeunes et au sport RIEN Rien ,quant a l'équipe nationale quelle catastrophe tu es entraint de parler (2-2,2-1,,2-2) sont des scores normale dans le foot arrêtez vos magouilles contre Raouraoua l''homme qui n'a cert pas fait le bonheur du foot Algérien,mais qui a surement fait le bonheur de l'équipe nationale maint fois.
  • 10
    elhadj anka algerie 2017/02/17
    et les jeux olympique ya si elouazir ,pourquoi vous n'avez rien fait et pourtant c’était une MAHZALA aussi vous avez déclare que l’Algérie a réalise un bon parcours a RIO slamat Makhloufi toufik Allah yehfdhou
    Yaw fakou !!!!!!
  • 11
    الاسم 2017/02/17
    أنت من يجب أن يرحل بعد المحاسبة...أنت أم الكوارث وليس الفشل فقط...
  • 12
    Hakim Algerie 2017/02/17
    Il est temps que ça change ! Bravo monsieur le ministre.
    « Celui qui échoue, doit partir » Voilà ce qu'avait dit monsieur le ministre de la jeunesse et des sports.
    Il est plus que temps que nos responsables soient fermes et directs. Une décision courageuse et qui mérite respect que de demander aux président de fédérations, de ligues et de toutes les associations à caractères sportives de démissionner et de ne plus postuler à la candidature au cours du renouvellement des instances sportives natio
  • 13
    Hakim Algerie 2017/02/17
    Il est temps que ça change ! Bravo monsieur le ministre.
    « Celui qui échoue, doit partir » Voilà ce qu'avait dit monsieur le ministre de la jeunesse et des sports.
    Il est plus que temps que nos responsables soient fermes et directs. Une décision courageuse et qui mérite respect que de demander aux président de fédérations, de ligues et de toutes les associations à caractères sportives de démissionner et de ne plus postuler à la candidature au cours du renouvellement des instances sportives natio
  • 14
    بلبل ALGERIE 2017/02/17
    أنا مع الوزير خاصة في ما يخص تغيير القوانين.أبطال لا يحق لهم العضوية في الجمعية العامة .و كذلك بعض مواد المرسوم التنفيدي 11-130 في 22 مارس 2011 المادة 13 و 13 مكرر و 14 مكرر يجب تحديد مدة عدم الترشح لعهدة جديدة أو صيغتها لعهدة جديدة واحدة أو مدى الحياة........
  • 15
    tiarti germany 2017/02/17
    بعد التوصيات والمتابعة الدقيقة لفخامة الرئيس بوتفليقة.....الى هذا سطر توقفت على القراءة سلام عليكم
  • 16
    karim setif 2017/02/17
    اذا كان بعض الوزراء يحملون صفة وزير الدولة فان وزير الشباب و الرياضة يحمل صفة وزير ارقاز وزير اشهر سيف الحجاج في وجه الرداءة و الانتهازية الراي العام معك و لا تخشى لومة لائم الحق معك كما كان مع الوزير الاسبق بلقيدوم
  • 17
    خالد alg 2017/02/17
    اعجبني كلامه في تغير قوانين الاتحادية لاننا فهمنا ان روراو وضع شروط الترشح علي مقاسه لكي لايستطيع ترشح ماجر أو غيره ليبقي هو فقط وحده هاذي باينة جابها من عند حياتو
  • 18
    جمال الدين 2017/02/17
    فهم روحك يا معالي الوزير ..مرة تتهجم على روراوة و مرة تقول بإمكانه الترشح لعهدة أخرى و الآن تعاود الهجوم تارة أخرى و كأنه مد و جزر حسب تعليمات فوقية ..كن ثابت في تصريحاتك و كفاك مراوغات
  • 19
    فريد Algerie 2017/02/17
    ادا ولد اكبر فاشل في تاريخ الاولمبياد و عليه المغادرة و يجب ان يحاسب على فضايح عَائِلا ته التي سافرت الى ريو بالمال العام
  • 20
    كمال مجرد رأي 2017/02/17
    أنت من يجب أن يدهب يا سي الوزير وزارتك فشلت في اكمال المشاريع الرياضية من ملاعب ومرافق في شتى الرياضات. وزارتك معوقة كحكومتك . الاهانة جائت من وزارتك عندما أخفقتوا من تنظيم كاس افريقيا بجب اعادة النظر في منظومتك لان النظر بالعين الواحدة سيرجعونا لأيام الرباعيات وثلاثيات أيام كان ماجر مدرب........
  • 21
    abdel Alger 2017/02/17
    S'il y aura des démissions ce sera le Ministre des sports qui partira le 1er et sa suite le suivra... les présidents de toutes les fédérations qui ont englouti et engloutissent encore l'argent du peuple sans résultats et ceux qui ont fait plus de 2 mandats.
  • 22
    Mohamed USA 2017/02/17
    ould ali Degage toi et shab ashkara
  • 23
    rida algerie 2017/02/17
    يا سيدي الوزير
    حط قميص المنتخب المصري و الكامروني و الغاني امام قميص المنتخب الوطني تعرف قيمتك و قيمة الجزائر كرويا في الساحة الافريقية
  • 24
    موح ارض الله 2017/02/17
    الفاشلين نراهم يدافعون عن الفاشل روراوة. مافهمناكمش غير الريح اللي ايجي يديكم كلكم انقلبتم علي الوزير كأنه هو من جلب ابع مدربين في سنة واحدة واش طامعين في روراوة يعطيلكم هداك ماحلبت الفاشل فاشل ولاكن أنتم تحبون ان تخلدو الفاشلين الله ايعونكم علي الفساد
  • 25
    احمد الجزائر 2017/02/17
    روراوة قدم الكثير للكرة الجزائرية وماعليهش الفشل مند زمن بعيد يتبع الجزائر لانها افريقيا والكل يعرفها ويعرف ظروفها المنتخبات العربية اوشمال افريقيا لن تحقق شيئا الا ادا نظمت هده الكاس وعليه سيدي الوزير يجب الا تتهجم على الرجل كل الجماهير الرياضية تطالب ببقائه وكانك لاتطالع المنتديات ومواقع التواصل الاجتماعي صحيح اخفق مع المدربين واصبح ينتدب الكرفة ولكن نجح مع المغتربين وخطفهم من فرنسا ودول اخرى لم يتمكن احد من قبله فعل هدا الاهو كفوا عن انتقادات الرجل وساعدوه لاصلاح الوضع قريبا
  • 26
    الاسم 2017/02/17
    ان صحة تصريحات دراجي فان الاتحادية الجزائرية لقرة القدم الهيئة الوحيدة التي حققت الاكتفاء الذاتي بمعنى المداخيل كافية بل وتنازلت عن المخصصات التي تمنحها الدولة مع تقديم قرض حسن بلا فوائد ربوية للحكومة ، فان الاتحادية الفريدة و الوحيدة التي يجب ان تحاسب من اين لها هذا قلا وزير ولا والي و لا مدير طلب منهتقديم حصيلته و مطابقة ممتلكاته الحالية مع المصرح حتى و ان كانت شكلية المهم في بلادي العزيزة في بلاد العزة و الكرامة يسأل الناجحين لما نجحوا هذا درس قديم عنوانه التلميذ الغبي يضرب المجتهد فلولاه لما
  • 27
    mohamed USA 2017/02/17
    you are right mr. the minister you are looser and you need to leave .
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: