تلقى اتحاد الجزائر خسارة منطقية ضد أولمبي المدية، مساء الأربعاء، بملعب عمر حمادي، في اللقاء الودي الذي جمع الفريقين بنتيجة 2-0. هذه المباراة الودية سارت لفائدة أبناء سليماني الذين عرفوا كيف يسيرونها لصالحهم مستغلين أخطاء المنافس الذي لم يكن في يومه. أداء الفريق لم يرق إلى المستوى المطلوب، واللاعبون افتقدوا التركيز اللازم في الهجوم، كما ظهروا مفككين دفاعيا، ما يطرح عدة أسئلة حول هذا المستوى الباهت لرفقاء كودري أياما فقط قبل مواجهتهم ضد شبيبة القبائل.

وقد أبدى مدرب الاتحاد البلجيكي بول بوت استياءه من أداء الفريق، منتقدا لاعبيه الذين، حسبه، لم يطبقوا التعليمات ولعبوا دون تركيز. وفي أول رد فعل حول المردود السيئ للاعبيه قرر التقني البلجيكي عدم منح راحة للاعبيه ومواصلة التحضيرات تحسبا لمقابلة يوم الثلاثاء المقبل ضد الكناري. 

هذا، ويتضمن برنامج اليوم إجراء حصتين تدريبيتين بملعب عمر حمادي بحيث من المنتظر أن يكون متوسط الميدان بن غيت حاضرا بعد غيابه عن اللقاء الودي ضد المدية بسبب التزاماته مع المنتخب الوطني لأقل من 23 سنة. من جهة أخرى، وفيما يخص ملف الإصابات، فقد تأكدت عودة الثلاثي بن خماسة، وبن قابلية، ودرفلو، بعد تماثلهم للشفاء فيما سيضطر المهاجم المغترب زيري حمار إلى متابعة برنامج تحضيري خاص قبل العودة إلى المنافسة الرسمية.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: