أكد رئيس شبيبة القبائل محند شريف حناشي الثلاثاء، على هامش لقائه الخاص بأعضاء الطاقم الفني بأنه غير راض تماما على أداء التشكيلة في المباريات الأخيرة، وهو ما جعله يشترط نقاط غليزان كاملة مقابل مواصلتهم على رأس الفريق، في تهديد صارخ للمدرب رحموني الذي ساءت علاقته مؤخرا ببعض اللاعبين، لكن المدرب دافع عن نفسه بقوة على حسب الأخبار التي استقيناها من محيط النادي.

من جهته، طالب المدرب القبائلي من رئيس الفريق مساندته والدفاع عنه بدل الوقوف بجانب اللاعبين، بما أن هؤلاء الذين اشتكوا له التهميش لم يقدموا أي شيء لحد الساعة، معتبرا إبعادهم عن التشكيلة الأساسية كان تقنيا ولا شيء غير ذلك، وهو ما أخذه الرئيس بعين الاعتبار وأكد بأنه سيجتمع باللاعبين صبيحة الأربعاء بعد عودة الهدوء إلى الفريق ليحملهم المسؤولية في كل ما يحدث للفريق.

 للعلم فقط، فإن حصة الاستئناف التي جرت يوم أمس في تيزي وزو عرفت اقتحام الأنصار لأرضية الميدان وحديثهم مع اللاعبين والمدربين رحموني وموسوني، حيث طالبوهم بضرورة تحقيق البقاء ورحيل الرئيس حناشي نهائيا عن الشبيبة.


التعليقات(1)

  • 1
    tab erras 2017/05/17
    Vous exigez à Rahmouni les points du match JSK/RCR.Nous, les supporters, nous vous exigeons de lever la main mise sur notre patrimoine à la fin de ce cauchemardesque championnat. Chiche!
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: