عادت شبيبة القبائل، صبيحة الإثنين، إلى جو التدريبات، تحضيرا لمباراة الكلاسيكو يوم السبت القادم بتعداد شبه مكتمل وبحضور الرئيس حناشي الذي شكر اللاعبين على التأهل الثمين الذي حققوه في كأس الكاف.

وعرفت حصة الاستئناف عودة جميع اللاعبين باستثناء سبيعي الذي لا يزال لم يتعاف كليا من الإصابة في حين تدرب القائد ريال بحذر شديد حتى لا تتفاقم إصابته في الكاحل ليبقى الخبر الأفضل هو عودة خليلي عقب 3 أسابيع غاب فيها عن التدريبات والمباريات الرسمية. ومثلما جرت عليه العادة، جمع المدرب رحموني لاعبيه قبل حصة التدريبات، وأكد على ضرورة الفوز بمباراة المولودية يوم السبت لأنها الأهم في مشوار اللعب على السقوط مشددا على ضرورة تجهيز كل اللاعبين قبل نهاية الأسبوع لاختيار الأفضل منهم في الأخير. كما جدد تهديداته لبعض اللاعبين بالإبعاد في حال تواصل تألق الشبان الذين يملكون الحق في اللعب أساسيا، بينما انفرد المدرب موسوني بمهاجمه يوسف زرقين وطالبه بالعمل أكثر لأنه يملك إمكانيات كبيرة ويستطيع التأكيد مستقبلا لكن شريطة مواصلة العمل بجدية كبيرة.

وفي السياق، أطلقت لجان الأنصار حملة خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي لجمع أكبر عدد من المشجعين يوم السبت القادم في ملعب 5 جولية، حيث يرون أن هذه المواجهة هي التي ستمكنهم من تسهيل بقية المباريات. كما طالب الأنصار الذين تنقلوا الإثنين إلى ملعب أول نوفمبر رئيسهم محند شريف حناشي بالتحرك على جميع الأصعدة لضمان نقاط هذه المباراة بداية بتخصيص منحة مغرية للاعبيه، وهو ما رد عليه الرئيس بالإيجاب حيث علمنا بأن القيمة لن تقل عن 20 مليون سنتيم، خصوصا بعدما شدد ثنائي الطاقم الفني المتكون من رحموني وموسوني على ضرورة تحفيز اللاعبين لكي يحصلوا على نقاط المباراة الأولى في انتظار معرفة قرار الرابطة بخصوص طلب تأجيل اللقاء الثاني المرتقب يوم الفاتح أفريل القادم لحساب ربع نهائي كأس الجزائر بسبب كثرة المباريات التي تنتظرها خلال الشهر القادم. 

للعلم فقط، فإن قرعة الدور السادس عشر من كأس الكاف ستجرى الأربعاء بمقر الاتحادية الإفريقية، حيث يرتقب أن تواجه الشبيبة أحد الأندية المقصاة من رابطة الأبطال وأبرزها حامل اللقب "تي بي مازيمبي" الكونغولي والفتح الرباطي المغربي.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: