لا يمرّ التيّار جيّدا بين الرئيس الجديد للفاف خير الدين زطشي ومحفوظ قرباج الرجل الأول على مستوى رابطة الكرة المحترفة.

وكان قرباح قد رفض حضور مأدبة العشاء التي خصّصتها الفاف للناخب الوطني الجديد لوكاس ألكاراز، نهاية الشهر الماضي. وفسّر قرباج غيابه بِأسباب مهنية حالت دون تلبيته الدعوة.

كما "قفزت" الفاف فوق رئيس رابطة الكرة المحترفة، ولم تُوجّه له الدعوة خلال إعدادها رزنامة نهاية مشوار بطولة الموسم الجاري، رغم أن البطولة الوطنية مسابقة تُشرف عليها هيئة قرباج.

وقال قرباج إنه لم يجتمع مع زطشي منذ أوّل لقاء للمكتب الفيدرالي للفاف، شهر أفريل الماضي. كما جاء في تصريحات أدلى بها رئيس رابطة الكرة المحترفة، للإذاعة الوطنية، الجمعة.

ويُريد زطشي تجديد دماء رابطة الكرة المحترفة، بِإنتخاب رئيس جديد. ذلك أن الرجل الأول في الفاف ينظر إلى قرباج على أنه امتداد للرئيس السابق لإتحاد الكرة الجزائري محمد روراوة، وعائقا دون تجسيد برنامجه.

وكان قرباج قد تلقى دعم وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي وعديد رؤساء الأندية، الخميس الماضي، للِبقاء رئيسا لِرابطة الكرة المحترفة حتى تنتهي عهدته عام 2019. ولكن جفاء العلاقة بينه وبين زطشي قد يُضاعف حالة "التعفّن" في جسد الكرة الجزائرية، ما لم يتوصّل الطرفان إلى حلّ ودّي، أو تتدخّل شخصيات أخرى للصلح بينهما.


التعليقات(5)

  • 1
    تلميذ البشير بوكثير 2017/05/19
    كلكم فاسدون مفسدون ..
  • 2
    ابن الجزائر الجزائر 2017/05/19
    زطشي له الحق ان يبعد قرباج لانه هو المتسبب في هذه المشاكل المتمثلة في الجهوية ومحاولة جعل المولودية تفوز بالكأس والبطولة وانه من أكبر الفاسدين وهو ظل لروراوة و بالفعل ان بقى هذ القرباح سيعرقل كل مبادرات زطشي زطشي شاب وله الارادة وله العزيمة ويريد ان يتخلص من نفايات روراوة المسمومة لان روراوة شأنه شأن الامبراطور حياتو وروراوة يحاول وبكل الوسائل أن يعرقل كل مساعي زطشي حتى يحكم الجميع ويقولون بأن رئيس الفاف الجديد فاشل وهذا طمعا للعودةلرئاسة الفاف من جديد امت بالنسبة لولد علي ليس له الحق أن يتدخل
  • 3
    محمد برج منايل 2017/05/20
    أشم رائحة أكل إحترقت مكويناته بالمطبخ و أتمنى أن أكون مخطئ، معطياتي في هذا التحليل هي أنّ زطشي كما قرأنا عنه ليس منهم و يمكن أن يرمي المنشفة في أي لحظة، حينها يختم السيناريو بإمتياز، المعروف أنّ بعد الرفض يتربى الكره و تستعد لتتحالف مع من جاء من باب " لا أحبك لكنني نكاية في الذي أكره". هذه التجربة يمكن أن تصلح كسناريو لأمور أكثر جدية في المستقبل.
  • 4
    الاسم 2017/05/20
    و الغريب ان الكل ينادي بالتجديد. الا ان القديم لا يريد ان يتجدد و لو على حساب افراد اسرته اليس كدلك يا سي قرباج؟ الم تقل ان اسرتي طالبتني بتقديم الاستقالة،ثم جاء دور الاحباب الدين طالبوك بالتراجع عنها؟ و كان لهم دلك على حساب الاهل. الا اني ارى انه لا هدا و لا داك انما سحر المنصب هو المتحكم في القرار.
  • 5
    مجبر على التعليق يعد القراءة 2017/05/20
    المنظومة القديمة : ديقاج، عندك الحق يا ابن الجزائر
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: