كشف رئيس شباب باتنة، عضو الجمعية العامة للاتحاد الجزائري لكرة القدم (الفاف)، فريد نزار، عن تجاوزات جديدة على مستوى لجنتي الترشيحات والطعون، وخروقات قانونية أخرى، قبيل ساعات عن انعقاد أشغال الجمعية العامة الانتخابية.

وقال نزار لـ"الشروق": "إن الأمين العام لـ"الفاف" سيد علي يحياوي، هو من قام باستدعائنا- أعضاء الجمعية العامة-، تحسبا لعقد أشغال الجمعية العامة الانتخابية الاثنين". وتابع: "علي باعمر لا يزال رئيسا شرعيا حسب رأيي للجنة الانتخابات، لقد تم اقتراح اسمه خلال عقد اجتماع المكتب الفدرالي، قبل أن يرسم رئيسا للجنة خلال أشغال الجمعية العامة العادية، لا يجب أن نتلاعب بالألفاظ".

ومعلوم أن قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) و(الفاف) تنص على ضرورة استدعاء أعضاء الجمعية العامة لحضور الجمعية الانتخابية، من طرف رئيس لجنة الترشيحات دون أي شخص آخر، وهذا ما يعد خرقا جديدا لقوانين (الفيفا) و(الفاف).

وأشار رئيس "الكاب" إلى أن "رئيس لجنة الطعون ورئيس وفاق سطيف حسان حمّار وقع على محضر قرار تأجيل الانتخابات إلى غاية 27 أفريل القادم، وهذا برئاسة علي باعمر رئيس لجنة الترشيحات". تصريحات نزار تؤكد أن حمّار اعترف ضمنيا بشرعية علي باعمر رئيسا للجنة الترشيحات، في وقت سابق قبل أن يتراجع ويقر بضرورة إجراء الانتخابات في موعدها المحدد آنفا وهو 20 مارس.

وتابع نزار حديثه إلينا، وهذا بخصوص قضية تعديل نظام المنافسة بإلغاء السقوط وصعود أربع فرق من الرابطة الثانية، لتشكيل رابطة محترفة أولى بـ20 فريقا الموسم المقبل، وقال محدثنا: "إلى حد الآن، تمكنا من جمع توقيع 18 رئيسا لناد محترف.. خلال أشغال الجمعية العامة الانتخابية سنحاول إقناع بقية أعضاء الجمعية العامة لـ"الفاف" لبلوغ النصاب القانوني المتمثل في ثلثي أعضاء الجمعية.. بكل صراحة بطولة الموسم الحالي هي بطولة "الحكام"، إنها كارثية بكل المقاييس ولا بد من مراجعة الأمور وتعديل المنافسة". وتابع: "فضلا عن ذلك، فإن العديد من المقابلات لا تزال متأخرة ولم تلعب، وبالإضافة إلى إمكانية تأجيل البطولة مرة أخرى، بسبب الانتخابات التشريعية المقررة يوم 4 ماي القادم، ما يعني أن البطولة مرشحة لأن تنتهي في جوان، ما سيجعل العديد من الأندية التي تبقى في وسط الترتيب تلعب دون روح مع احتراماتي لهم، الأمر الذي سيفقد المنافسة روحها". وأردف قائلا: "نحن أمام حتمية تغيير نظام المنافسة.. لا بديل عنه لإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل فوات الأوان".


التعليقات(5)

  • 1
    المستغانمي الجزائر 2017/03/19
    الى السيد نزار . 1 اتفق معك في الجزء الاول من الحوار والمتعلق بعدم شرعية الجمعية العامة الانتخابية .
    2 اختلف معك جملة وتفصيل في الجزء الثاني المتعلق بتغيير نظام المنافسة لانقاذ الفرق المهددة بالسقوط
    السبب ..
    اذا غيرنا المنافسة لاجل انقاذ فرق معينة من السقوط في هذا الموسم . يصبح من حق جميع الفرق المهددة مستقبلا طلب رفع عدد الفرق وقد نصبح نلعب في الدرجة الولى ب 36 فريق قبل نهاية عهدة الرئيس الجديد وتصبح كل درشة تلعب في دوري الاضواء
    الكرة الجزائرية مريضة وتريدون قتلها
  • 2
    zahro setif 2017/03/19
    بطولة ب 16 فريق و عجزو يسيروها و الى حد الساعة المقبلات المتاخرة اكثر من المقابلات اللتي لعبت و سي خونا يحوس على بطولة ب 20 فريق !!!!!! هدا كامل من اجل مصلحة فريقه ومن بعد البطولة تلعب حتى شهر اوتza
  • 3
    farid Batna 2017/03/20
    ع/المجيد ياحى كبيرهم اللذى علمهم السحر(بيع وشراء المقابلات) وهذا النزار احد التلاميذ النجباء.هم من يتكلمون اليوم على مشاكل الرياضة و كيفية معالجتها وتفنح لهم الابواب على مصراعيها و.........
  • 4
    عثمان تلمسان 2017/03/20
    يقول هذا الشخص أن باعمر لازال رئيسا للجنة الترشيحات، ولا يكن القانون أدرك هذه التغرة أنه في حالة وفاة رئيس لجنة الترشيحات أو إصابته بعاهة دهنية وعقلية يمكن إستخلافه برئيس لجنة الطعون، فباعمر إسنان مريض بمرض يسمى عبادة روراوة ،لذلك لابد من استخلافه بغيره ممن له رائحة الرجولة، شيء آخر باعمر بصفته رئيس رابطة ورقلة لكرة القدم القانون يفرض عليه الآن ترك الرابطة لأنه تخلى بسبب مرضه الروراوي عن مهام رياضية أوكلت إليه.
  • 5
    الطيب لقواط الجزائر 2017/03/20
    باعمر ابعد رغما عنه وازيح بطرقة مهينة وذهب بعضهم الى تهديده وشتمه بطريقة عنصرية لانه من رابطة الجنوب واتساءل: هل هذا كان يحدث لاي رئيس فريق اخر كحناشي او او او ليس من الجنوب?
    انشري يا شروق من فضلك
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: