تبقى مشاركة اللاعب الدولي الجزائري رياض محرز هذا السبت ضد المضيف نادي ميلوول محلّ شك، في مباراة يُجريها فريقه ليستر سيتي بِرسم ثمن نهائي كأس إنجلترا.

وقال التقني الإيطالي كلاوديو رانييري مدرب ليستر سيتي: "سترون فريقا جديدا بِحلّة أخرى، أُخطّط لإجراء 10 تعديلات. أنا المسؤول الفني الأول عن قائمة اللاعبين وأجتهد دائما لِتقديم أفضل العروض الفنية وحصد أحسن النتائج"، دون أن يكشف عن أسماء اللاعبين الأساسين الذي سيستغني عنهم، أو ربما يلجأ إلى تغيير مناصب البعض منهم في هذه المواجهة. عِلما أن المهاجم الدولي إسلام سليماني سيغيب بِداعي الإصابة. في حين يبقى الشك يحوم حول مشاركة مواطنه وزميله بِنفس الخط رياض محرز، ذلك أن نجم ليستر سيتي تراجع مستواه الفني كثيرا هذا الموسم مقارنة بِنسخة 2015-2016.

وكان فريق ليستر سيتي قد انهزم بِنتيجة (0-2) ضد المضيف سوانسي سيتي، في بطولة إنجلترا الأحد الماضي، كما أن أشبال رانييري لم يتذوّقوا حلاوة الفوز في المقابلات السبع الأخيرة، وهو ما أجبر التقني الإيطالي على اللجوء إلى خيارات تكتيكية أخرى.

وأضاف رانييري في تصريحات أذاعتها قناة "سكاي سبورتس" التلفزيوية البريطانية، الجمعة: "نحترم فريق ميلوول كثيرا، خاصة وأنه أَخرج من السباق فريقَين من القسم الأول"، وهما: بورنموث وواتفورد. مع الإشارة إلى أن فريق ميلوول ينتمي إلى الدرجة الثالثة.

واختتم كلاوديو رانييري تصريحاته قائلا: "هدفنا هذا الموسم هو ضمان البقاء في القسم الأول لِبطولة إنجلترا".

ويتموقع فريق "الثعالب" في المركز الـ 17 ضمن لائحة الترتيب، قبل 13 جولة من نهاية مشوار "البريمرليغ". وهو ترتيب يُهدّده بِالنزول إلى الدرجة الثانية الذي يشمل فرق المراتب الـ 20 والـ 19 والـ 18.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: