أعلن رئيس نادي أولمبيك ليون الفرنسي جان ميشال أولاس، عن مغادرة الدولي الجزائري رشيد غزال للفريق، بعدما انتهى عقده مع النادي، دون التوصل لاتفاق معه لتجديده.

 وقال رئيس أولمبيك ليون في مؤتمر صحفي الجمعة:"نريد استقدام برنار تراوري لتعويض غزال، وهناك اتصالات متقدمة، لكن عدة أندية تريد استقدامه".

  وبحديث اولاس عن الدولي البوركينابي برنار تراوري صاحب 21 ربيعا فقط والذي أعير الموسم الفارط من تشيلسي الإنجليزي إلى أجاكس أمستردام، يكون طوى بشكل نهائي ملف غزال الذي رفض تمديد عقده بسبب الإنسداد الذطي حصل في الشق المالي.

غزال (25 عام) هو خريج مدرسة ليون، وقد شارك شارك في 119 مباراة منذ توقيعه على اول عقد احترافي، سجل خلالها 14 هدفا وصنع 20 هدفا آخر.

ولا توجد عروض جدية لغزال باستثناء نادي كميلان الإيطالي الذي دخل منعه في مفاوضات منذ عدة أسابيع لكنها دون ان تعرف التجسيد، وبخصوص هذا الأمر صرّح وكيل وشقيق اللاعب، الدولي السابق عبد القادر غزال يقول:"لقد كنا في اتصالات مع نادي ميلان منذ مدة طويلة كونه مهتم بخدماته. الباب لا يزال مفتوحا، وسنرى كيف ستسير الأمور". 


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: