دخل مدرب مولودية الجزائر كمال مواسة في صراع جديد مع المهاجم خالد غورمي، بعد أن كان قد أقصى متوسط الميدان عبد المالك مقداد من المشاركة في التدريبات واللقاءات الرسمية للفريق، على خلفية تشابكه معه في لقاء الذهاب من الدور الأول لكأس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم (الكاف)، أمام نادي بيشام يونايتد الغاني.

وكان المهاجم غورمي ينتظر مشاركته في لقاء العودة أمام نادي رونيسونس في الدور الثاني من كأس "الكاف" الجمعة، بعد حصوله على الإجازة الإفريقية وتأهيله رسميا للمنافسة الإفريقية، إلا أنه وجد نفسه خارج الحسابات ولم يلعب أي دقيقة واحدة، رغم غياب كل من محمد سوقار والحاج بوقاش بداعي الإصابة، الأمر الذي أغضب كثيرا اللاعب وجعله يؤكد لمقربيه أنه سيطلب وثائق تسريحه في جوان للرحيل من الفريق، بسبب التهميش الذي يعاني منه.

في وقت أوضح مواسة في تصريحاته بعد لقاء رونيسونس عن وجود مشكل بينه وبين غورمي، مؤكدا أن عدم اعتماده على غورمي في لقاء رونيسونس، لا علاقة له بالجانب الفني أو الخيارات التكتيكية، وأن الأمر مجرد عقوبة في حق اللاعب، حيث قال: "غورمي غادر إلى فرنسا دون أخذ إذني وغاب عن حصة الاستئناف الأسبوع الماضي.. لهذا السبب أنا لم أعتمد عليه في لقاء رونيسونس".

وكان غورمي قد تنقل إلى فرنسا الأسبوع الماضي وأعلن مقاطعته للتدريبات، بسبب تهميشه في "داربي" اتحاد العاصمة، قبل أن يعود بطلب من المسؤول الرياضي عمر غريب، الذي عمل المستحيل من أجل تأهيله قاريا، ولكن في نهاية المطاف لم يعتمد عليه مواسة.

وعادت مولودية الجزائر بتأشيرة التأهل من الكونغو الديمقراطية على حساب نادي رونيسونس، رغم خسارتها بـ(2/1) في لقاء العودة، بملعب "الشهداء" بالعاصمة كينشاسا، مع العلم أن لقاء الذهاب بملعب 5 جويلية الأولمبي انتهى بفوز المولودية 2/0.

وسيتعرف الأحد، مولودية الجزائر على منافسه في الدور التمهيدي مكرر، على هامش عملية القرعة التي ستجرى بمقر "الكاف" بالعاصمة المصرية القاهرة.

هذا وقد أشاد المدرب مواسة كثيرا بأداء لاعبيه في هذا اللقاء، وخص بالذكر الحارس فوزي شاوشي الذي لعب دورا كبيرا في عودة "العميد" بتأشيرة التأهل من كينشاسا، وقال في هذا الشأن: "شاوي كان رائعا في لقاء رونيسونس.. إنه أحسن حارس في البطولة الجزائرية".

على صعيد آخر، من المقرر أن تستأنف المولودية الأحد، تحضيراتها تحسبا لمواجهة شبيبة القبائل المتأخرة عن الجولة الأولى من الرابطة المحترفة الأولى، يوم السبت القادم بملعب 5 جويلية الأولمبي، قبل أن يواجه نفس الفريق يوم الفاتح أفريل بنفس الملعب ولكن هذه المرة ضمن الدور ربع النهائي من كأس الجمهورية.

ومن المرجح أن يستفيد مواسة في هذا اللقاء من عودة المهاجم محمد سوقار والمدافع عبد الغني دمو، في وقت سيتواصل غياب الثنائي بوقاش وعزي، بينما سيقوم الأحد وليد درارجة بإجراء كشوفات طبية، ستتضح على إثر نتائجها مشاركته من عدمها، في لقاء البطولة أمام "الكناري".

تجدر الإشارة إلى أن وفد المولودية عاد صبيحة السبت، من كينشاسا عبر طائرة خاصة، وكان وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي في الاستقبال.


التعليقات(1)

  • 1
    SOFIENE alger 2017/03/19
    اعتقد ان المدرب مواسة يجب ان يسانده الجميع و يقف ورائه لانه يحاول ترسيخ حلول لو وجدت الدعم
    لتغير الكثير في واقع كرتنا و اظن انه يجب الالتفاف حوله و رغم اني لا اناصر المولودية الا انني اتمنى له
    و من صميم قلبي النجاح حتى لا يجد الخلاطين سبيلا لازاحته و بالتالي سقوط صرامته في الماء ...ان
    صرامة السيد مواسة هو السبيل الوحيد و الانجع للقضاء على ظاهرة تهور بعض اللاعبين و تفرعنهم .
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: