تعمل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم على "إزاحة" المنتخب الجزائري من التواجد في "خريطة" نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، وذلك بعدما أقدم المسؤول الأول عنها على إبرام اتفاقية تعاون مع الاتحاد الزامبي للكرة، تحت غطاء "تعزيز العلاقات المغربية الزامبية".

 غير أن ذلك لا يعد بريئا وبالخصوص أنه تزامن مع تاريخ مواجهة "الخضر" بنظرائهم الزامبيين، حيث سيلعبون آخر فرصة لهم في المشوار المونديالي في الثاني من شهر سبتمبر المقبل بالعاصمة "لوزاكا"، لحساب الجولة الرابعة من تصفيات كأس العالم 2018، في المجموعة الثانية التي تضم منتخبي نيجيريا والكاميرون، علما أن مباراة العودة ستدور بملعب "محمد حملاوي" بقسنطينة في الـ 5 من الشهر ذاته.

ومعلوم أن "الحساسية" الموجودة بين المغرب والجزائر، والتي انتقلت إلى المجال الرياضي في الأعوام الأخيرة من خلال سعي الجانب المغربي إلى "طمس" كل ما هو "جزائري" في القارة السمراء وحتى عبر العالم، حيث ظهر ذلك جليا في "الحرب" التي شنها فوزي لقجع ضد رئيس الاتحاد الجزائري للكرة السابق محمد روراوة، بعدما "كولسة" ضده لإخراجه من المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي للكرة، وهو ما حصل فعلا في الـ16 من مارس الفارط في إثيوبيا على هامش الجمعية العامة الانتخابية لـ"الكاف".

وبخطوتها الجديدة هذه مع نظيرتها الزامبية، تكون الجامعة قد أبانت عن "دسائسها" تجاه "الفاف" والمنتخب الجزائري، حيث تسعى إلى "رؤية" الأخير خارج المونديال، من خلال دعم الاتحاد الزامبي برئاسة أندرو كامانغا، في إطار ما يسمى بـ"تكريس وتثمين سياسة المملكة في الانفتاح على دول القارة الإفريقية"، ومن ثم توقيع اتفاقيات شراكة وتعاون متتالية.

للإشارة، فإن الجامعة الملكية المغربية وبرئاسة فوزي لقجع، كانت قد شرعت في الآونة الأخيرة في توقيع عشرات اتفاقيات الشراكة والتعاون مع مختلف الدول الإفريقية، علما أن الاتفاقية الجديدة مع الاتحاد الزامبي تمحورت حول التعاون الثنائي في مجالات التكوين، التحكيم وتنظيم مباريات ودية بين منتخبات البلدين، فضلا عن الإعانات المادية "الخفية"، والتي لم تعلن عنها الجامعة المغربية.


التعليقات(20)

  • 1
    يوسف المغرب 2017/07/06
    للإشارة، فإن الجامعة الملكية المغربية وبرئاسة فوزي لقجع، كانت قد شرعت في الآونة الأخيرة في توقيع عشرات اتفاقيات الشراكة والتعاون مع مختلف الدول الإفريقية، علما أن الاتفاقية الجديدة مع الاتحاد الزامبي تمحورت حول التعاون الثنائي في مجالات التكوين، التحكيم وتنظيم مباريات ودية بين منتخبات البلدين، فضلا عن الإعانات المادية "الخفية"، والتي لم تعلن عنها الجامعة المغربية.
  • 2
    Abbasi algeria 2017/07/06
    raouraoua c'est vous la presse Ennahar et el haddaf vive lakdja vive la presse marocaine ils aiment se leur pays pas comme les algériens Ennahar et el haddaf harka
  • 3
    بلوزداد 2017/07/06
    معلوم ان الاتفاقيات غير البريئة لاتنجح
    وان صح ماجاء في مقالكم وان اشك فيه فان هدا يشير الى افلاس حقيقي وغيرة شديدة وحسد قاتل والحسد يقتل صاحبه ولايضر المحسود في شئ
    والمسؤول الدي يهتم بتكسير غيره سيكتشف ان منتخبه هو من تكسر
    ربي يشفي ويعافي
  • 4
    bechar bechar saoura 2017/07/06
    مادا تنتضر من لقجع اسم على مسمى اصبح المغرب باسره مهوسا ومشوشا بحساسيته حينما يسمع كلمة الجزائر في مسامعه ويفقد بوصلته تماما ويفقد وعيه اصبحوا يقلدون الجزائر في كل شيئ وكم يدركوا ولا درة واحدة في تعويضهم بمادا ننجزوا هداهم الله
  • 5
    العباسي الجزائر ارض الله 2017/07/06
    وهل يخفى القمر المخرب مدرسه يهوديه حتى الرياضه يسيسها تفو عليه الى يوم الدين
  • 6
    الملالي المغرب 2017/07/06
    36 صوت مقابل 7 أصوات ...القنطة .
  • 7
    حروشي ALGERIA 2017/07/06
    لمراركة قوم من شر ما خلق.
  • 8
    radouane dzair 2017/07/06
    وعلاه هماضمنوا التاهل هذه نقطة.والثانية ان ( لقجع ) اسمه كيما الفكر تاعه ..اسم على مسمى
    لان اللي داره الحاج روراوة ما يقدر عليه . الحمد الله يا ربي الجزائريين يعطيهم ربي على حساب النية
    الطيبة .والمغاربة ربي مخيبهم لانهم فاسدين و سيئيين النية .
  • 9
    عمار الجزائر 2017/07/06
    "الطبيب يطبب عينه العورة" مهلكة المخدرات و الزطلة أصبحت لها شأن و تبرم الصفقات و الاتفاقيات مع دول افريقيا طزززز. ياو الجزائر بعيدة عليكم بعد السماء على الأرض لكن علاجكم من مرضكم المسمى الجزائر أصبح ميؤوساً منه.
  • 10
    Med Vous n avez rien à faire?? 2017/07/06
    Vous n avez rien à faire??
  • 11
    med sud 2017/07/06
    نعم للمغرب ماتريد ونحن لم نقم باي شئ اصبحنا ننفخ في روراوة حتى ضن نفسة امبطور خرب الكرة الجزائرية بالجهوية والرشوة واصبح يفضل اولاد الحركي تقربيا فريق فرنسي في ثوب جزائري والمدرب فرنسي يذهب الى فرنسا في كل صغيرة وكبيرة لمشاورة اولاد الحركي وبعدها نلوم المغرب من خرب الكرة الجزائرية هم الخونة الداخل لانتهم الاخرين الكل يعمل لصالح وطنه والشرذمة المسؤلة عن الكرة الجزائرية تعمل لصالح فرنسا الان فرغة الشكارة الكل تنصل
  • 12
    محمد من غرداية 2017/07/06
    عاند ولا تحسد ..............................
  • 13
    HASSAN HHHHHHHHHHH 2017/07/06
    الله يشافي ويعافي .
  • 14
    محمد البويرة 2017/07/06
    55 بلد افريقي هذا لقجع خير زامبيا باش يدير معاها اتفاقية تعاون ؟؟!!!
    اللهم رد كيدهم في نحورهم .
  • 15
    بشير الجزائر 2017/07/06
    من تامر ضد الجزائر هم الجزائريين أنفسهم مسؤولون، تقنيون ولا بون سابقون وكذا صحفيون ممن شنوا حملة شعواء ضد محمد روراوة داخليا بازاحته من الفاف و خارجيا بخذلانه في انتخابات الهيئات الكروية أمام لقجع الذي يدافع عن مصالح بلده باستحقاق كما كان يدافع روراوة عن مصالح بلدنا باستحقاق. فلمذا اللوم على لقجع حين لا ينفع الندم على روراوة؟؟؟
  • 16
    عبد المجيد لا حول ولا قوة إلا بالهه العلي العظيم 2017/07/07
    الله يعفو عليكم ...
  • 17
    brek23 عنابة 2017/07/07
    أصبح الكل مهوس بالأخر أعمل وتوكل على الله ودع أداهم .العيب أن نربط انتكاساتنا وانتكاسات عدم أخد الأمور بجدية بالآخريين .ماذا فعلتم وماذا فعل الأخرون وجهان لسلعة واحدة .لماذا لا نرى هذه الاتهامات في الدول الاروبية ( شعوب متخلفة)(جاهلة)
  • 18
    rabah italie 2017/07/07
    Vraiment un article pour romplire le vide. EL-FITNA.
  • 19
    salim djebel 2017/07/07
    on peut trouver le même article de l'autre coté et tout se passe bien, mais les malades de ce pays trouvent toujours quelque chose à redire.... difficile pour eux d'accepter la vérité
  • 20
    mourad Algerie 2017/07/08
    les marocains sont nos freres qui nous lient dans tous : l'identite, la langue, la religion, la terre qu'on le veut ou pas sont nos freres et resteront nos freres ce ne sont pas les enfants de la France qui vont nous separer et creer les problems entre nos peuples
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: