عقد، مساء الأحد، الأعضاء المساهمون في شركة فريق اتحاد بلعباس، اجتماعا طارئا تطرق من خلاله إلى الوضعية المالية الصعبة التي يتخبط فيها الفريق، التي أصبحت تؤثر سلبا على مسيرته، في ظل مطالبة اللاعبين بدفع مستحقاتهم المالية العالقة.

خلص الاجتماع إلى الاتفاق على رفع دعوى قضائية ضد الإدارة السابقة، لمطالبتها بتسليم التقرير المالي الخاص بفترة التسيير، جاء ذلك، بعدما باءت جميع المحاولات التي قامت بها الإدارة الحالية، مع المدير العام الأسبق للشركة جيلالي بن سنادة بالفشل، رغم توقيع هذا الأخير على محضر اتفاق يقضي بتسليمه لجميع الوثائق المصرفية الخاصة بفترة تسييره، وقد تسبب انعدام الوثائق اللازمة بيد الإدارة الحالية، في وقوفها عاجزة عن الدفاع عن حقوق الفريق، الذي لا يزال رصيده مجمدا بسبب الأحكام التنفيذية التي استفاد منها العديد من الدائنين، على غرار اللاعبين السابقين بن عيادة وآشيو، وكذا المدرب الأسبق عبد الكريم بن يلس.

من جهة أخرى، اتفق المجتمعون على تسوية مستحقات اللاعبين بحر الأسبوع الجاري، لأجل الحفاظ على الاستقرار وسط الفريق، المقبل على خوض مباراة الدور ربع النهائي من منافسة كأس الجمهوري أمام ضيفه نصر حسين داي، في الفاتح من شهر أفريل المقبل، بعدما كان قد ضمن بقاءه رسميا، بحصده نقطة التعادل أمام مضيّفه دفاع تاجنانت خلال الجولة السابقة.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: