لا يزال ملف الأندية المحترفة للرابطتين الأولى والثانية، وصندوق الضمان الاجتماعي مفتوحا، رغم الاتفاقية الأخيرة التي عقدتها الرابطة المحترفة ورئيسها محفوظ قرباج، في نهاية السنة الماضية مع مسؤولي "لاكناس"، لوضع حد لديون الأندية.

ولم تطبق الاتفاقية بين الطرفين على أرض الواقع، بحيث كان يفترض أن تشرع الأندية في تسديد ديونها ابتداء من شهر جانفي 2017، عبر مراكز صندوق الضمان الاجتماعي الموزعة على مختلف ولايات الوطن، ولكن في كل مرة يطلب من مسؤولي الأندية تسوية المستحقات العالقة منذ مواسم عديدة.

ولم يجد رئيس الرابطة المحترفة محفوظ قرباج، تفسيرا واضحا للمشكلة، بحيث قال في حديث مقتضب مع "الشروق": "الاتفاقية المبرمة مع صندوق الضمان الاجتماعي العام الماضي، تقضي بتسوية ديون الأندية العالقة، بحيث يدفع كل فريق مليار سنتيم فقط، على أن تفتح صفحة جديدة ابتداء من بداية سنة 2017، ولكن الأمور بقيت على حالها ولم نفهم ماذا يحدث على مستوى "لاكناس". فريقان أو ثلاثة فقط شرعت في تسديد ما عليها من اشتراكات".

ويشار إلى أن أعضاء المكتب التنفيذي على مستوى الرابطة المحترفة كانوا تطرقوا إلى مشكلة الأندية مع صندوق الضمان الاجتماعي، في آخر اجتماع لهم في شهر أفريل الماضي، وبرمجوا اجتماعا مع كل رؤساء الأندية ودعوا رئيس الفاف خير الدين زطشي إلى الحضور لبحث الموضوع من كل الجوانب، والخروج بمقترح جديد يرضي إدارة "لاكناس" ولكن الاجتماع ألغي في آخر لحظة بعدما قرر رئيس الرابطة محفوظ قرباج عقد جمعية عامة استثنائية لعرض استقالته.

وضعية الأندية تسوء أكثر تجاه موضوع اشتراكات الضمان الاجتماعي للعمال الأجراء، بسبب الأزمة المالية التي يعانون منها وتماطلهم في تسديد ما عليهم من ديون.


التعليقات(2)

  • 1
    الاسم 2017/06/09
    فريقان أو ثلاثة فقط شرعت في تسديد ما عليها من اشتراكات. من هي الفرق؟؟
  • 2
    قلعون البربري الجزائر العميقة 2017/06/09
    اتحاد العاصمة من مشاريع القودرون الوهمية ومولودية سوناطراك وشباب المؤسسة الوطنية للاشغال في الابار
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: