فاز المنتخب الوطني الجزائري مساء الثلاثاء بِنتيجة (2-1) على مُنافسه غينيا كوناكري، في مباراة ودّية تندرج ضمن إطار استعدادات الطرفَين لِإفتتاحية تصفيات كأس أمم إفريقيا 2019.

وأُجريت المباراة بِملعب "مصطفى شاكر" بِالبليدة، أمام جمهور قليل مقارنة بِالمقابلات السابقة لـ "الخضر". تحت إدارة حكم الساحة سليم بلخواس من تونس.

وسجّل هدفَي "الخضر" كلّ من: سفيان هني في الدقيقة الـ 38، والبديل المهاجم العربي سوداني في الدقيقة الـ 80. بينما أمضى توقيع غينيا كوناكري المهاجم أبو بكر كامارا في الدقيقة الـ 58.

واكتست هذه المباراة طابعا خاصا للناخب الوطني لوكاس ألكاراز، حيث أشرف التقني الإسباني على العارضة الفنية لـ "محاربي الصحراء" في أوّل تجربة ميدانية له.

وزجّ ألكاراز في هذه المباراة بِتشكيل تقليديّ إلى حدّ ما، بِإستثناء إقحامه اللاعب يوسف عطّال (21 سنة) مدافع نادي البارادو الفريق الذي صعد مؤخّرا إلى بطولة القسم الأوّل، وأيضا منح شارة القائد لِحارس المرمى وهاب رايس مبولحي، بعدما تشرّف بِحملها زميله المدافع عيسى ماندي في "كان" الغابون شهر جانفي الماضي. في حين ترك بعض العناصر في دكّة  البدلاء رغم أقديمتهم، على غرار المدافع كارل مجاني، والجناح سفيان فيغولي، وصانع الألعاب رياض بودبوز، والمهاجم العربي هلال سوداني.

وإذا كان التقني الإسباني معذورا لِكونه يُشرف على المنتخب الوطني في أوّل لقاء له، كما استهلّ مشواره بِفوز معنوي له بِالدرجة الأولى. إلّا أن ألكاراز قدّم وجبة إفطار سمجة (سيّئة المذاق) وفاترة لِجمهور جزائري صائم ومتعطّش للنتائج الإيجابية الكبيرة. حيث ظهر "الخضر" بِوجه شاحب وقدّموا عروضا متواضعة، كما بدا التشكيل متفكّكا وقلّ الإبداع، وكأنّ "مرض" كأس أمم إفريقيا بِالغابون في جانفي الماضي مازال ينخر جسد المنتخب الوطني.

وفي الطرف الآخر، دخل الغينيون أرضية الملعب في ثوب الفريق الباحث عن مكسب طيّب، ولو عن طريق الإندفاعات البدنية "المتوحّشة"، التي ذهب ضحّيتها متوسط الميدان نبيل بن طالب. ويظهر بِأن اللعب الخشن يبقى لصيقا بِمنتخبات إفريقيا السمراء إلى إشعار غير معلوم.

وبات لوكاس ألكاراز مطالبا بإثبات جدارته بِتدريب "محاربي الصحراء"، وإعادة قطار المنتخب الوطني إلى سكّة الإنتصارات واللعب الجميل والشيّق، وذلك انطلاقا من المباراة الرّسمية المقبلة في نفس الملعب والتوقيت ذاته بِتاريخ الأحد المقبل، حيث يُواجه زملاء المهاجم رياض محرز نظراءهم من الطوغو، لِحساب افتتاحية تصفيات كأس أمم إفريقيا 2019. 


التعليقات(21)

  • 1
    دد Mrs 2017/06/07
    الهدف الثاني تسلل غولام.
  • 2
    ابن الجزائر الجزلئر 2017/06/07
    عطال اكتشاف المنتخب احب من احب و كره من كره ، لاعب يعد بالكثير و سيكون له شأن كبير اذا تم توظيفه بطريقة صحيحة ، مجاني من الأحسن أن يحال على التقاعد النسبي في المنتخب و يكمل مشواره في نادي يلائمه. سليماني لا أصبح ينطح الكرة كما كان ينطحها من قبل و لا هو اجتهد في تعويد قدميه على التحكم في الكرة بدلا من الجري طوال اللقاء و كانه هو الكرة و الكرة هي سليماني .الحارس مبولحي لا يفقه في الحراسة الا رمي الكرة في أي اتجاة و كانه منصة اطلاق الكرات ..منتخب بلا روح و القادم أسوأ و الأيام بيننا
  • 3
    fatouma khenchela 2017/06/07
    قلتها سابقا ستندمون علي gourcuf الدي سجل فريقه 13 هدفا.في 3 مباريات.الفريق لعب ولم تظهر خطة المدرب الاسباني..احببتم ام كرهتم المدربين الفرنسيين هم الانجع للفريق الوطني لا بسبباللغة ولكن يعرفون جيدا العقلية للرياضي الجزائري
  • 4
    الاسم 2017/06/07
    على حسب رئي الدفاع تحسن قليل والمدافع الايمن راه شاب واضن انه فلمستوا اقدر اقومش الخشونه والغلطات مزال فلوصط غلام كيطلع مكاش دفاعي يحرص بلصتو هدا هو غلطت الدفاع وفى الهجوم لقادر اعون برهمي بدبوز او تايدر علحسب المقابله خرج بنطالب فرغت بلاستو ملازمش العب بنرفزه لانو درو غلطا فى وصط18متر كنت لغنيا دربت جزاء اضن فلمقبله تاع الصح اكنو فلمستوا
  • 5
    الاسم 2017/06/07
    الناس وين و أحنا وين ؛الناس مع رمضان و أحنا مع الخضرا
  • 6
    passager 2017/06/07
    اغلبية اللاعبين لم يقدموا 20% مما يقدمونه في منتخباتهم الاوروبية حتى محرز لم يقدم الكثير في هذه المقابلة اذا باقوا يسيرون على هذا المنوال لن يذهبوا بعيدا في التصفيات المقبلة .
  • 7
    Ayoub Sidi Bel Abbes 2017/06/07
    Saha Ramadhankoum
    Franchement, je ne sais pas ce qui plait en Slimani et pourquoi il est titulaire dans l'équipe nationale alors qu'il y a beaucoup mieux que lui.
    Pour moi c'est un joueur très limité (aucune technicité)
    حتى ليستر قالت انه اسوء سفقة
  • 8
    Adam batna 2017/06/07
    el ism nta marroki wech jab zari3a dialek na, dziryyin mayqolloch kayatla3 hna nqolo yatle3 el ka hadik taa al marrouk, rouh chouf ila fraha sidek maa zafzafi
  • 9
    لطفي الأمين الجزائر 2017/06/07
    المنتخب يستأنف بعد فشل دريع .. الصحافة تنسى ولا ترى الأمور بموضوعية .. عاب المنتخب بعقلية الفريق .. ولم يعد منتخب النجوم كما كان .. وهذه هي البداية الصحيحة . ألكزار يحتاج إلى وقت .. وليكن في عام الصحافة أن الشأن كروي بالمعنى الدقيق ليس في استمالة المناصرين ضد منتخبهم
  • 10
    riad 2017/06/07
    enchasaha ramdankom ya journaliste dorka na"touk ballon wrouh el3eb ba"d leftour dorka enchouf kifech tel3eb ba"d leftour. yekfikom bark hatzidou tharbou esseyed liyji etafchouh
  • 11
    كريم g 2017/06/07
    الفريق الوطني عجبني لا باس به ..بدات الناس تمنشر ..يا لطيف ..البرازيل وما يعجبكمش
  • 12
    محمد العاصمة 2017/06/07
    المنتخب الجزائري




    مقابله وديه قد لا نرى فيها الكثير والملاحضة الاولى نقول فقط انه م تعد هناك مكانة لبعض اللاعبن منهم سليماني على الخصوص و الحارس مبولحي والنقطة الاجابية هي الوافد الجديد من بارادو اللذي ادى مباراه مقبولة في اول ظهور له . وفي المقابلة القادمة ستتضح الامور اكثر فاكثر وحظ سعيد لفرينا الوطني
  • 13
    إيمان الجزائر 2017/06/07
    إذا أخذنا في الإعتبار أن المدرب جديد ويلزمه على الأقل عامين لتشكيل فريقه الذي يرغب به وإذا أخذنا في الإعتبار شهر رمضان وكون اللاعبين كانوا صائمين ووجبة الفطور لم تكن بعيدة عن توقيت المباراة ..فالمنتخب الجزائري لعب بشكل جيد....ولا تنسوا أن هذه غينيا وليست السيشل ورواندا وجمهورية الموز.....والعبرة ليست بالأهداف بل بتكوين فريق متكامل نخوض به غمار كأس العالم القادمة وليس كأس العالم التي ضيعها روراوة وجماعته بفسادهم وإعتمادهم المفرط على الإستيراد. وتوظيف مدربين بطالين ومقترحين من فرنسا.
  • 14
    أنشروا من فضلكم 2017/06/07
    والله أنا أظن أن الناخب الوطني يدرس اللاعبين جيدا و التعويضات في الشوط الثاني كانت ايجابية و بدأ الفريق يهاجم و يخلق فرص خطيرة .
    المقابلة المقبلة ستظهر هل درس المدرب هذه المقابلة جيدا أم لا
    لكن في العموم الأوضاء قي الطريق الصحيح اذا صحح المدرب ما حصل في الشوط الأول.
    أخيرا والله أنا سعيد بما تقدمته المدارس الجزائرية هذا عطال لاعب شاب جدا و قدم مقابلة جيدة في أول ظهوره مع الفريق !!! لازم نعتني باللاعب المحلي لأنه سهل متابعته داخل الوطن. لو فعلنا هذا بي حاج عيسى و جابو و سعيود و آخرين ...
  • 15
    عبدو biskra 2017/06/07
    اللاعب الشاب عطال لانلومه . لكن الجهة اليمنى كانت كالعادة أطوروت للخصم هذا مع غينيا وما بالك مع زامبيا والكامرون ونيجيريا . المهم مادام الكرة الجزائرية مازالت تسير بعقلية الحومة ، يعني نلعب وليد حومتي ( زطشي - بارادو ) فالامور لا تبشر بالخير . رغم أننا لسنا ضد اللاعب المحلي لكن لاعب مثل هذا الفريق الاول مازال كبير عليه
  • 16
    أنشروا من فضلكم 2017/06/07
    والله هذا الذي يتكلم عن المدرب غركوف ؟؟؟ مع من لعبت الجزائر في وقته: مع السيشل و اثيوبيا و طنزانيا .... و انت تعلم غينيا قوية حين تلعب في الجزائر و انت تتذكر حينما تغلبت علينا في 5 جويلية بفريق كان يلعب فيه زياني ... و أقصتنا من اللعب في نهائي كأس افريقيا. ولكن الحمد لله تغلبنا عليها و في المقابلة الأولى للمدرب.
    الفرق تظهر الا في مقابلات مع فرق ذو مستوى جيد.
  • 17
    جلللللول 2017/06/07
    أعجبني منتخب غينيا لعب بحراره وبكل ما لديه ليست كمثل منتخب ليزوتو و منتخب موريطانيا ها ذوهوما مقابالات الإختبار والإختيار والمره القادمه يكون منتخب آخر أحسن٠
  • 18
    nacer algerie 2017/06/07
    هذا هو مستوى البلاد ، التنظيم صفر حتى التحضير لا شيء كيفاش يا عجابة ربي يحطو نشيد موريتانيا بدل نشيد غينيا
  • 19
    fan amsah al mous fi ankaraz 2017/06/07
    c est plutot les jouers de l eauipe nationale aui sont faibles
  • 20
    ابو دينار المهاجر thevest 2017/06/07
    شكرا يا رقم 16 هذا هو التحليل المنطقي المعقول
  • 21
    sweden sweden 2017/06/07
    salame alikome

    Je pense que c'est une bonne préparation pour qu'onpeut espirer quelque chose
    à l'avenir
    C'est un match préparatoire, ensuite laGuénie est une bonne équipe nationale
    ilne faut oublier que la Guénie a gagné mainte fois contre l'Algérie
    Cette fois-ci c'est l'Algérie qui a gagné. Je pense que c'est un bon teste
    En ce qui concerne ton Gourcuf le voleur n'a pas un niveau
    Contre qui a gagné ton Gourcuf?
    il y a des erreurs certe mais il faut attendre
    le jeune garcon de PAC est
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: