اقتحم عدد من أنصار شبيبة الساورة ملعب 20 أوت ببشار دقائق بعد دخول اللاعبين أرضية الميدان لاستئناف التدريبات وحاولوا الاستفسار عن المستوى الذي ظهر به الفريق خلال مباراة الكاب، ما جعل اللاعبين يسارعون إلى مغادرة الملعب قبل أن يتقدم منهم قائد الفريق جاليت مصطفى لتهدئة الوضع والحديث مع الأنصار، حيث وعدهم ببذل مجهودات أكبر خلال ما تبقى من عمر البطولة، خاصة أن عشاق اللونين الأصفر والأخضر أحسوا بضياع إحدى المراتب المؤهلة للمنافسة الإفريقية رغم أن إدارة الفريق وفرت كل شيء.

وما حز في نفسية الأنصار الذين تحدثوا للشروق هو خرجة ابن الفريق حمزة زايدي الذي تلفظ بكلمات غير أخلاقية تجاههم، في حين أكد أن رد فعله جاء بعد شتم بعض الأنصار والدته التي تعاني المرض. ورغم ذلك قامت الإدارة بإحالته على المجلس التأديبي الثلاثاء، حيث عوقب بغرامة مالية، كما شددت إدارة الفريق والطاقم الفني لهجتها تجاه اللاعبين وطالبتهم ببذل مجهودات أكبر بداية بلقاء الجولة المقبلة أمام الرائد وفاق سطيف.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: