لجأ رئيس الفاف خير الدين زطشي إلى دعوة بعض نجوم المنتخب الوطني الجزائري سابقا، للترحيب بِالوافد الجديد على رأس العارضة الفنية لـ "الخضر" التقني الإسباني لوكاس ألكاراز.

وكان من بين الشخصيات الكروية التي وجّه زطشي إليها الدعوة: رابح ماجر وصالح عصاد وعلي فرقاني، حيث حضروا "حفل" استقبال الناخب الوطني الجديد لوكاس ألكاراز، ورحّبوا بِقدومه مساء الثلاثاء الماضي.

وأكرم زطشي وفادة "الضيف" الإسباني وبقية الشخصيات المدعوّة، سواء قدماء لاعبي المنتخب الوطني أو مُسيّري الفاف، وخصّهم بِمأدبة عشاء بِالمركز الفني الوطني لِسيدي موسى، كما تابعوا مقابلتَيْ إياب ربع نهائي مسابقة رابطة أبطال أوروبا، بين ليستر سيتي الإنجليزي مع الزائر أتليتيكو مدريد الإسباني، وريال مدريد الإسباني مع بايرن ميونيخ الألماني (شريط الفيديو المُرفق أدناه).

ويكون زطشي قد لجأ إلى ترتيب هذه الإجراءات لِكسب ودّ "قدماء محاربي الصحراء"، أوّلا لِمساعدته في مهامه الجديدة على رأس الفاف، وثانيا من أجل تدعيم المسؤول الفني وخليفة جورج ليكنس وتسهيل عمله مع "الخضر".

ودخل بعض قدماء لاعبي المنتخب الوطني في خلافات حادّة مع الرئيس السابق للفاف محمد روراوة، بينهم رابح ماجر وعلي بن الشيخ وحتى علي فرقاني في الفترة الأخيرة. حتى أنهم اعتادوا على عدم ترك أيّ خطأ أو "حماقة" تمرّ إلا وتفنّنوا في إطلاق النّار داخل ساحة مبنى دالي إبراهيم الكروي، أو في "ثكنة محاربي الصحراء".

ومعلوم أن أصعب الأمور بداياتها، وبالتالي يكون خير الدين زطشي قد حاول تفكيك أول لغم خطير يعترض طريقه، ألا وهو عقبة قدماء لاعبي "الخضر". فماهي حدود هذه "المصالحة"؟ وهل تسكت الأطراف التي استفادت من وجود روراوة على رأس الفاف لِعهدتين متتاليتَين؟

ولكن بعيدا عن هذا الطرف أو ذاك، يأمل الجمهور الكروي الجزائري والمناصر البسيط لـ "الخضر"، أن يتنقّى ثوب المنتخب الوطني الجزائري من "الدّنس" و"الخطايا"، المرادف لتطهيره من الإنتهازيين والطفيليين والمستثمرين في المناصب الكبيرة لِتعظيم مكاسبهم المادية والمعنوية، ولا يهم بعدها إكرام وفادة التقني الإسباني الأندلسي لوكاس ألكاراز "عروبيا" أو على أنغام "الفلامينغو"!

 



التعليقات(10)

  • 1
    مجبر على التعليق حين قراءة المقال و مشاهدة الفيديو 2017/04/20
    مشكلة غوغاوة انه اختزل الجيل الذهبي للكرة الجزائرية، لكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن حيث أظهرت الأرجل الفرنسية محدودية اللعب في ادغال افريقيا و بالتالي الرجوع من حيث بدانا.
    الله يكون معاك يا زظشي المهمة صعيبة و احسبلها مليح !
  • 2
    المستغانمي الجزائر 2017/04/20
    الوحيد الذي كان معارضا لروراوة هو ماجر لانه طرده من المنتخب الوطني .ولانه يعتقد او اوهموه بانه الافضل في الجزائر على الاطلاق وان الجزائرية لم تلد مثله ولن تلد مثله بالمطلق . معتقدا وهما ان قول حسان كان فيه ... ومثلك لم تر قط عيني ** ومثلك لم تلد النساء
  • 3
    Malik Hammadi Alger 2017/04/20
    ellah yerham le foot algérienne
  • 4
    KADER SIG 2017/04/20
    WINE RAH BELLOUMI, LE MEILLEUR JOUEUR ALGERIEN YA WAHD EL JIHAWIYEENE, LALGERIE CEST PAS SEULEMENT ALGER ET LA KABYLIE.
  • 5
    Adel Maloufi UK 2017/04/20
    في هذه الاونة التي استدعيا المدرب الجديد و الاعبين القدماء و زطشي.
    هل مصاريف العشاء من جيب زطشي او الاعبين القدماء؟
    في هذه الاونة و التمتع بالاكل من مال العام و الله فيه جياع في الشوارع و في في كل اقطار البلاد لا اكل و لا سكن و لا دواء و لا عمل. هل بلاد متقشفة يجوز لها ان تلعب كرة القدم و الشعب في حاجة ماسة الي العيش؟ او الجزائر حين ماجر و الاخرون لهم العيش لا نبالي بالشعب. الله لا تربحكم يا قوم تبع الناس جياع و انتم تلعبون.
  • 6
    pipo mosta 2017/04/20
    lakhdar belloumi !!!!!!!
  • 7
    سعد 2017/04/20
    بلومي أحسن لاعب جزائري في القرن الماضي بشهادة الاروبيين و الافارقة 02
  • 8
    ali algerie profonde 2017/04/20
    reponse a kader de sig.belloumi et mezouar arafat rahou avec raouarawaساندوه ودافعو عنه سرا وعلانية,حتى الدقيقة االاخيرة ثم ذهب الى فرنسا اوسويسرا وتركهم كما ترك شياتيه
  • 9
    اصبحت اشك شكوبستان العظمى 2017/04/21
    اليوم اعرفت بان بلومي احسن لاعب في القرن الماضي ليس جزائري..................ربي يكون امعاك خونا بلومي .....تحيا موزمبيق
  • 10
    جزائري حر1 2017/04/21
    لا صحافة ولا قدماء اللعبة يحموك من الجمهور الرياضي المتعطش لانجازات. اذا كانت النتائج السيئة خاصة اذا كانت الاوضاغ الداخلية سيئة.
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: