تراجع رئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم محفوظ قرباج، عن الاستقالة من منصبه التي أعلن عنها قبل عدة أسابيع، وذلك في اختتام أشغال الجمعية العامة الاستثنائية للرابطة المحترفة التي جرت الأربعاء بالمركز التقني لسيدي موسى.

  واللافت أن الجمعية العامة الاستثنائية، دعا إليها قرباج من أجل ترسيم استقالته، فإذا به يقرر العدول عنها وإكمال مهامه حتى نهاية عهدته في عام 2019. علما أنها ليست المرة الأولى التي يستقيل فيها قرباج من منصبه ثم يتراجع عن ذلك، حيث فعلها عدة مرات حتى في عهد الرئيس السابق للفاف محمد روراوة.

 وبرّر قرباج العدول عن استقالته، بإلحاح معظم رؤساء الأندية على بقائه وإنهاء عهدته، بالإضافة إلى الطلب الشخصي الذي جاءه من وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي بضرورة بقائه في منصبه إلى غاية نهاية ولايته الانتخابية عام 2019.

 بالمقابل كان قرباج قد دافع عن نفسه وبقوة في كلمته أثناء افتتاح أشغال الجمعية العامة الاستثنائية، رغم اعترافه ببعض التقصير، قائلا:"بعض رؤساء الأندية يتهمونني ظلما مع علمهم أنه لا علاقة لي بتعيين الحكام.. رغم أنني أتحمل جزء من المسؤولية فيما يخص الاختلالات التي شهدتها برمجة لقاءات البطولة المحترفة الأولى لهذا الموسم". 

 ويستشف من خلال مداخلات بعض رؤساء الأندية، خلال أشغال الجمعية العامة الاستثنائية، نذكر منهم على سبيل المثال الناطق الرسمي لفريق جمعية الشلف عبد الكريم مدوار، أنهم أصروا إصرارا على بقاء قرباج، وهاجموا بقوة رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي.

 وقال مدوار موجها سهام انتقاداته إلى زطشي:"بعد 57 يوما من ترأس زطشي للفاف، لم يكلّف نفسه عناء الاجتماع برؤساء الأندية أو حتى الاطلاع على مشاكل تلك الأندية.. فهو منشغل بالسفر للدول العربية".

 من ناحية أخرى دافع مدوار وبقوة عن قرباج قائلا:"قرباج لا يتحمل المسؤولية كاملة في كل ما يحدث في بطولتنا أحيانا يقررون في مكانه دون أن يستطيع الرفض"، وهو اتهام صريح لرئيس "الفاف". وأضاف:"من الواجب علينا كرؤساء أندية المطالبة بصلاحيات أكبر لفائدة الرابطة، حتى تتمكن من أداء دورها كما ينبغي".  

  ومن خلال نجاح مدوار وعدد كبير جدا من رؤساء الأندية الذين كانوا موالين للرئيس السابق للفاف محمد روراوة، في إقناع وإجبار قرباج عن رمي المنشفة، فإن ذلك يعد ضربة قوية يتلقاها رئيس الفاف زطشي، الذي كان يسعى لجلب رئيس جديد للرابطة المحترفة من الموالين له، من أجل القطيعة النهائية مع سلفه روراوة، لكمن يبدو أن حلف مدوار ومن معه نجحوا في إحباط هذا السيناريو، وبالتالي فإن العلاقة بين هؤلاء وزطشي ستزداد تدهورا، ويمكن أن نشهد صدامات جديدة في المستقبل.

ويبقى الأمر الغريب في كل هذا، هو موقف الوزير الهادي ولد علي الذي وقف إلى جانب قرباج المحسوب بدوره على الرئيس السابق للفاف، وهو تحوّل كبير من طرف الوصاية والتي كانت كما يعلم الجميع وراء قطع الطريق على روراوة ومواليه من الوصول لرئاسة الفاف، وعملت جاهدة من أجل وصول رئيس نادي بارادو لمبنى دالي ابراهيم. فما الذي حدث حتى انقلب الوزير على زطشي؟

 وبرأي البعض فإن أزمة البرمجة للجولات الأخيرة للبطولة الوطنية والتخبط الذي عرفته برمجة مباراتي نصف نهائي كأس الجزائر، بالإضافة إلى القرار غير المسؤول الذي اتخذه المكتب الفدرالي الجديد في أول اجتماع له بقيادة زطشي، عندما قرر تجميد البطولة الوطنية إلى غاية انتهاء المباريات المتأخرة وما انجر عنه من تجاوزات في حق الكير من الأندية والتي تضررت منه بشكل كبير، جعلت الوزير يراجع حساباته ويغيّر مواقفه تجاه الكثير من الأمور في مقدمتها الرابطة المحترفة ورئيسها قرباج.


التعليقات(13)

  • 1
    المستغانمي الجزائر 2017/05/17
    المدعو مدوار هو اكبر منافق وافاق . يقتل الميت ويمشي في جنازته . ساهم في سقوط مولودية وهران سنة 2008 وحاول اسقاط غالي معسكر وانقاذ وداد بوفاريك . متخذا من الروح الرياضية شماعة كلما تعلق الامر بفريق من الغرب الجزائري اما عندما يتعلق الامر بفريق من الوسط والبليدة خير مثال على ذلك فاحترام قواعد اللعبة تغيب لديه ولا محل لها من الاعراب عنده واما مسرحية استقالة قرباج فاخراجها سيء للغاية والممثلون - رؤساء الفرق - مجرد كومبارس ليس الا
  • 2
    SoloDZ علاج العفن بالتعفين 2017/05/17
    مصطلح الإستقالة لا يوجد في قاموس المسؤولين الجزائريين وثقافة الإستقالة آخر شيء يمارسه المسؤولين الجزائريين وشخصيا لا اتذكر اي مسؤول جزائري استقال من منصبه خاصة المسؤولين الذين في مناصب يمكن تحصيل بها اموال طائلة .. اموال فاسدة بطبيعة الحال
  • 3
    امحمد تمنراست 2017/05/17
    بعد هذه المهزلة والمسرحية التي شهدناها على المباشر للجمعية التأييدية للوقوف في وجه الإصلاحات الكروية للرئيس زطشي إتضح بما لايدع للشك أن قطار الإصلاحات لايمكن أن يركبه أشخاص من طينة الذين شهدناهم كل همهم البرمجة والتحكيم والأموال العمومية وتعذيب المناصرين فعلى خير الدين زطشي وضع الخطوط الكبرى لإصلاح المنظومة الكروية المتعفنة بحق وإصلاحها في الوقت الحالي صعب يتطلب مساعدة الدولة والوزارة والكفاءات الكروية النظيفية يجب مايلي :
    01 حماية المواهب الكروية الصاعدة من الضياع في هذا المحيط المتعفن.
    .......
  • 4
    جزائري الجزائر 2017/05/17
    إصرار رؤساء الأندية على بقاء قرباج يعني أن منظومة الفساد متجذرة في كرة القدم في الجزائر . شيء سخيف حينما ترى بعض رؤساء النوادي يتهمون قرباج بالتحايل و التلاعب و التزوير و الفساد ثم يصرون على بقائه؟؟؟؟؟؟
  • 5
    الاسم 2017/05/17
    سلفولنا وجوهكم نديرو به حادث مرور
  • 6
    بطولة ميكي 2017/05/17
    مدوار عندوا دين يسلوا لقرباج لانه فريق شلف وسيط بين بارادو والبليدة لانها ربحت بارادو في عقر دار الاخير والشلف انهزمت في ميدانها امام البليدة وخدمة قرباج في صعود البليدة والسنة القادمة سيكون دور الشلف على بيها مدوار صمم على بقاء قرباج وفي الحقيقة غير روؤساء الفرقالعاصميةهم كانوا مع قرباج
  • 7
    الاسم 2017/05/18
    المسؤولون الجزائريون لا يستقيلون أبدا ، و هل سمع أحد بأيهم قد استقال ؟ إنهم يتشبثون بالكرسي حتى أخر رمق من الحياة ...و لو على حساب الشعب و الوطن ...لن يستقيلوا
  • 8
    عبدو ثامورث 2017/05/18
    الرجال مواقف يا قرباج
    مسلسلك ممل استقالة ثم تراجع و هكذا
    صحيح (( اننا نعيش زمن الرداءة و للرداءة رجالها و ادواتها))
    ربي يهديا و يهديك -قل آمين-
  • 9
    benmiloud وهران 2017/05/18
    عندما يتمسك الشيوخ و العجزة بالمناصب او يسعون اليها نلومهم و احيانا نسبهم ، و عندما يرمون المنشفة و يقررون الاستقالة فنجد اغلبية المعنيين و حتى من عامة الناس و من امثال مدوار و غيره يتمسكون بهم و يحثونهم ( يحاولوهم ) للعدول عن ذالك و البقاء حتى ي الله امرا . يفهموننا و كان السفينة ستغرق بعد ذهابهم . و ان رايتم انني على خطا ففهموني هذه المعادلة القذرة .
  • 10
    عبدالمولى بشار الجزائر 2017/05/18
    هد الناس الفاف دقو البناء وشكارة..الاستيقالة ممنوعة وحرام ولا تجوز في مدهبهم...والشعب ( الانصار )هم لي ادفعو الثمن...بطولة جمدا فسداء فرغة من الروح الرياضية..هدو معندهمش لا روح وطنية ولا رياضية العكس ثم العكس كلهم متفهمين على خلها...لزم المناصرين يقطعو الملاعب ونطلب من الصلطة التدخول فورا ..الامور رها منحرفة و العاقبة وخيمة...هما السباب...
  • 11
    محمد برج منايل 2017/05/18
    كتبت حينها أنه لن يستقيل إلا أن يقال، في بلدي هذا لا أحد يمكن له رفع الزربية من تحت أقدام المتكئين عليها و قد يصل إلى عنف لا يتوقعه أحد إن صمم الذي يريد أن يستقيل على الإستقالة، هذه نتيجة حتمية لمبدأ التراكم بدل مبدأ التناوب الذي يؤسسه رجل علم غير طامع في السياسة.
  • 12
    abdel et ça continue encore... 2017/05/18
    Malgré la crise qui touche tout le peuple mais rien n’empêche que la rente du peuple va envoyer tous les 32 clubs de division 1 et 2 passer des vacances à l'étranger pour soit disant se préparer pour le championnat 2017-2018
  • 13
    محمد البجاوي الجزائر 2017/05/19
    وإذا عمّال الوظيف العمومي سئلوا بأيّ ذنب أهملوا و دفنوا أحياء.....؟
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: