سيكون ملعب رادس الخميس مسرحا لقمة اصطدامية واعدة بين الترجي التونسي والنجم الساحلي التي ستحدد المتوج بلقب بطولة هذا الموسم للدوري التونسي والذي سيتسلم درع البطولة هذا المساء في المباراة التي تقرر أن يحضرها 22 ألف متفرج فقط لدواع أمنية.

وستكون المواجهة التونسية بتوابل جزائرية على اعتبار أن الطرف المحلي الترجي يضم في صفوفه المدافع هشام بلقروي الذي يراهن عليه مدربه فوزي البنزرتي كثيرا للرد على المشككين الذين لم يهضموا كثرة تعرضه للاصابات هذا الموسم ومن الجهة المقابلة ضم النجم الساحلي في الميركاتو الشتوي الماضي المهاجم عامر بوعزة الذي يسير مستواه من حسن إلى أحسن والدليل في آخر خرجة افريقية حين تمكن من تسجيل هدف ضد  فيروفياريو دا بيرا الموزمبيقي يوم الجمعة الماضي فقط وهو ما جعله مدربه فيلود يثنى عليه كثيرا خاصة وأن النجم بحاجة للفوز في مباراة الخميس عكس منافسه الذي سيلعب على أرضه ويكفيه التعادل للتتويج باللقب.

وعن مباراة الخميس قال مدرب "المكشخة" فوزي البنزرتي: " مقابلة ستكون بكل تأكيد صعبة لكننا سندخلها بنية الفوز وليس البحث عن التعادل لأنه لا يحق لنا بأي حال من الأحوال تضييع الفوز بالسباق في الأمتار الأخيرة..." أما مدرب النجم هيبار فيلود فقال: " نحن في أتم الجاهزية لتحدي الترجي في معقله والمواجهة ستكون نهائي للبطولة ومن يريد أن يكون بطلا عليه حسم مثل هذه المواجهات الصعبة وفريقي سيؤكد للجميع أنه لا يخشى أحدا وأنه الأحق بالتتويج...".

وعلى الرغم من الضغوطات التي سبقت اللقاء إلا أن الجامعة التونسية لكرة القدم شددت على ضرورة أن يكون التحكيم تونسيا وسيقود اللقاء الدولي يوسف السرايري...هذا وقد التقى الفريقين بعد استقلال تونس في البطولة 125 مقابلة فاز الترجي بـ46 مقابل 40 فوزا للنجم و39 مباراة انتهت بالتعادل فلمن سنكون الكلمة الخميس..؟.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: