شكك عضو في المكتب الفيدرالي للاتحاد الجزائري لكرة القدم، بقدرات المدربين المحليين وبعض اللاعبين الدوليين السابقين المرشحين لتولي منصب المساعد للناخب الوطني الجديد، الإسباني لوكاس ألكاراز، أو تدريب المنتخب المحلي أو حتى التطلع لتقلد بعض المهام الفنية في المديرية الفنية الوطنية، تبعا لاستشارة تقدم بها رئيس الفاف، خير الدين زطشي، شخصيا من بعض اللاعبين الدوليين السابقين وودادية اللاعبين الدوليين السابقين التي يرأسها قائد "الخضر" السابق علي فرقاني.

قالت مصادر "الشروق" العليمة إن أحد أعضاء المكتب الفيدرالي شكك بطريقة مباشرة وفيها الكثير من الإهانة والتقليل من الشأن من بعض المدربين الجزائريين واللاعبين الدوليين السابقين، بعد أن اطلع على قائمة اسمية أعدتها ودادية اللاعبين الدوليين القدامى، التي يرأسها علي فرقاني، بتوصية من رئيس الفاف شخصيا، وقدمتها للمدير الفني الوطني، فضيل تيكانوين، وأكدت مصادرنا الموثوقة إن الشخص المعني حمل هذه القائمة باستعلاء كبير ثم تساءل..هؤلاء يريدون العمل في المنتخب الوطني..؟، مصاحبا ذلك بابتسامة فيها الكثير من الاحتقار لأسماء تقول مصادرنا إنها معروفة بتاريخها الكبير مع المنتخب الوطني ونتائجها على أرضية الميدان كمدربين، وأضافت مصادرنا بأن هذا العضو أكد بأن الأسماء المتداولة لا يمكنها العمل في المنتخب الوطني لأنها لا تملك المستوى المطلوب إلا درجة أنه جزم بأن بعضها لا تستحق أن تكون مساعدا للناخب الجديد لوكاس ألكاراز، وهو ما اعتبره البعض إهانة صريحة للأسماء المحلية ومن مسؤول جزائري، بعد أن كان البعض يشير إلى إمكانية قيام مسؤولي الفاف الجدد بإحداث قطيعة مع قناعات رئيس الفاف السابق، محمد روراوة، الذي كان يعطي الأولية للأجانب على حساب الكفاءة المحلية.

وكانت القائمة التي أعدتها هيئة علي فرقاني ضمت أسناء لاعبين دوليين سابقين وأسماء بعض المدربين الشبان، الذين تألقوا في السنوات الأخيرة، ورشحوهم لإمكانية تقلد مناصب في المنتخبات الوطنية، وحسب مصادرنا فإن القائمة ضمت أسماء ثقيلة، على غرار الدوليين السابق في منتخب الثمانينيات محمود قندوز وجمال مناد، فضلا عن الجيل الجديد من المدربين الناجحين، على غرار خير الدين مضوي وسي الطاهر شريف الوزاني ومنير زغدود وبلال دزيري، قبل أن يشكك عضو المكتب الفيدرالي في هذه الأسماء ويطعن في مصداقية ودادية اللاعبين القدامى وقائدها التاريخي لـ"الخضر" علي فرقاني، ما يطرح أكثر من علامة استفهام حول الإستراتيجية المتبعة من الاتحاد الجزائر لركة القدم وتوجهاته المستقبلية بين المحلية والأجنبية، خاصة في ظل حديث بعض الأطراف عن رغبة زطشي في تعيين مدير فني أجنبي مستقبلا، على اعتبار أن خيار تيكانوين ظرفي فقط.


التعليقات(11)

  • 1
    المستغانمي الجزائر 2017/05/19
    احييه واتفق معه بنسبة 100 في ال 100
  • 2
    decu monde du foot 2017/05/19
    pourquoi vous ne donner pas le nom de ce "quelqu'un" puisque vous dites que vos sources sont véridiques et notables comme ça il aura une réponse des entraîneurs et pour savoir qu'est ce qu'il as fait lui pour le foot algérien; publier si vous dites vrais.
  • 3
    سليم تيمقاد 2017/05/19
    .... بكل موضوعية و بكل صراحة.. هل هذه الاسماء التي ذكرتها كلها نجحت في التدريب .. باستثناء مضوي قليلا بحكم نتائجه مع وفاق سطيف وفشله الذريع مع الوحدة السعودي ... انا معه فيما قال.. لاننا دون المستوى ارجو ان تنشروه و لا تكونو من اهل الراي الاحادي لانني مللت من كتابة التعليقات ولا تنشر.. غلى خاطر قريت فيكم شوية مصداقية
  • 4
    عادي في بلدي الجزائر 2017/05/19
    في القائمة المذكورة أظن أن الشخص الوحيد القادر على التواجد في المنتخب الوطني كمدرب مساعد هو شريف الوزاني. لانه وبكل موضوعية وبعيدا عن الجهوية التي تنخر كرتنا المريضة، هذا المدرب ترك بصمته في كل الفرق التي دربها.
    هذا رأيي دون الاستخفاف بالاسماء الاخرى التي مازال امامها عمل كبير للقيام به.
  • 5
    zzzzz algerie 2017/05/19
    قالت مصادر مطلعة...أدلى عضو بالمكتب بتصريحات....أهان عضو المدربين المحليين..ابتسم عضو المكتب باستهزاء.....كلها معلومات منسوبة إلى المجهول و لا إثبات فيها اللهم إلا إثارة الفتنة و النميمة...كما تعودت الشروق دائما....لو كان الأمر حقيقيا لكشفتم كل الأسماء و المصادر..لكنه مجرد فتنة لعن الله موقظها....أف لكم جميعا...أتحداكم أن تنشروا....
  • 6
    محمد برج منايل 2017/05/19
    هذا العضو لا أعرفه لكنه صريح، لأنه أبانا عن ثقافة ورثناها أبا عن جد، أرني شيخ يثق في عمل إبنه أو أم يعجبها عمل إبنتها، تغيير لمبة يفضل أن يفعلها غريب بدل إبنه كي تحلوا له، هذه العقدة جزء من ثقافة بالية و يستحيل فكها إلا بمناقشة أمور نعتقدها من الثوابت.
  • 7
    Ghennai Abdelmalek Biskra 2017/05/19
    Je suis sur et certain que ce rigolo n'a jamais joué au foot ball c'est pour cette raison qu'il tient une rancune à ses maîtres Ce rigolo est un disciple de Raouraoua qui ne peut pas sentir ceux qui se sont sacrifiés pour cette EN des années 70 80 et 90 et qui faisait la fierté de notre pays Composée de joueurs du cru sans moyen elle a fait 4 demi finale de CAN une finale et une victoire 2 coupes de monde JO 80 2è tour jeux de split 3 è place 1 médaille d'or JM 75 jeux africains 78
  • 8
    Ahmed algerie 2017/05/19
    هذه حقيقة قندوز اشرف علي منتخب محلي وانهزم امام ليبيا ذهابا وايابا وبنتيجة مذلة مناد اشرف علي اتحاد الجزائر وتسبب في ذهاب بورحلي ودمر الاتحاد واقصاه من المنافسة الافريقية فرقاني كان قائدا للمنتخب الوطني لان صهره كان قاصدي مرباح وهناك لاعب سابق ومدرب حالي ومسجون في قضية مايعرف بالخليفة سرق اموال المنتخب الوطني في المكسيك وكل المدربين المحليين لو كان عندهم مستوي علي الاقل كنا نسمع انهم دربوا ولو في موريتانا اتقوا الله المنتخب الوطني كبير ويلزم له مدرب كبير
  • 9
    المستغانمي الجزائر 2017/05/20
    الى احمد من الجزائر لعلمك
    فرقاني درب موريطانيا . وتعادل مع مص في موريطانيا 1-1
    قندوز درب فريق الامعلري الفلسطيني الشقيق
    ودرب ايضا فريق النجمة اللبناني
    ودرب فريق بسكرة الجزائري وسقط معه الى القسم الثاني او طرد قبل السقوط لسوء النتائج
    فرقاني درب الفريق الوطني 1998 وخسر امام كينيا
    ماجر درب الفريق الوطني وحصل على 1 واحدة امام ليبيريا 2000 بمالي .
    اه نسيت تعادل مع بيجيكا 0-0 وهي النتيجة التي مازال يتحدث عنها كلما سئل عن الفريق الوطني وكانه فاز على البرازيل في كاس العالم
  • 10
    Ghennai Abdelmalek Biskra 2017/05/20
    N 9 Guendouz n'a pas entrainé Biskra Il a pris l'équipe en main pendant une semaine Il voulait mettre à la porte des joueurs qui n'avaient gagné qu'un seul match sur 22 joués pour les remplacés par des jeunes et préparer l'avenir de l'équipe qui était condamné à la relégation ce qui n'a pas plus à certains apprentis sorciers Il est parti Il a entrainé Martigues qu'il a fait accéder en division 1 francaise Il a entrainé au Liban Leekens Wasège Cavalli Gourcuf Lemerre c'est les meilleurs
  • 11
    alisetif algerie 2017/05/20
    Messieurs ne comparer jamais l'EN de Madjer à celle de ces entraineurs ces derniers ont des joueurs qui peuvent battre la meilleure équipe du monde quant à l'équpe d'antan c'étaient les locaux avec un ou plus de professionnels
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: