زادت أوضاع ديوان المركب متعدد الرياضات 13 أفريل بسعيدة تفاقما في المدة الأخيرة، وحسب بعض العمال، فإن ديوان ذات المركب يسير من العاصمة.

حيث يجبر "مرسول المركب" على التنقل إلى مقر وزارة الشباب والرياضة بالعاصمة فقط من أجل إمضاء أجور عمال المركب وأعباء أخرى يتطلب التأشيرة عليها تخص ذات المركب لمدة جاوزت أكثر من 7 أشهر، أثقلت كاهل عمال المركب ومسيرها المكلف بتسيير شؤون هذا المرفق وملحقاته التي تضم ثلاثة مسابح نصف أولمبية ونفسها عددا قاعات متعددة الرياضات، إضافة إلى تسيير مرفق بحجم ملعب 13 أفريل لكرة القدم بسعيدة، هي تساؤلات تطرح في الوسط الرياضي بسعيدة، ربما لا يعرفها الوزير.


التعليقات(3)

  • 1
    .................... .................... 2017/05/20
    ولد على لا يهمه الا انقاذ الجياسكا حتى ولو استغل سلطته ونفوذه .
  • 2
    المستغانمي الجزائر 2017/05/20
    اعتقد ان السيد الوزير لا يعرف حتى اسم المركب واين يقع وربما لا يعلم حتى اين تلعب مولودية سعيدة لقد اصبح وزيرا لفرق العاصمة وما جاورها . فكيف له ان يشغل راسه بماشاكل ولايىة سعيدة . البعيدة عن شواطيء موريتي وزيرلدا وبرج البحري . ويذهب الى حيث شدة القيظ والغبار . هل جننت
  • 3
    جزائري DZ 2017/05/21
    السيد الوزير ولد علي كان منشغل بمهمة كبير تهم الشباب الجزائرى وهي تحطيم الفاف والحاج روراوة و ترسيم اصحاب الشكار ومستشارين فاشلين في كل الميادين.قطر دشنت ملعب اخر صيحة بعد سنتين و في الجزائر 10 سنوات ولم تدشن حتي الان .ويضهر لنا سيد الوزير بقول علي الذين فشلوا ان يرحلوا وقصد علي الحاج روراوة. فارجل سيدي الوزير.ارحل ارحل ارحل
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: