تواجه كينيا خطر حرمانها من تنظيم نهائيات بطولة أمم إفريقيا للاعبين المحليين مطلع العام 2018، بسبب التأخر الذي لاحظه مسؤولون في الاتحاد الإفريقي لكرة القدم في انجاز العديد من المشاريع والمنشآت الخاصة بالبطولة، وهو ما جعل الجماعة الملكية المغربية لكرة القدم تدخل السباق قصد خطف تنظيم البطولة من كينيا.

كشفت مصادر صحفية إفريقية الأحد بأن وفدا من الكاف بقيادة نائب الرئيس، الكونغولي  كونستان عوماري سليماني أمهل كينيا حتى يوم 20 أوت المقبل لتدارك النقائص، بعدما لاحظ تأخر الأشغال في العديد من المرافق خاصة على مستوى الملاعب التي ستحتضن التظاهرة الكروية، وتوقعت ذات المصادر أن تسحب الكاف من كينيا تنظيم البطولة الإفريقية، وكشف مصدر للموقع الالكتروني "نيروبي نيوز" قائلا: "الوضع كارثي.. ليس هناك أي تحسن في الأشغال منذ زيارة وفد الكاف شهر فيفري الماضي، فملعب كيبشوجي كينو لن يكون جاهزا وتم سحبه من ملاعب المنافسة، أما ملعبا ماشلكوس ونيايو فهما في حالة كارثية"، وليست هذه المرة الأولى التي يتم فيها التطرق إلى إمكانية سحب تنظيم 

"شان-2018" من كينيا، لكن الرئيس السابق عيسى حياتو أكد في شهر مارس الماضي بأنه يجدد ثقته في هذا البلد لاحتضان هذه البطولة، وقال عوماري سليماني في ندوة صحفية "سنقوم بزيارة أخرى في شهر أوت القادم وسنتخذ القرار النهائي، ونتمنى أن يكون كل شيء على ما يرام"، مضيفا "لقد انبهرنا بما أنجزته الحكومة الكينية في هذا المجال، ونتمنى أن ينجزوا المهمة على أكمل وجه وفي الوقت المناسب"، وبالمقابل ذكرت تقارير صحفية أمس بأن المغرب يعد من أبرز المرشحين لخلافة كينيا في تنظيم "شان2018"، خاصة وأنه لم يهضم لحد الساعة حرمانه من تنظيم كأس إفريقيا 2015 التي عادت لغينيا الإستوائية، بسبب تذرعه بمخاوف من تفشي وباء "إيبولا"، كما سيعتمد المغرب على نفوذه في الكاف لمحاولة الحصول على حق تنظيم البطولة، فضلا عن مساعيه لنيل شرف تنظيم إحدى البطولات الإفريقية القادمة، بعد أن أكدت الكثير من المصادر نية الكاف في إعادة النظر في البلدان المستضيفة لدورات 2019، 2021 و 2023.

وسبق للكاف أن حرمت كينيا من تنظيم نهائيات كأس أمم إفريقيا 1996 ومنحتها لجنوب إفريقيا للأسباب المذكورة سابقا. تجدر الإشارة إلى أن المنتخب الجزائري سيواجه في تصفيات هذه المنافسة نظيره الليبي، حيث سيكون لقاء الذهاب بالجزائر (11-13 أوت) و الإياب خارج الوطن، ما بين 18 و 20 من نفس الشهر، وكانت الجزائر قد أقصيت من هذه المنافسة في نسخة 2016 برواندا، بسبب إعلان انسحابها من التصفيات أمام ليبيا، كما سبق للمنتخب الوطني أن بلغ نصف نهائي دورة السودان 2011 في أول وأخر مشاركاته.


التعليقات(1)

  • 1
    العباسي الجزائر ارض الله 2017/06/18
    ماراهش يخاف من المرض الاربقي و العدوه اليوم افريقيا فيها الفايده لم يبقى للمخرب شئ لا نيف لا كرامه راه من هادا لهادا ما بيه لافريقيا ما بيه للخليج ما بيه لاوربا مابيه الامريكا هادي حالة من يفقد الكرامه و المبادئ
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: